الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في اجتماع لهيئة امناء (مؤسسة الامل للسرطان) برئاسة الاميرة غيداء طلال * د. العبادي: معدل الادخال الشهري 511 حالة للعام الحالي مقارنة بـ 194

تم نشره في الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2002. 02:00 مـساءً
في اجتماع لهيئة امناء (مؤسسة الامل للسرطان) برئاسة الاميرة غيداء طلال * د. العبادي: معدل الادخال الشهري 511 حالة للعام الحالي مقارنة بـ 194

 

 
عمان - الدستور: عقدت هيئة امناء مؤسسة الامل الاردنية للسرطان اجتماعا برئاسة سمو الاميرة غيداء طلال رئيسة هيئة الامناء.
واطلع المجلس على التقارير الادارية والمالية والانجازات التي تحققت خلال السنتين الماضيتين.
وقدم الدكتور ممدوح العبادي تقريرا مفصلا عن سير العمل وافاق المستقبل.
واكد الدكتور العبادي في تقريره ارتفاع عدد الادخالات للمركز خلال العام الحالي حيث وصلت الى 4089 حالة مرضية مقارنة مع 1757 حالة في عام 2000.
واضاف: لقد تعاملنا مع هذه الزيادة النوعية في عدد حالات المرضى من خلال رفع القدرة الاستيعابية للمركز وتحويل عدد من المرافق والمكاتب الادارية الى غرف للمرضى.
واشار الى ان المركز كان يعاني في السابق من تدني نسبة الاشغال حيث ان معدل حالات الاشغال الشهري بلغ 194 حالة سنة ،2000 بينما اصبح معدل حالات الاشغال 511 حالة سنة 2002.

تزايد الادخالات
وقال: لقد تزايد اعداد طالبي العلاج في المركز مما دفع الادارة الى رفع عدد الاسرة الى 128 سريرا بعدما كانت 80 سريرا.
ومع ذلك لا زالت مشكلة قائمة لاستيعاب المرضى الذين تستدعي حالتهم الصحية الاقامة تحت الاشراف الطبي والمعالجة.
وقال ان هذه الزيادة في اعداد الراغبين في العلاج في المركز جاءت جراء سعينا المتواصل الى فتح ابواب المركز لجميع اطباء الاختصاص من مختلف القطاعات (جامعة - خدمات طبية ملكية - قطاع خاص - وزارة الصحة) بحيث تحول المركز الى مركز تخصصي وطني لعلاج امراض السرطان.
واشار الى ان المرضى الذين جرى معالجتهم في المركز - عدا الاردنيين - هم من جنسيات عربية هي: فلسطين، ليبيا، اليمن، العراق، سوريا، سلطنة عمان، البحرين، السودان، السعودية، قطر ولبنان.
واكد على ان المركز اصبح معتمدا من جميع الهيئات الرسمية لعلاج امراض السرطان بدلا من ارسالها للخارج حيث جرى تحويل (928) حالة عبر الديوان الملكي الهاشمي و 645 حالة عبر وزارة الصحة، و756 حالة من خلال رئاسة الوزراء مما يساهم في توفير نفقات علاج هذه الحالات بالعملة الصعبة خارج البلاد مما اتاح ايضا لعائلات المرضى متابعة مرضاهم عن كثب ودون كلف اضافية جراء السفر والمرافقة للخارج للعناية بالمرضى.

ارتفاع صافي الايرادات
وقال الدكتور العبادي: ان العمل المتواصل ساهم في احداث نقلة نوعية على عائدات المركز حيث ارتفعت العائدات من عجز عام 2000 بلغ حوالي مليون ونصف الى دخل صافي بلغ حوالي مليونا و826 الف دينار خلال الثمانية شهور الماضية من العام الحالي.
وحول الاجهزة الحديثة التي تم توفيرها للمركز قال: لقد تم استلام جهاز التصوير الطبقي المحوري الحلزوني والمقدم منحة من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي.
واضاف ان هذا الجهاز هو من احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في مجال الاشعة ويتميز بدقة في الاداء وسرعة في التصوير بحيث يتم تصوير المريض خلال عشرين ثانية فقط مقارنة بحوالي نصف ساعة بواسطة الجهاز القديم مما ساهم في توفير الراحة للمريض وسرعة الانجاز واتقان العمل.
واشار الى انه تم توفير خدمة ربط للمختبرات عبر جهاز »التليباثولوجي« مع مختصين في هولندا لتظهر العينة التي تخضع للفحص لدى كل من الخبراء في المركز وهولندا في آن واحد مما يعزز دقة التشخيص وكفاءة الاداء.
واضاف: لقد سعى المركز لتطوير كفاءة العاملين عبر التدريب الخارجي حيث تم ايفاد 16 موظفا بين طبيب وممرض وفني للتدريب في هولندا من خلال برنامج التوأمة مع هولندا مما طور مهارات هؤلاء العاملين، وهناك عدد آخر اجراءات تدريبهم قيد الانجاز.

البحث العلمي
واشار الى ان البحث العلمي يحظى باهتمام المؤسسة ومجلس الامناء حيث تم رصد المخصصات اللازمة لذلك، مع تركيز في سياسة اعطاء الاولية لتدريب الكفاءات.
واكد على ان لدى المؤسسة اهتماما خاصا باستحداث ما يسمى (Satellite Center) لتعميمها على مختلف مناطق المملكة بحيث يتاح معالجة مريض السرطان عبر التشخيص اللازم في محافظته ومن خلال المستشفيات الموجودة فيها.
وقال: اننا نسعى لتوسيع حجم التبرعات والاشتراك في برنامج الرعاية الصحية عبر حملات متخصصة بناء على توجيه من سمو الاميرة غيداء طلال بضرورة اعطاء العناية اللازمة لهذا المجال لتوسيع دائرة مشاركة المجتمع في تقاسم ورعاية مرضى السرطان.
واضاف ان الرعاية التي يحصل عليها المشترك في هذا البرنامج تعتبر كبيرة مقارنة مع الرسم الذي يدفعه والبالغ عشرة دنانير في العام.
وقال اننا نتطلع الى ان تتواصل الانجازات بحيث نتمكن في مؤسسة الامل من الانتقال الى مرحلة يكون فيها المركز هو الجهة المعتمدة اقليميا لعلاج امراض السرطان ولتحقيق هذا الهدف، قرر مجلس الامناء تفويض الاميرة غيداء توقيع الاتفاقية المبرمة بين مركز الامل للسرطان والمعهد الوطني الامريكي للسرطان في واشنطن، بحيث يتولى بموجبها المعهد ادارة المركز خلال الفترة القادمة للاستفادة من خبرات المعهد الامريكي في معالجة امراض السرطان على المستوى العالمي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش