الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعضهم يرى فيها فرصة للتكسب على حساب المعوزين...اقبال متزايد في جرش على طلب المساعدات والمعونات برمضان

تم نشره في الجمعة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
بعضهم يرى فيها فرصة للتكسب على حساب المعوزين...اقبال متزايد في جرش على طلب المساعدات والمعونات برمضان

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم

واجهت مديريتا الاوقاف والتنمية الاجتماعية في محافظة جرش، ضغوطا ملفتة من قبل المواطنين خلال الايام المنصرمة من الشهر الفضيل، بغرض الحصول على المعونات والمساعدات، حيث يعتبر بعض المواطنين هذا الشهر، مناسبة للكسب نظرا لكثرة اوجه الانفاق من المحسنين ومخرجي الزكاة والصدقات، فيلتبس والحالة هذه على بعض المحتاجين.. فيما جعلت بعض الفئات من هذا الشهر فرصة للتكسب، وبأية طريقة تراها مناسبة، حتى دار المحافظة، لم تخل من العديد من المراجعين الذين يبحثون عن المساعدات، فيما غالبية الشرائح الاجتماعية المعوزة، طغى على حاجتها جشع واستغلال البعض للواحة الايمانية وسخاء الصدقات في شهر الصوم على حساب الفئة المحرومة والمحتاجة فعلا.
فعلى الصعيد الرسمي اوعز محافظ جرش سامح المجالي الى مديريتي الاوقاف والتنمية الاجتماعية، لتنظيم كشوف موحدة للاسر الفقيرة والمعتمدة، على اسس الدراسات الميدانية والمسوحات التي سبق ان قام بها باحثون لمختلف مدن وقرى المحافظة ومخيماتها، من كلا المديريتين، ليصار الى توزيع المساعدات عليها بعدالة وضمن الاولويات.
وقال المحافظ في حديث »للدستور« ان الخير موجود في هذه المحافظة وهناك العديد من المحسنين الذين قدموا التبرعات المجزية لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة مشيرا الى ان مجموع المساعدات التي تقدم بها المحسنون في مطلع هذا الشهر الفضيل بلغت نحو 12 الف دينار.
وقد تم تشكيل لجنة من مديريتي الاوقاف والتنمية الاجتماعية برئاسة نائب المحافظ بسام الرشدان، لتوزيع المبالغ المجموعة على هيئة طرود غذائية، يتم تأمينها الى اماكن تواجد الفئات الاجتماعية الفقيرة، اضافة الى تشكيل لجنة اخرى لجمع المساعدات المماثلة ليصار الى توزيعها على الفقراء بنفس الاسلوب وكذلك اقامة موائد الرحمن في عدد من مساجد المحافظة.
واشار المحافظ الى ان اللجنة وضمن برنامج المساعدات خلال الشهر الكريم خصصت مبلغ 3 الاف دينار للطلبة الفقراء ممن هم على مقاعد الدراسة في الثانوية العامة، وقد تم اعداد جداول خاصة بهؤلاء الطلبة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم ومديري المدارس الثانوية في المحافظة.
واوضح المجالي انه تم لغاية الان توزيع الف طرد غذائي بقيمة 10 آلاف دينار، كما وزعت 500 وجبة غذائية بشكل يومي بقيمة الف دينار وطن من التمور، كما وعدنا بـ 300 طرد من المواد الغذائية بقيمة 3000 دينار، اضافة الى 500كغم من اللحوم الطازجة.
من جهة اخرى تنشط اللجان المشكلة في جمع الصدقات من المحسنين، لافتا الى ان جميع اشكال المساعدات يتم حصرها من قبل اللجنة المخصصة، لهذه الغاية، وتوزع كما اسلفنا بموجب كشوفات موثقة لتصل الى المعوزين والمحتاجين من ابناء المحافظة.
من جهة اخرى اكد المحافظ اهمية التعاون والتنسيق بين بلدية جرش والغرفة التجارية لتصويب الاوضاع في الاسواق العامة، والحد من ظاهرة التجاوزات على سعة الشوارع والتي غدت ملفتة للنظر خلال ايام الشهر الفضيل والمتمثلة في عرض المواد الغذائية وغيرها.
وقال اننا نقدر خصوصية هذا الشهر الفضيل في اتاحة الفرصة للباعة والتجار من الاستفادة من كميات الطلب المتزايدة على بعض السلع من قبل المواطنين خلال ايام هذا الشهر، ولكن دون المساس بحقوق الاخرين من حيث انتشار العديد من الباعة بشكل عشوائي في اسواق المدينة، الامر الذي يحدث ارباكا في حركتي السير والمرور.
ولفت المحافظ الى ضرورة تفعيل دور لجنة الصحة والسلامة العامة وجولاتها المستمرة على الاسواق ومراقبة المواد الغذائية المعروضة والتأكد من صلاحية استهلاكها، مشددا في الوقت نفسه على اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين، او الذين يحاولون استغلال المواطنين بطريقة بشعة يعرضون مواد استهلاكية تالفة وقال ان جولات اللجنة مفعلة وعلى فترتين اثناء النهار على المخابز ومحال بيع المواد الغذائية والقصابين والمواد التي تعرض مكشوفة في الاسواق.
واهاب المجالي بالاخوة المواطنين التعاون وان لا يكونوا عرضة للاستغلال وابلاغ لجنة الصحة والسلامة العامة عن اي ملاحظة تهم الصالح العام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش