الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يشرف عليها كادر مختص في الطب البيطري * محمية دبين انشئت لاعادة (الغزلان) الى موطنها الاصلي وحمايتها من الانقراض

تم نشره في الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2002. 02:00 مـساءً
يشرف عليها كادر مختص في الطب البيطري * محمية دبين انشئت لاعادة (الغزلان) الى موطنها الاصلي وحمايتها من الانقراض

 

 
جرش - الدستور - طارق عضيبات: تعتبر منطقة دبين الطبيعية ذات الكثافة العالية بالاشجار الصنوبرية والسنديان المعمرة ذات الموقع الاستراتيجي والطبيعة الجغرافية المميزة والمناخ المعتدل واللطيف صيفا من اغنى المناطق الحرجية في المحافظة والمملكة بالحياة البرية والعديد من انواع الطيور حيث تشكل قبلة ونقطة جذب هامة للمتنزهين والزوار لقضاء اوقات ممتعة بين أحضان الطبيعة الخلابة واصوات تغريد العصافير والطيور.
وانطلاقا من دور وزارة الزراعة الهامة في الحفاظ على الثروة الحرجية وتطويرها واستثمارها سياحيا والمحافظة على البيئة المحلية. والتنوع الحيوي فيها كونها تشكل متنزهات طبيعية انشئت محمية طبيعية للغزلان في منطقة غابات دبين الطبيعية.
وقال مدير زراعة جرش المهندس محمود العويمر انه يهدف الى الحفاظ على غابات دبين والحياة البرية والغطاء النباتي فيها ولاعادة حيوان الغزال اليها الذي انقرض منذ مدة طويلة حيث اثبتت الدراسات ان منطقة غابات جرش ودبين كانت موطنا تاريخيا لقطعان الغزلان والحيوانات البرية المختلفة فقد انشأت مديرية الزراعة في المحافظة قبل نحو العامين محمية طبيعية باسم محمية دبين للغزلان البرية على قطعة ارض حرجية مساحتها نحو 226 دونما وهي ثاني محمية للغزلان البرية تابعة للوزارة بعد محمية برقش في لواء الكورة.
واضاف: في بداية عام التأسيس سنة 2001 تم اطلاق 85 غزالا منها 11 من الذكور والباقي من الاناث وبفضل الولادات والتكاثر الطبيعي فقد تزايد قطيع الغزلان واصبح عدده الآن 123 غزالا في المحمية المحاطة بسياج بارتفاع عال لا يسمح بخروج الغزلان ودخول الحيوانات المفترسة اليها.
واوضح المهندس العويمر ان بيئة المنطقة المغطاة بالاشجار الحرجية المعمرة بيئة مناسبة وطبيعية لحياة وتكاثر الغزلان وبالفعل بدأ القطيع بالتكيف والتأقلم مع الطبيعة والظروف المناخية بشكل جيد ونأمل في السنوات المقبلة ان يتكاثر القطيع باعداد كبيرة لاطلاقه في منطقة اوسع من المحمية الحالية.
واشار الى ان وضع قطيع الغزلان الصحي جيد ويشرف على تربيته مختصون في الانتاج الحيواني والطب البيطري من مديرية زراعة جرش ودائرة البيطرة اضافة الى كادر من الممرضين البيطريين في الموقع مبينا ان حالات النفوق التي حدثت طبيعية وقليلة وبالكاد تذكر ولا يمكن للشخص العادي الحكم بمدى تمتعها بالصحة والسلامة والعافية الا من خلال المختصين في هذا المجال.
وقال تقدم للغزلان وجبات وخلطات علفية كافية وغنية بالمواد الغذائية اللازمة وحسب المواصفات العلمية الصحية مهيبا بالمتنزهين والمصطافين وخاصة الاطفال عدم القاء الاكياس البلاستيكية والمواد الغذائية من فوق الاسلاك الشائكة لانها تشكل ظاهرة سلبية تؤدي الى نفوق الغزلان واعتلال صحتها.
وحول عدم السماح للزوار بالدخول الى المحمية للتمتع برؤية الغزلان البرية الجميلة وهي تجري بسرعة قال حتى يتم اكتمال انشاء المحمية وتتأقلم الغزلان بشكل كامل وتعتاد الناس يمكن السماح بدخول الزوار الى مناطق محددة داخل المحمية حسب نظام المحميات الطبيعية المعمول به في المملكة املين ان تشكل المحمية نقطة جذب هامة في المستقبل للحركة السياحية الداخلية والخارجية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش