الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«عين على القدس» يثير البعد الشـرعي في دعم المقدسيين

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:40 مـساءً
عمان - قال وزير الاعلام الفلسطيني الأسبق، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل عمرو، ان القوانين التعسفية التي تريد أن تشرعها بلدية الاحتلال في مدينة القدس ومحيطها، تأتي تطويرا للسياسات القائمة، خصوصا بعد أن تمكن العالم من هز جذور الرواية التاريخية الاسرائيلية الكاذبة.
وأشار الى ان هذه الرواية ربما تكون أحد أهم أسس نظرية الاحتلال والتهويد الذي تتعرض له مدينة القدس، ولذلك فقد فقدوا أعصابهم في أعقاب قرار منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، وبالتالي تصاعد وتيرة النهج الانتقامي.
واكد عمرو لبرنامج «عين على القدس» الذي بثه التلفزيون الأردني مساء أمس الاول، أن القدس تخوض معركة مصيرية على هويتها وتقاليدها ومكانتها وصمود سكانها، وبالتالي يجب أن لا تترك بمفردها في عين الاعصار.
واكد خصوصية وأهمية الدور الأردني في حماية المقدسات الاسلامية، «فالقدس كما نرى ونعيش هي في صلب المصالح العليا للدولة الأردنية وللشعب الأردني»، موضحا ان التصدي الاردني أوقف في مرات عديدة الاندفاعة الاسرائيلية تجاه المدينة المقدسة.
ودعا عمرو المحيط العربي الى الأخذ بالاعتبار احتياجات الصمود الشعبي داخل القدس، وتشجيع ودعم الاقتصاد المقدسي وخاصة قطاعي التجارة والسياحة، بالتوازي مع عمل سياسي واعلامي دؤوب، كي تبقى المدينة في بؤرة الاهتمام الشعبي والاقليمي والدولي.
من جانبه، قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية بفلسطين الشيخ يوسف ادعيس، ان المسجد الأقصى المبارك جزء من عقيدة كل مسلم كما هو المسجد الحرام، داعيا الأمة بأسرها الى أن تدافع عن عقيدتها التي تنتهك على مرأى ومسمع الملايين في العالم العربي والاسلامي.
وأشار ادعيس الى حاجة مدينة القدس الى الدعم المادي والمعنوي في ظل السعار الذي يمارسه الاحتلال الاسرائيلي بحق المقدسات والمقدسيين، مطالبا بوقفة عربية اسلامية حقيقية الى جانب الموقف الأردني المساند والداعم لقضية القدس لمقاومة المخططات الاستيطانية والتهويدية للمدينة المقدسة.
وحذر ادعيس من أن الأمر يتجاوز التقسيم الزماني والمكاني الذي بدأت مراحله فعلا الى أبعد من ذلك، حيث أن لدى اسرائيل مخططا لتدمير المسجد الأقصى المبارك واقامة الهيكل المزعوم مكانه، متمنيا على العرب والمسلمين أن يشدوا على أيدي المقدسيين ويدعموا صمودهم في وجه هذا الاحتلال البغيض.
وقال عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العلامة سلمان العودة ان القدس هي محل القلب للأمة ويجب أن تكون عيوننا عليها، وتسمية المسجد الأقصى جاءت لتعني الربط والتوأمة بين القدس ومكة، والقدس هي المدينة الثالثة في الاسلام وهي أخت مكة وأخت المدينة التي جمعهما الرسول عليه السلام في قوله، لا تشد الرحال الا الى ثلاثة مساجد.
واكد العودة أهمية تنسيق وتكثيف الجهود الرسمية العربية لمواجهة عدو احتل المكان وصرف الأموال الطائلة واستخدم القوة العسكرية والأمنية والاقتصادية والسياحية في سبيل طمس هوية المسجد الأقصى، لافتا الى أن الجهد العربي في هذه القضية لا يقارن بالجهد الذي يبذله الطرف الآخر.
وأعرب عن استهجانه وأسفه لتهرب المستثمرين من الاستثمار في القدس، داعيا الى ان يكون لهذا الاستثمار وجه آخر غير الربح والخسارة وهو الانفاق في سبيل الله.
وتابع تقرير «القدس في عيون الأردنيين» جوانب من المرحلة السادسة من مبادرة (فلنشعل قناديل صمودها) التي تنفذها لجنة «مهندسون من أجل القدس» المنبثقة عن نقابة المهندسين الأردنيين، لإعمار بيوت المقدسيين في البلدة القديمة، كأقل واجب تستطيع النقابة تقديمه في ظل الظروف والمعطيات الحالية.
وقالت النائب ديمة طهبوب ان الجميل في هذه الحملة أنها تأتي من الأردن الذي له وضع مميز وخاص بالنسبة الى المسجد الأقصى والمقدسات، مشيرة الى ان هذا الجهد الشعبي يكمل الجهد الرسمي المتمثل بالإعمار الهاشمي.
وأشارت الى أن إعمار القدس حاجة متجددة، ولذلك ارتأت هذه اللجنة أن تكون هذه الحملة سنوية، حتى يستمر هذا المدد الأردني الشعبي المميز في إعمار البيت المقدسي والمسجد الأقصى الذي ورثناه كابرا عن كابر في هذا البلد الأردني الهاشمي.
من جانبه أوضح نقيب المهندسين ماجد الطباع أن المرحلة السادسة من مرحلة مشروع (فلنشعل قناديل صمودها)، تستهدف ترميم البيوت المحيطة بالحرم القدسي، للمساعدة في تثبيت الأهل واعانتهم على الظروف المعيشية، كي يبقوا خط الدفاع الأول عن المسجد الأقصى، مشيرا الى أنه تم لغاية الآن ترميم حوالي 80 موقعا استفاد منه أكثر من 800 مقدسي، بالإضافة الى ترميم مدارس وتقديم اعانات لطلاب مقدسيين، بكلفة اجمالية بلغت حوالي 7ر3 مليون دينار.(بترا).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش