الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخوالدة : لم نفصل احدا ولا اجراءات تعسفية بحق اي منهم * اعتصام مفتوح لسائقي القطارات في مؤسسة سكة حديد العقبة لتحقيق مطالبهم

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
الخوالدة : لم نفصل احدا ولا اجراءات تعسفية بحق اي منهم * اعتصام مفتوح لسائقي القطارات في مؤسسة سكة حديد العقبة لتحقيق مطالبهم

 

 
معان - الدستور - قاسم الخطيب: نفذ سائقو القطارات العاملين في مؤسسة سكة حديد العقبة اعتصاما مفتوحا واعلنوا التوقف عن العمل لحين الاستجابة لمطالبهم والمتمثلة بتطبيق نظام المياومات في المؤسسة على كافة موظفيها واحتساب ساعات الانتظار في العقبة ومعان وصرف بدل وظيفة (مفتاحي) للسائقين والمساعدين على ان لا تقل عن خمسين دينارا علما بان هذه الوظيفة ادخلت مجددا على وظيفة السائق اضافة لرفع الكيلومترات التي تحسب للسائقين والمساعدين من سبعة فلسات الى عشرة فلسات وصيانة غرف القيادة للقطارات التي لا تصلح لقيادة القطار حاليا.
وقالت اللجنة الممثلة للسواقين وعددهم ستون سائقا انهم قد قدموا هذه المطالب لمدير عام المؤسسة خلال لقائهم به قبل ما يقارب الشهرين حيث تلقوا الوعود بحل هذه المشاكل والاستجابة لمطالبهم.
ولعدم الاستجابة لهذه المطالب تقدمت اللجنة والمؤلفة من باعث المعاني ومحمد سالم الجعافره وهشام يحيى العزب وطارق عوض ابو دووش ومحمد ابراهيم لافي ممثلين عن سائقي القطاعات في المؤسسة بمذكرة تم رفعها للسيد رئيس الوزراء ووزيري النقل والعمل ومدير عام سكة حديد العقبة ومحافظ معان ورئيس اتحاد نقابات العمال تضمنت هذه المذكرة مطالب السواقين والتي اكدوا على انها مطالب حيوية وتساعدهم على تحمل صعوبة هذه المهنة والمشاق التي يواجهونها وتجعلهم عرضة للمساءلة عند حدوث اي حادث.
واضافوا انهم وبعد تقديم هذه المذكرة تعرضوا لاجراءات تعسفية ومنها نقل عدد من اعضاء اللجنة من معان الي العقبة وهم محمد سالم الجعافره وهشام يحيى العزب بموجب كتاب رقم 2/2/2206 تاريخ 7/10/2002 اضافة الى فصل سائق القطار محمد ابراهيم لافي عضو اللجنة ومنعه الركوب بسيارة المؤسسة لانه نفذ الاعتصام بالتوقف عن العمل في محطة عقبة حجاز مبينين انهم يتعرضون الى تهديد واضح وصريح من قبل الادارة التي اتخذت القرارات التعسفية بحق زملائهم بالفصل او النقل اضافة الى المضايقات بعدم السماح لهم بالاتصال بذويهم واغلاق نادي المؤسسة في وجههم بعد تنفيذ الاعتصام واكد اعضاء اللجنة انهم قد امهلوا المسؤولين في المؤسسة عشرة ايام لتحقيق مطالبهم.
واشاروا انه وللاسف الشديد فان النقابة من المفترض ان تكون كبقية مجالس النقابات اللسان الناطق باسم العاملين في المؤسسة اصبحت اللسان الناطق باسم الادارة للمزايا التي يتمتع بها اعضاء النقابة من قبل الادارة مؤكدين انهم قاموا بتقديم طلبات تتضمن الانسحاب من الهيئة العامة في النقابة وعددهم 41 عضوا .
واوضح اعضاء اللجنة انهم مستمرون في اعتصامهم السلمي داخل حرم مؤسسة سكة حديد العقبة لانهم على يقين بأن حقوقهم لن تهضم في وطن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين قائد الوطن مستلهمين الرؤى من فكر قيادتهم ومترجمين انتماءهم قولا وعملا لخدمة وطنهم ومليكهم ومستمدين عزمهم وقوتهم من شعار قائدهم على قدر اهل العزم تأتي العزائم، مع حرصهم التام على عدم الاضرار بالمؤسسة وممتلكاتها التي تعتبر كالرئة التي يتنفسون من خلالها والعامود الفقري لمصدر رزقهم الوحيد .
من جانبه اكد السيد عبدالله الخوالدة مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة ان الاعتصام الذي نفذه عدد من سواقي القطارات لم يؤثر على سير العمل في المؤسسة موضحا ان المؤسسة ستتخذ كافة الاجراءات القانونية وحسب القانون ونظام الخدمة المدنية والذي يحظر القيام بالاعتصامات والتظاهرات والاضرابات.
وقال ان سائقي القطارات لم يتضرروا جراء عملية التخاصية ونقل الموظفين وعند توقيع الاتفاقية مع الشركة التي كانت تنوي شراء المؤسسة انذاك حيث وافق سائقو القطارات على ادخال مهنة (المفتاحية) ضمن عملهم دون مقابل، واضاف ان المؤسسة منحت العاملين فيها يامتيازات وحوافز لايمانها الميلق بحجم العمل بعد ان تم نقل اكثر من نصف الموظفين العاملين فيها ومن هذه الحوافز صرف مكافآت نصف الراتب حيث تم صرفها خلال العام الحالي ثلاث مرات كما ان المؤسسة تقوم بصرف بدل شحن القطارات للسواقين والمساعدين بمبلغ 10 الاف دينار سنويا اضافة لصرف 14 الف دينار زيادة في العام بدل الكيلومترية والتأمين على حياة السواقين موضحا ان المؤسسة تقوم حاليا باجراء الصيانة اللازمة لكافة غرف قيادة القطارات وهي عملية مستمرة.

واشار السيد الخوالدة ان السائقين يحصلون على استراحة مدتها 30 ساعة بين كل سفرة واخرى ولا يجوز ان يتم منح بدل ساعات انتظار لعدم وجود عمل فعلي.
وفي تعليقه على الاجراءات التعسفية التي وصفها المعتصمون بحق اعضاء اللجنة الممثلة لهم قال الخوالدة ان هذه اجراءات روتينية تتم بالتنسيق مع رؤساء الاقسام وحسب الانظمة والتعليمات ومقتضيات العمل موضحا ان المؤسسة لم تقم بفصل اي سائق لغاية الان على خلفية الاعتصام الذي يقيمونه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش