الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ردود فعل واسعة حول قرار العراق السماح بعودة المفتشين دون شروط...* المصري: احتمالات العدوان تراجعت والمهم تجنيب العراق ضربة مدمرة

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
ردود فعل واسعة حول قرار العراق السماح بعودة المفتشين دون شروط...* المصري: احتمالات العدوان تراجعت والمهم تجنيب العراق ضربة مدمرة

 

 
عمان - الدستور - ماهر ابو طير - قال السيد طاهر المصري، رئيس الوزراء الاسبق ان قرار العراق بالسماح للمفتشين بدخول العراق، دون شروط، هو قرار جريء وحكيم وسيمنع الى حد كبير الاعتداء على العراق.
واضاف المصري في تصريحات لـ »الدستور« حول قرار العراق الذي اثار ردود فعل في عواصم العالم، والمتضمن السماح لفرق التفتيش بدخول العراق دون شروط:
اعتقد ان التصرف العراقي، صحيح وحكيم وامكانيات الاعتداء على العراق تراجعت كثيرا، عبر اعادة الامر مرة اخرى، الى مجلس الامن، باصرار من كافة اصدقاء العراق، فالمحافل الدولية المهمة، تريد اعطاء فرصة للمفتشين لازالة الحجة التي تتذرع بها الولايات المتحدة لضرب العراق، للبحث عما يسمى باسلحة الدمار الشامل.
وقال السيد طاهر المصري رئيس الوزراء الاسبق ..(هذا قرار جريء وحكيم، فنحن يهمنا العراق، وان لا يؤذى تحت اي ذريعة، وقد تكون الولايات المتحدة تخلت مرحليا الان عن ضرب العراق، وسوف تضطر لتأجيل الامر، لكن الامر يبقى واردا، بنسبة اقل، وعلينا ادامة الضغط من اجل تجنيب العراق اي ضربة).
من جهته قال المهندس سعد هايل السرور رئيس مجلس النواب السابق، عضو مجلس الاعيان، حاليا، ان هذا القرار صحيح وحكيم برغم رد فعل الاميركان غير المشجع.
واضاف السرور في تصريحات لـ »الدستور« : هذا قرار صحيح، كان لا بد من اتخاذه ، لاسباب عديدة أهمها سحب الذرائع من يد الولايات المتحدة المصممة على ضرب العراق، بحجة وجود اسلحة للدمار الشامل.
وقال المهندس سعد هايل السرور رئيس مجلس النواب السابق ...(لكن المؤسف ان التصريحات الاميركية حول قرار العراق لم تعط انطباعا ايجابيا، مما يؤشر على ان الخطر ما زال قائما على العراق، كذلك لا بد ان تتحرك الدول العربية وغيرها من اجل خلق استجابة اميركية مع الموقف العراقي الايجابي).
اما السيد ايمن المجالي، نائب رئيس الوزراء وزير الاعلام الاسبق فقال في تصريح لـ »الدستور« حول القرار العراقي .. (لقد كان القرار العراقي صائبا وحكيما على طريق التصرف العقلاني برغم رد فعل الولايات المتحدة الاولي الذي لم يتعامل بايجابية مع القرار العراقي).
واضاف المجالي في تصريحاته لـ »الدستور« : للأسف، فانني على قناعة تامة ان القرار العراقي لن يمنع الضربة ولن يوقفها، اذ ان الولايات المتحدة على ما يبدو ستقوم بضرب العراق، لوجود متطلبات وشروط اخرى اوردها الرئيس الاميركي في خطابه امام الامم المتحدة، وعودة المفتشين احدها وانا اعتقد ان العراق مقبل على ضربة، ونتمنى ان يؤدي القرار العراقي الى نزع فتيل الحرب).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش