الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

3 شهداء وهدم 4 منازل واحتجاز 40 شرطيا فلسطينيا

تم نشره في السبت 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
3 شهداء وهدم 4 منازل واحتجاز 40 شرطيا فلسطينيا

 

 
اصابة »4« اسرائيليين في عملية بحرية فلسطينية
الاحتلال يعترف بمسؤوليته عن مقتل الخبير البريطاني
القدس المحتلة ـ وكالات الانباء: استشهد فتى فلسطيني امس متأثرا بجورحه التي اصيب بها قبل ايام واصيب اربعة عسكريين اسرائيليين في عملية استشهادية بحرية قبالة شواطىء غزة، فيما اقتحم جيش الاحتلال بلدة قباطية وهدم اربعة منازل فلسطينية في منطقة بيت لحم بالضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية ان الفتى عبدالله عرفات النتشة »15 عاما« استشهد في مدينة الخليل التي واصلت قوات الاحتلال فرض حظر التجول على جميع مناطقها.
وقالت ان رتلا من المدرعات الاسرائيلية اقتحم قباطية شمال الضفة الغربية، حيث بدأ جنود الاحتلال عمليات مداهمة لمنازل المواطنين بحثا عن مطلوبين مفترضين.
وفي منطقة بيت لحم التي استكمل الجيش الاسرائيلي اعادة احتلالها فجر الجمعة، هدم الجنود اربعة منازل لناشطين فلسطينيين يتهمهم الاحتلال بالمسؤولية عن عمليات ضد اهداف اسرائيلية. وتقع المنازل في بلدات الخضر وتقوع والعبيات.
واعتقل الجيش الاسرائيلي اكثر من اربعين عنصرا في الامن الفلسطيني يقوم حاليا باستجوابهم في معسكر قريب من بيت لحم.
وقال الشرطي عماد شاهين الذي تم الافراج عنه امس بعد يومين من الاحتجاز في هذا المعسكر، ان زملاءه الاربعين محتجزون في مخيم هار تسيون قرب مدينة بيت فجار.
ولم يؤكد الجيش الاسرائيلي او ينف احتجاز »40« شرطيا فلسطينيا.
واعترف ناطق عسكري اسرائيلي في بيان باصابة اربعة من جنوده في سلاح البحرية في تفجير زورق صيد فلسطيني محمل بالمتفجرات قرب زورق سريع للبحرية الاسرائيلية صباح امس قبالة الشواطىء الشمالية لقطاع غزة.
واعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي مسؤوليتها عن هذه العملية الاستشهادية التي سقط فيها منفذاها الاثنان جمال اسماعيل ومحمد المصري.
وفرض جيش الاحتلال حصارا بحريا شاملا على شواطىء قطاع غزة بعد العملية الاولى من نوعها منذ تفجر الانتفاضة الثانية قبل اكثر من عامين.
الى ذلك، شهد جنوب القطاع قصفا مكثفا بالرشاشات الثقيلة الاسرائيلية خاصة في مخيم خان يونس الغربي ومنطقة القرارة وشمال غرب مدينة خان يونس وفي حي البرازيل في رفح، تسبب في الحاق اضرار مادية كبيرة بعدد من منازل المواطنين.
على صعيد متصل، دعت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية الى وقف فوري وتام لجميع الاعمال العسكرية التي تستهدف المدنيين الفلسطينيين والاسرائيليين. معتبرة ان استمرار الوضع الراهن يخدم مخططات قوى التطرف والعدوان الاسرائيلي.
وشددت اللجنة التنفيذية للمنظمة في بيان على أهمية وعي متطلبات المرحلة الراهنة وعدم الانجرار وراء ا لفخ الذي تنصبه الاطراف الحاكمة في اسرائيل لتوسيع نطاق حربها ضد الشعب الفلسطيني.
كما دعت المجتمع الدولي وخاصة اللجنة الرباعية الى تمكين السلطة الفلسطينية من تحمل مسؤولياتها.
وطالبت واشنطن من جانبها اسرائيل بانهاء عملياتها العسكرية في الضفة الغربية بأسرع ما يمكن مع التأكيد على حقها المشروع في الدفاع عن النفس.
وحث مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب ريكر اسرائيل على اتخاذ اجراءات لتفادي سقوط ضحايا من المدنيين الفلسطينيين.
وفي بيان اصدره الليلة الماضية، اعترف الجيش الاسرآئيلي بمسؤوليته عن مقتل الموظف البريطاني في الأمم المتحدة موضحا ان جنديين اطلقا عليه النار اعتقادا منهما بأنه فلسطيني مسلح.
واوضح الجيش في بيانه ان اثنين من جنوده رصدا رجلا يحمل شيئا يشبه المسدس. وقاما بالتالي باطلاق النار عليه واصابته.
وكان ايان هوك »53 عاما« الذي يعمل لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين قد أصيب الجمعة في مخيم جنين برصاص من المتفجر لا يستخدمه الا جيش الاحتلال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش