الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ندوة توعوية بمخاطر المرور نظمتها التربية بالتعاون مع شرطة جرش : الحوادث ترهق الاقتصاد الوطني وحوادث هذا العام بلغت `33703« في المملكة منها `926` في جرش

تم نشره في السبت 12 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
في ندوة توعوية بمخاطر المرور نظمتها التربية بالتعاون مع شرطة جرش : الحوادث ترهق الاقتصاد الوطني وحوادث هذا العام بلغت `33703« في المملكة منها `926` في جرش

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم
في الندوة الخاصة بالتوعية المرورية التي نظمتها مديرية التربية والتعليم في محافظة جرش بالتعاون مع قسم السير بمديرية شرطة المحافظة لمنسقي لجان التوعية المرورية في المدارس وبحضور نحو (120) منسقا ومنسقة أكدت البيانات الاحصائية التي اوردها رئيس قسم السير النقيب حاتم الغليلات ان نسبة الحوادث تتزايد وفي حالة مطردة في الاردن مشيرا الى ان مجموع الحوادث التي وقعت في المملكة هذا العام ولغاية نهاية شهر آب الماضي بلغت (704.33) حوادث نجم عنها جرح (11518) شخصا فيما بلغ عدد الوفيات (458) حالة اما مجموع حوادث العام الماضي فبلغت (52662) حادثا نتج عنها (783) حالة وفاة وجرح (18832) شخصا اما فيما يتعلق بالحوادث التي وقعت في محافظة جرش لغاية نهاية شهر ايلول الماضي فبلغت (926) حادثا منها (325) حادث صدم و (93) حادث دهس و (59) حادث تدهور نتج عنها (9) وفيات و (410) جرحى.
وقال رئيس قسم السير ان الحوادث المرورية تعتبر مشكلة اجتماعية واقتصادية يعاني منها عدد كبير من دول العالم حيث تشير الدراسات التي اجرتها منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي حول تلك الحوادث بينت ان اعداد الذين يفقدون ارواحهم ويصابون من جراء وقوع الحوادث المرورية في ازدياد مستمر حيث قدرت هذه الدراسات عدد الذين تزهق ارواحهم كل عام حوالي (750) الف شخص بينما الذين يصابون بجروح فيقدر عددهم بما يزيد عن (15) مليون نسمة في العالم.
واضاف ان الدراسات التي اجراها معهد ابحاث النقل في بريطانيا خلال العقدين الماضيين اوضحت ان الحوادث المرورية تعتبر سببا اساسيا للوفاة في الدول النامية اذا ما قورنت بالدول الصناعية كما اصبحت منافسا لامراض اخرى مثل امراض القلب والسرطان وتتلف ما يزيد عن 1% من الاقتصاد الوطني حيث قدرت تكاليف الحوادث في دول العالم بحوالي 228 بليون دولار سنويا حيث بلغت في دول اسيا والشرق الاوسط حوالي 60 بليون دولار وفي اوروبا 77 بليون دولار وفي امريكيا 72 بليون دولار.
وبين ان هناك رغبة سياسية واجتماعية ودولية ملحة تطالب بتخفيض اعداد الحوادث المرورية وزيادة السلامة على الطرق حيث تبنى البنك الدولي برنامجا يوصي بتقليل الاصابات بحوالي 25% من خلال تنفيذ برامج السلامة المرورية على الطرق يكون الهدف منها هو التأكد من اتخاذ القرارات السليمة المنطقية والواقعية وسهلة التطبيق.
وفي القسم الثاني من الندوة اكد الملازم احمد عبيدات من قسم سير شرطة جرش ان نسبة الحوادث في الاردن تتركز في المناطق ذات الكثافة السكانية حيث بلغت نحو 75% وان معظم حوادث الدهس تركزت على الفئات العمرية التي تقل عن 15 عاما حيث بلغت 65% من مجمل الحوادث.
واستعرض اسباب المشكلة والتي تتمحور حول قلة التوعية المرورية والتساهل في تطبيق القانون وعشوائية الدراسات الفنية للطرق، هذه العوامل التي عادة ما تتسبب في حوادث الدهس للاطفال.
واشار الى ان جملة من العوامل في محافظة جرش وتحديدا في مركز المحافظة تسهم بشكل مباشر في وقوع الحوادث من ابرزها استغلال الارصفة من قبل التجار لعرض بضائعهم وضيق شوارع المدينة وعدم توفر الملاعب والساحات العامة يمارس فيها الاطفال العابهم.
وقال اننا نعوّل كثيرا على وسائل التوعية المرورية والتي تسهم بشكل فاعل في التقليل بشكل واضح من الحوادث من خلال مشاركة فعاليات المجتمع المختلفة فيها من اسرة التربية والتعليم وأولياء الامور في المنزل بحيث يصبح التعامل مع الطريق سلوكا لدى الافراد وخاصة الاطفال.
وفي نهاية الندوة التي حضرها رئيس قسم النشاطات التربوية ومسؤول التوعية المرورية في المديرية دار نقاش موسع بين المحاضرين والحضور تركز حول البرامج الهادفة للتوعية المرورية وعقد لقاءات ومحاضرات ميدانية في المدارس وتشكيل فرق من المدارس تحت اسم اعوان المرور للمساهمة في مساعدة الطلبة في التجمعات السكانية ذات الكثافة العالية. في قطع الشوارع وتحقيق السلامة المرورية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش