الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مهرجان خطابي للتضامن مع الاسرى الفلسطينيين: المتحدثون: ابناء فلسطين استبسلوا في الدفاع فكان صمودهم اسطوريا.. دعوة الحكومات والمنظمات الانسانية المبادرة لوضع حد للممارسات الاسرائيلية

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
مهرجان خطابي للتضامن مع الاسرى الفلسطينيين: المتحدثون: ابناء فلسطين استبسلوا في الدفاع فكان صمودهم اسطوريا.. دعوة الحكومات والمنظمات الانسانية المبادرة لوضع حد للممارسات الاسرائيلية

 

 
عمان – الدستور: اقام حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني مهرجانا خطابيا للتضامن مع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين. وفي بداية المهرجان القى الدكتور هاشم غرايبه رئيس مجلس النقباء نقيب اطباء الاسنان كلمة قال فيها رغم التباين الفاضح في ميزان القوى فقد استبسل ابناء فلسطين في الدفاع عن الوطن فكان صمودهم اسطوريا.
واضاف ان الواقع الحالي الذي تعيشه الاراضي المحتلة جعلها شبيهة بمعتقل كبير في ظل الصمت العربي داعيا ابناء الشعب العربي للتفاعل مع قضية اسرى فلسطين.
وطالب الحكومات العربية والمنظمات الانسانية الدولية والعربية الى المبادرة في حملات لوضع حد لهذه المحنة.

سعيد ذياب
والقى الدكتور سعيد ذياب الامين العام لحزب الوحدة الشعبية كلمة قال فيها ان القوى السياسية العربية مطالبة بتفعيل دورها في مواجهة الهجمة الامريكية والصهيونية .
وشدد على ان المؤامرة بدأت تتضح معالمها حيث برزت خطوات التآمر على الشعب الفلسطيني والحديث عن ضربة وقائية ضد العراق تحت ذريعة اسلحة الدمار الشامل وتوجيه تهديدات لسوريا ولبنان.
وانتقد التوجهات الامريكية والاوروبية في وضع المنظمات الوطنية وفصائل المقاومة على لوائح الارهاب رغم تناقض ذلك مع ميثاق الامم المتحدة الذي اقر بحق الشعوب في مواجهة المحتل الغاشم.

كلمة حزب البعث
والقى السيد طلعت ابو عثمان كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي قال فيها:
ان ارادة الصمود والتصدي للعدوان عند هذا الشعب غير قابلة للانكسار وانه يصمم على نيل حقوقه الوطنية مهما كلفه ذلك من ثمن ومهما طال به الزمن.
فعلى الرغم من ارهاب الدولة المنظم الذي تمارسه حكومة الارهابيين والقتلة والذي لم يترك لا مدينة ولا قرية ولا مخيما ولا حيا في ارضنا المحتلة الا واذاقه اصناف العذاب، الا ان شعبنا العربي في فلسطين استمر في مقاومة الاحتلال دون كلل او ملل واستنفر كل طاقاته وامكاناته للتصدي للعدو ونجح في ضرب نظرية شارون الامنية ونقل الرعب الى عمق الكيان الصهيوني المصطنع ولاحقه بالاستشهاديين الابطال في كل بقعة من ارض فلسطين الطاهرة مما فاقم من ازمة العدو.
وشدد على ان صعوبة المرحلة ودقتها تتطلب منا جميعا قوى وطنية وقومية واسلامية وجماهير سواء في الارض المحتلة او خارجها المزيد من التكانف والمزيد من تعزيز الوحدة الوطنية لان وحدتنا هي التي تشكل الدرع الاساسي في وجه الهجمة الامبريالية الصهيونية ولتحقيق موقف عربي شعبي داعم ومؤثر يؤدي الى رفع وتيرة النضال ضد العدو الامريكي الصهيوني وتجذير الانتفاضة الشعبية وضمان استمراريتها ومدها بكل وسائل الدعم والمساندة بالمال وبالسلاح وبالدعم السياسي والشعب العربي والى فضح المؤامرة الامريكية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش