الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤكدا ان الصالونات السياسية تعيق العمل الحزبي: المجلس الوطني للتنسيق الحزبي يشيد بمواقف الملك تجاه العراق والشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية

تم نشره في الثلاثاء 2 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
مؤكدا ان الصالونات السياسية تعيق العمل الحزبي: المجلس الوطني للتنسيق الحزبي يشيد بمواقف الملك تجاه العراق والشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية

 

 
عمان – الدستور - أكد المجلس الوطني للتنسيق الحزبي تقديره للموقف الاردني الثابت الذي عبر عنه جلالة الملك والمتعلق بالرفض المطلق لضرب العراق الشقيق تحت اي ذريعة كانت وكذلك الموقف المبدئي تجاه الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية ممثلة بالسيد ياسر عرفات الرئيس المنتخب لدولة فلسطين، وكذلك التأكيد الواضح على اقامة دولة فلسطينية مستقلة دائمة. جاء ذلك خلال الجلسة الاسبوعية التي عقدها المجلس برئاسة الدكتور احمد الشناق وحضور الامناء العامين والقيادات الحزبية حيث ناقش المجلس عددا من الموضوعات المحلية وما طرحه الرئيس الامريكي من رؤية تجاه القضية الفلسطينية خلال الاسبوع الماضي وحديث الملك عبدالله الثاني الواضح والمباشر لصحيفة السياسة الكويتية والذي اشتمل على العديد من المحاور وتناول فيه تفاصيل المشهد الاردني بصراحة لم نعهدها من قبل.
وحول رؤية بوش التي اعلنها مؤخرا اكد المجلس رفضه لها لانحيازها الواضح لحكومة شارون وللسياسة الاسرائيلية تجاه الفلسطينيين وعبر عن رفضه لمفهوم الدولة المؤقتة وهو مفهوم جديد في القاموس السياسي الامريكي والذي جاء ارضاء لاملاءات شارون وحكومته التي ما زالت تمعن قتلا وتدميرا في كل جزء من اجزاء الارض الفلسطينية موضحا ان موقف المجلس ينبع من الموقف المبدئي الاردني الذي يدعو لانسحاب اسرائيل الى حدود الرابع من حزيران واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.
وفيما يتعلق بقضية تغيير القيادة الفلسطينية أكد المجلس ان الرئيس عرفات انتخب من شعبه ديمقراطيا، والشعب الفلسطيني هو صاحب الحق في التغيير او الاصلاح دون اي تدخل من أي اطراف خارجية، ودعا المجلس كافة الفصائل الفلسطينية الى الأخذ بعين الاعتبار مصلحة الوطن والشعب وضرورة المحافظة على الوحدة الوطنية المقدسة.
وقال المجلس ان الرئيس بوش ورغم ما احتواه خطابه من اساءة للشعب الفلسطيني في الكثير من فقراته الا انه تحدث عن الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة كقوات احتلال وهذه نقطة هامة لا يجوز بأي حال تفويتها ويجب استثمارها من الدول العربية في المحافل الدولية وخاصة مجلس الامن الدولي والضغط باتجاه ارسال قوات دولية تعمل على حماية الشعب الفلسطيني.
وتطرق المجلس الى ما جاء في حديث جلالة الملك حول الوضع الفلسطيني ورفضه المطلق لاستبدال الدبابة الاسرائيلية بالدبابة الاردنية لان الموقف الاردني ليس عرضة للتغيير بين وقت وآخر فإقامة الدولة المستقلة مصلحة اردنية بالدرجة الاولى والاردن لا يتطلع لأي دور مستقبلي سوى تقديم كل مساعدة وعون للاشقاء الذي كان دائما السند والظهير لهم، مشيرا بتقدير عال الى قول جلالته بأن الاردنيين من مختلف منابتهم قوة ومنعة وتقدم للأردن ما دام قبلوا به وطنا لهم.. عليهم واجبات ولهم حقوق.
وتطرق المجلس الوطني للتنسيق الحزبي الى قضية الصالونات السياسية، فأكد ان هذه الصالونات عدا عن كونها مافيات كما وصفها جلالة الملك الا انها تمثل الشللية بكافة وجوهها وهي من اهم معيقات العمل الحزبي في الاردن ولا بد من مهاجمتها واغلاق هذه الدكاكين التقليدية التي ما زالت تشد المجتمع الى الوراء في وقت يحتاج فيه هذا المجتمع الى قوة برامجية حزبية اصلاحية بديلة لهذه القوى المجتمعية التقليدية.
ودعا المجلس الاحزاب السياسية لاستثمار ما طرحه جلالة الملك وان تكون مسعفة له وتقف الى جانب جلالته الذي دعا بصراحة لانهاء هذه الصالونات لأن الاردن دولة مؤسسات ودستور وقوانين بعيدا عن الشللية والواسطة والمحسوبية وتوزيع المغانم، مؤكدا ان الملك بطرحه المتقدم والصريح والجريء أعطى جرعة كبيرة للاحزاب لتتحدث بصراحة هي الاخرى عن معيقات العمل الحزبي والسياسي والاصلاح بصورة عامة مضيفا ان الاحزاب ستبقى تناضل حتى تتحقق لها التنمية السياسية والمشاركة السياسية الحقيقية بمفهوم الدولة، فقوة الاردن في تعدديته وفي ديمقراطيته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش