الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير مكتب شؤون المرضى العرب لـ »الدستور«: الحناوي: 600 مليون دينار ايرادات علاج المرضى العرب في المملكة

تم نشره في الأربعاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
مدير مكتب شؤون المرضى العرب لـ »الدستور«: الحناوي: 600 مليون دينار ايرادات علاج المرضى العرب في المملكة

 

 
مدير مكتب شؤون المرضى العرب لـ »الدستور«: الحناوي: 600 مليون دينار ايرادات علاج المرضى العرب في المملكة
عمان - الدستور - غادة ابو يوسف: ذكر الدكتور راتب الحناوي مستشار وزير الصحة/ مدير مكتب شؤون المرضى العرب والوافدين ان الايرادات الصحية التي تتحقق عن استقبال وعلاج المرضى العرب في الاردن تتعدى ايرادات السياحة، اذ ان التوقعات ان تصل هذه الايرادات الى اكثر من 600 مليون دولار مع نهاية العام الحالي مقارنة مع 500 مليون دولار العام الماضي والطموح ان تصل الى مليار دولار..
وقال الدكتور الحناوي لـ »الدستور« ان ما نسبته 40-50% من المرضى في المستشفيات الخاصة هم من المرضى العرب نظرا لما يتمتع به الاردن من سمعة طبية مميزة ومستوى عال من الكفاءات الطبية والاجهزة الحديثة من الصروح الطبية ومتابعة المريض لحظة وصوله الى مغادرته البلاد من قبل اجهزة وزارة الصحة.
ولقت بان الاردن يعتبر من اوائل الدول في العالم التي تقدم خدماتها بدءا من الوصول وانتهاء بالعودة مجانا للقادمين للعلاج فيه.
واشار الى ان قرار وزير الصحة الاخير تحديد باص من قبل وزارة الصحة لنقل كافة المرضى الى المستشفيات المعالجة وحسب رغبة المرضى دون تدخل في الوزارة في تحديد المستشفى الذي بدىء العمل به ابتداء من الأول من الشهر الحالي وذلك تسهيلا على المرضى وخدمة للمستشفيات المعالجة، مؤكدا بان هذا الاجراء يأتي انطلاقا من حرص وزارة الصحة على تنظيم استقبال المرضى الزوار من الدول العربية الشقيقة وعلى الاهتمام بهم ورعايتهم وايصالهم الى المستشفى القادمين للعلاج به حسب رغبتهم وتجنبا للبس القائم لدى بعض المرضى المتأتي من وجود باص في مطار الملكة علياء يحمل اسم المستشفى المناوب في ذلك اليوم وقد يكون غير المستشفى القادم له المريض الذي يؤدي الى حدوث بعض التجاوزات.
واضاف ان عملية تحديد باص للنقل تحد من ظاهرة السماسرة او انتشار المكاتب التجارية لنقل المرضى العرب القادمين للعلاج او تدخل اي طرف ثان في نقله الى المستشفى الذي لا يرغب العلاج فيه، ومنعت بذلك استقبال او التعامل مع المريض من غير الجهات الرسمية، مشيرا الى ان هناك العديد من المستشفيات والاطباء في القطاع الخاص الذين يتعاملون مع المرضى بشكل يخدم مصلحة المريض الزائر والحفاظ على السمعة المميزة للطب في الاردن والحريصين على تطبيق لائحة الاجور الموحدة الخاصة بالمرضى العرب، لافتا الى حدوث بعض التجاوزات لكنها محدودة جدا.
مبينا ان الوزارة لن تدخر جهدا في اتخاذ الاجراءات القانونية بحق اي طبيب او مستشفى يقوم باستغلال المريض الزائر.
واكد ان مكتب خدمة المرضى العرب وهو مشروع وطني يخدم المصلحة الوطنية العليا ويدعم الاقتصاد الوطني يقوم باستقبال المريض وتقديم التسهيلات له تم تحويله الى المستشفى الذي يطلبه او الطبيب الذي يرغبه دون التدخل في رغبته في المعالجة لدى اي طبيب او مستشفى، ويعمل باشراف ومتابعة من الوزارة خدمة للقطاع الخاص دون استثناء او تمييز بين مستشفيات واطباء ولا يتقاضى اي اجور من المستشفى او الطبيب لقاء خدماته التي تقدمها الوزارة مجانا موضحا بان موظفي المكتب يقومون بتعبئة استمارة دخول المرضى من جزءين تتضمن معلومات عن المريض والجهة التي يقصدها لتلقي علاجه وان الغالبية العظمى من المرضى يصلون محولين من بلدهم الى طبيب او مستشفى معين ويعرفون الجهة التي يقصدونها، ومبينا ان آلية عمل المكتب رسمتها حصيلة اجتماعات تنسيق جرت بين الوزارة ولجان من الاطباء ونقابة الاطباء وجمعية المستشفيات الخاصة كما يعمل المكتب بتوجيه ورقابة من الوزارة حرصا على حقوق المريض الوافد ورعاية لشؤونه وقضاياه وحفاظا على سمعة الاردن الطبية، وبحيث يقدم خدماته الى المرضى الزوار وبأسلوب اداري منظم وحضاري يعكس الوجه للاردن، منوها في الوقت ذاته الى ورود العديد من الكتب والفاكسات من وزراء الصحة العرب الذين يثمنون الخطوات التي قامت بها الوزارة في سبيل رعاية مرضاهم وتقديم التسهيلات اللازمة لهم.
وحول ابرز الحالات المرضية للمرضى القادمين للعلاج بين بأن امراض القلب هي من اكثر الحالات بنسبة 14%، والدماغ والاعصاب، والعظام والمفاصل والامراض الباطنية وتشكل ما نسبته 12% والعيون والامراض النسائية وتشكل 8% والاورام وفحوصات عامة ونسبتها 6% وامراض الكلى وتشكل 5% والامراض الصدرية وتشكل نسبة 4% اضافة الى بقية الحالات وتتراوح النسبة من 1%-3% وأقل الحالات امراض الاطفال وتصل النسبة الى 9.0%.
وفيما يتعلق بجنسيات المرضى من غير الاردنيين القادمين للعلاج فان اليمن تعتبر من اعلى النسب وتتراوح النسبة من 21%-34% ثم ليبيا من 10%-33% والسودان من 3%-12%، والبحرين 5%-9% والسعودية من 4%-15% وسوريا من 5%-12% والعراق 5%-7% وفلسطين من 7%-20% والجزائر من 1%-2% والكويت 1%-2% وعمان من 1%-2% ومصر 1%-6% وقطر 1% والامارات 1% وتونس 1% والمغرب 1% ولبنان 1% واجنبي (غير عربي) 1%-4%.
وبين د. الحناوي بان اي مريض قادم يزود لدى وصوله الى البلاد بقائمة بالتلفونات الضرورية والفاكسات والموقع الالكتروني على الانترنت لابداء اي شكوى او اقتراحات حيث اننا على استعداد للتعامل مع اي شكوى والنظر فيها مع الجهات المعنية فور تلقينا اياها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش