الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

2780 معلما استنكفوا عن التعيين العام الحالي * المعلمون يؤكدون ان سبب الاستنكاف هو التعيين في مناطق بعيدة

تم نشره في الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
2780 معلما استنكفوا عن التعيين العام الحالي * المعلمون يؤكدون ان سبب الاستنكاف هو التعيين في مناطق بعيدة

 

 
عمان / بترا / من فيروز مبيضين: تسعى وزارة التربية والتعليم بشتى الوسائل الى الحد من ظاهرة استنكاف المعلمين والمعلمات للتعيين فيها والتي باتت تنتشر في الاونة الاخيرة وخاصة من قبل الحاصلين على شهادة البكالوريوس والذين يندرجون حسب قول مسؤول في وزارة التربية والتعليم تحت مسمى البطالة المقنعة 0
وفيما يبرر عدد من المستنكفين الذين التقتهم وكالة الانباء الاردنية اسباب استنكافهم بانها اسباب منطقية تتمثل في ان تعيينهم في مناطق نائية لا يتفق بالمطلق مع ظروفهم الاجتماعية يؤكد الامين العام للشؤون المالية والادارية في وزارة التربية والتعليم غازي الخريشة ان الوزارة توفر للمعلمين المعينين في المناطق النائية السكن الوظيفي الملائم كما تمنحهم علاوة شهرية تقدر بخمسين دينارا شهريا 0 فعدد المدارس التي ادرجتها وزارة التربية والتعليم ضمن قائمة المدارس النائية يصل الى اكثر من مائتي مدرسة في اكثر من مائة وعشرين موقعا موزعة على مختلف محافظات والوية المملكة فيما يصل عدد المعلمين في هذه المناطق الى حوالي الف معلم ومعلمة 0 وبالنظر الى احصائيات وزارة التربية والتعليم المتعلقة بعدد الطلاب في المملكة والذي يصل الى حوالي مليون طالب وطالبة في المدارس الحكومية وعدد المعلمين والمعلمات الذي يصل الى حوالي ستين الفا فان نسبة عدد المعلمين والمعلمات الى عدد الطلاب على مستوى المملكة تصل الى معلم واحد لكل عشرين طالبا وطالبة وهي من النسب الجيدة ليس فقط على المستوى العربي بل وعلى مستوى العالم0
اسباب استنكاف لينا فتحي غرايبة من محافظة المفرق وهي خريجة الكيمياء عام 1993 وخريجة الصيدلة عام 1998 تكمن بانه لم تعد لديها رغبة في ان تحصل على وظيفة في وزارة التربية والتعليم لذلك فقد عمدت الى دراسة الصيدلة املة في ان يتم تعيينها في ملاك وزارة الصحة 00 وتقول الغرايبة انها عندما راجعت ديوان الخدمة المدنية لتغيير طلبها المقدم واشعارهم بانها حصلت على بكالوريوس الصيدلة وانها تود الغاء طلبها الاول طلب منها المعنيون في ديوان الخدمة الابقاء على طلبها الاول معللين ذلك ان فرصتها قد تكون افضل بالتعيين وانه يمكن ان تحصل على عدد نقاط اكبر لغايات تعيينها ضمن مجال تخصصها الثاني 00وبعد ذلك فوجئت بطلبها للتعيين في التربية واعتبارها مستنكفة عن التعيين في أي وزارة اخرى لهذا العام 0 اما امل عبد اللطيف حسين خليل خريجة اللغة الانجليزية منذ عام 1979 فقد استدعيت مرتين للتعيين في وزارة التربية والتعليم وكان تعيينها في منطقة جغرافية تبعد عن مكان سكنها ما يقارب 30 كيلومترا 00 فهي ام لاربعة اطفال وتبدي استغرابها بان يتم طلبها للتعيين وهي خريجة منذ حوالي عشرين عاما في مواقع نائية بينما يتم تعيين احدى خريجات العام الماضي على سبيل المثال في مدارس عمان القريبة 0 ويرفض نايف احمد من محافظة الكرك والحاصل على بكالوريوس حاسوب الاتهام الذى يوجه للمستنكفين بانهم يريدون ان تكون مراكز عملهم بجانب منازلهم وانهم يرفضون تأدية واجبهم الوطني بالخدمة في مواقع اخرى 00 ويقول / حتى علاوة المناطق النائية فانها تتأخر حتى خمسة اشهر اواكثر وبالعادة لا يكون السكن الوظيفي المتوفر جيدا/ 0
خريج عام 2002 تخصص الحاسوب سهم عودة الوخيان من المستنكفين عن التعيين في وزارة التربية والتعليم الذي يقول انه ليست لديه رغبة ان ينضم الى قائمة المدرسين وعندما تقدم بطلب لديوان الخدمة المدنية لم يخطر على باله ان يكون تعيينة مدرسا ويفضل البقاء دون عمل الى ما شاء الله على ان يتم تعيينه في أي مدرسة من مدارس التربية والتعليم فمهنة التدريس كما يقول متعبة ودخلها قليل 00ويتمنى على ديوان الخدمة المدنية ان يدخل تعديلا في اجراءاته بحيث يسمح لطالب الوظيفة ان يحدد الوظائف التي لا يرغب بالعمل فيها منعا لتكرار حصوله على دور غيره ومعاودة الاستنكاف اكثر من مرة 0
هذه الحالات غيض من فيض التقتها وكالة الانباء الاردنية ولكل مبرراته واسبابه الخاصة وبالنتيجة فان الاستنكاف عن التعيين في وزارة التربية والتعليم يبقى مشكلة سنوية تتكرر 00يحاول المعنيون معالجتها 0 وبالعودة الى حديث الامين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية فان اسباب الاستنكاف متعددة ابرزها ان عددا لا باس به من طالبي الوظيفة والذين لديهم طلبات في ديوان الخدمة المدنية ليسوا بانتظار هذه الوظيفة فالعديد منهم يعمل بالفعل في احدى مؤسسات القطاع الخاص او حتى خارج الاردن 00وبالتالي فعند طلب هؤلاء الى التعيين تحصل لديهم مفاضلة من اهم عناصرها الموقع والراتب 00كما ان بعض المعينين وخاصة من يعينون بطريقة التجيير يكون تعيينهم في غير محافظاتهم الاصلية وبالتالي يستنكفون بسبب ظروفهم الاجتماعية0 ورد الخريشة بعضا من المسؤولية الى ديوان الخدمة المدنية الذي يرى انه بالامكان ان يقوم بمعالجة موضوع استخدام المقابلة الشخصية والامتحان التنافسي للمعلمين على غرار ما يقوم به في تعبئة شواغر الوظائف الادارية في مختلف وزارات ودوائر المملكة 00وبالرغم من صعوبة هذا الاجراء الذي يعني اجراء مقابلة لاكثر من عشرة الاف طالب وظيفة لتعبئة شواغر وزارة التربية والتعليم التي تقدر سنويا بحوالي ثلاثة الاف شاغر الا ان هذه الطريقة ستخفف بالتأكيد ظاهرة الاستنكاف حيث يتعرف طالب الوظيفة على ماهية عمله وموقعه قبل طلبه للتعيين الرسمي0
وقال ان من ضمن اساليب المعالجة التي اعتمدتها وزارة التربية والتعليم لمعالجة ظاهرة الاستنكاف البدء مبكرا في التعيينات حيث نقوم ومنذ سنوات بتعيين المعلمين خلال العطلة الصيفية منعا وتحسبا لاي ظروف قد تمنع من تعبئة أي شاغر وتعريض الطلبة لضياع ايام او اسابيع من الايام الدراسية التي تبدأ مع بدء كل عام دراسي 00
وأكد انه وعلى الرغم من ان عدد المستنكفين لهذا العام وصل الى 2780 مستنكفا من اصل 6346 مرشحا الا اننا استطعنا تعبئة الشواغر حيث التحق فعليا في العمل لدينا 3566 معلما جديدا وبالتالي فان استنكاف هذا العدد لم يؤثر على عملنا ويمكن القول اننا حصلنا على حاجتنا المقدرة من الشواغر وتمكنا بواسطة التعيين المبكر من التأكد من مراجعة جميع المعلمين المعينين لمديريات التربية في مختلف المحافظات قبل بدء العام الدراسي الحالي00 وقال انه لا يوجد حاليا أي شاغر لدى وزارة التربية والتعليم في مختلف مديرياتها فالشواغر المتبقية وعددها محدود جدا تم تعبئتها على حساب التعليم الاضافي الذي نعده حلا اخر لمعالجة مشكلة الاستنكاف والنقص في بعض التخصصات وبعض المدارس 0 وقال ان علاوة المناطق النائية والمقدرة بخمسين دينارا شهريا يتم صرفها فور انتهاء اجراءات التعيين التي قد تتأخر بعض الوقت ولكنها تصرف بالنهاية كما اقر مجلس الوزراء نظام رتب المعلمين الذي طبق مع بدء هذا العام الدراسي والذي من المؤمل ان يجذب المعلمين نحو الاستقرار في مناطق تعيينهم ويجتذب المؤهلين للعمل كمعلمين والاستفادة من نظام حوافز المعلمين اضافة الى توفير السكن الوظيفي الملائم لهم 0
واشار الى ان حجم الاستقرار للمعلمين لهذا العام كبير وحجم النقص في المعلمين قليل مقارنة بالاعوام السابقة00 فعلى سبيل المثال فان عدد المعينين على حساب التعليم الاضافي في محافظة معان لهذا العام لا يتجاوز 40 شاغرا في حين كانت العام الماضي 140 شاغرا 0 من جانبه قال رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور زهير الكايد ان اجراءات الديوان فيما يتعلق بتعيين المعلمين تتم وفقا لحاجة وزارة التربية والتعليم من التخصصات وحسب المؤهل والجنس والمحافظة 00 واذا ما حدث أي نقص في بعض التخصصات في بعض المحافظات فان الديوان يلجأ الى اسلوب التجيير على مستوى الاقليم ومن ثم على مستوى المملكة0
واضاف انه وفقا لحاجة وزارة التربية والتعليم من التخصصات لعام 2002 فقد عمل الديوان على تلبيةاحتياجاتها من التخصصات المختلفة وعلى الرغم من النقص الحاصل في بعض التخصصات وحاجة الوزارة الماسة اليها الا اننا لاحظنا هذا العام نسبة استنكاف عالية اغلبها في تخصصات اللغة الانجليزية والرياضيات والحاسوب ومعلم الصف والمحاسبة 0
وقال الكايد ان الديوان قام خلال عام 1997 بتطبيق تجربة الغاء كل طلب وظيفي يثبت ان لصاحبه رقما في مؤسسة الضمان الاجتماعي سعيا وراء توفير فرص العمل لمن هم بحاجة اليها بالفعل ومنعا لاستمرار تكرار الاستنكاف عن التعيين ولكن تم الغاء المادة المتعلقة بهذا الموضوع لانها تتعارض مع الدستور الاردني الذي ينص على ان من حق كل مواطن اردني الحصول على وظيفة حكومية 00واي اجراء يمكن ان نتخذه فيما بعد بهذا الخصوص يتطلب تعديلا في الدستور اولا قبل تعديل اسس وقواعد انتقاء وتعيين الموظفين في الوظائف الحكومية0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش