الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزارة التربية عممتها على جميع مديرياتها * تربية الكورة تجري دراسة حول مدى اكتساب طلبة الصفين الاول والثاني للمهارات الاساسية في اللغة الانجليزية

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
وزارة التربية عممتها على جميع مديرياتها * تربية الكورة تجري دراسة حول مدى اكتساب طلبة الصفين الاول والثاني للمهارات الاساسية في اللغة الانجليزية

 

 
دير ابي سعيد - الدستور:عممت وزارة التربية والتعليم دراسة على مديريات التربية والتعليم في المملكة اجرتها مديرية التربية والتعليم للواء الكورة حول مدى اكتساب طلبة الصفين الاول والثاني الاساسيين للمهارات الاساسية في اللغة الانجليزية والتي نفذها مشرف اللغة الانجليزية في المديرية محمود بني يونس.
وهدفت الدراسة الى معرفة مدى اكتساب الطلبة للمهارات الاساسية في اللغة الانجليزية وبالتحديد الى اختبار وتحصيل هؤلاء الطلبة في مهارات الاتصال الاساسية والمفردات اللغوية والتراكيب النحوية ذات العلاقة المباشرة بالاهداف الوظيفية للمنهاج الجديد حيث اجابت الدراسة بصورة محددة عن الاسئلة التالية:
* هل لدى طلبة الصفين الاول والثاني الاساسيين القدرة على اكتساب المهارات اللغوية الاساسية حسب الاهداف الوظيفية التالية:
الاستجابة للتحية والقدرة على تعريف الطالب بنفسه وبالاخرين وقدرته على تحديد وتسمية عمره وتسمية مكونات الغرفة الصفية (مفرد وجمع) وتسمية الالوان والاستجابة للتعليمات وتمثيل بعض الاعمال والحركات وقراءة المفردات من خلال البطاقات وقراءة المفردات من خلال الصورة الموجودة على البطاقات وكتابة الحروف باللغة الانجليزية وتلوين الصور وتمييز الحروف من خلال المفردات وعدد كتابة الارقام وربط المفردات بالصور ذات العلاقة.
وفي الاجابة على السؤال الثاني وهو هل يختلف تحصيل طلبة الصفين المذكورين باختلاف العمر والجنس؟ ساعدت الدراسة في الكشف عن ابرز المشكلات والصعوبات التي واجهت الطلبة في تعلم اللغة الانجليزية ومعرفة مدى ملاءمة النشاطات اللغوية الواردة في المنهاج لهؤلاء الطلبة وفي مجال التخطيط فان نتائج الدراسة ساعدت الباحثين في الكشف عن الظروف الفردية بين المعلمين والمعلمات الذين يدرسون هذه المادة التعليمية لاول مرة ومدى اكتسابهم وتطبيقهم لاساليب التدريس الفعالة للمهارات اللغوية الاساسية وبالتالي فان ذلك سيساعد مشرفي اللغة الانجليزية ووزارة التربية ومؤلفي المنهاج في تصميم مواد ودورات تدريبية اكثر فعالية من اجل تطوير وتحسين اداء المعلمين والطلبة على السواء.
وتكونت عينة الدراسة من 248 طالبا وطالبة من طلبة الصفين من مختلف مدارس اللواء تم اختيارهم عشوائيا وقام الباحثون باختيار تحصيلي تكون من 14 فقرة منها 9 فقرات لقياس تحصيل الطلبة في المهارات الشفوية و5 فقرات لقياس تحصيلهم في المهارات الكتابية، وقد اعتمد الباحثون على خبراتهم ومعرفتهم بمحتوى المنهاج والمادة التعليمية وتحليلهم لها للتحقق من الهدف البنائي لهذا الاختبار.
ولتحليل نتائج الدراسة استخدم الباحثون الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية لعلامات الطلبة التحصيلية كما تم استخدام تحليل التباين الاحادي لمعالجة البيانات وتحديد مصادر الفروق بين اوساط المجموعات اما متغيرات الدراسة المستقلة فكانت جنس الطلبة ذكور، اناث واعمارهم وكان المتغير التابع تحصيل الطلبة جميعا على فقرات الاختبار.
وبعد معالجة بيانات الدراسة من خلال تحليل التباين واستخراج الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية تم التوصل الى النتائج التالية:
- كان اداء طلبة الصف الاول الاساسي ذكور او اناث على الاختبار التحصيلي بشكل عام مقبول نسبيا وبوضوح تم الكشف عن ضعف واضح في مهارات القراءة عندهم.
- كان اداء طلبة الصف الثاني الاساسي ذكورا واناثا افضل بقليل من اداء طلبة الصف الاول.
- كان اداء الطالبات في الصف الاول الاساسي افضل من اداء الطلاب الذكور خاصة في المهارات الكتابية وكذلك في الصف الثاني كان اداء طلبة الصف الثاني افضل من اداء طلبة الصف الاول في المهارات الكتابية ولم تكشف الدراسة عن فروق بين الصفين في المهارات الشفوية.
- كانت الدرجات التحصيلية في كلا الصفين والجنسين غير متجانسة.
وبناء على هذه النتائج اوصت الدراسة بما يلي:
- استخدام دليل المعلم ومكونات المنهاج الاخرى بجدية وبفعالية اثناء عمليتي الاعداد والتدريس.
- تدريس المهارات والانشطة اللغوية حسب المنهاج والطرق الاتصالية والبعد عن الاساليب التقليدية في تدريس هذه المهارات.
- التدرب على الاساليب الفعالة في ادارة الصفوف ومنها العمل في ازواج وجماعات واساليب التعلم التعاوني الذي يساعد على تحقيق الاهداف المرسومة.
- استخدام الطريقة الكلية في تدريس المفردات والجمل والابتعاد عن الطريقة التقليدية المتعلقة بالنظام الصوتي ونظام التهدئة.
- التعرف الى استراتيجيات تدريس المهارات الاربع بالطريقة الاتصالية واستخدام الصور كمثيرات لحل مشكلة الضعف في المهارات القرائية.
- المزيد من الالعاب والوسائل التعليمية واثارة الدافعية لزيادة استيعاب الطلبة.
- التعرف الى سيكولوجية الاطفال وخصائصهم وحاجاتهم واهتماماتهم الفردية والجماعية.
- التنبؤ بالمشكلات والصعوبات التي قد تواجه الطلبة ووضع الحلول العملية والممكنة لها قبل وبعد عملية التدريس.
- مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة اثناء عملية التدريس وتقديم نشاطات علاجية مناسبة للتغلب على جوانب الضعف لديهم ان وجدت.
كما اوصت الدراسة الجهات المسؤولة ومشرفي اللغة الانجليزية ومؤلفي الكتب باجراء دراسات مشابهة في مناطق اخرى للتعرف على فعالية ومدى ملاءمة هذا المنهاج لطلبة الصفين الاول والثاني الاساسيين من اجل تحسين وتطوير الانشطة اللغوية الواردة فيه واوصت كذلك بتعميم واعداد مواد تدريبية اكثر فعالية وعقد المزيد من الدورات التدريبية مع الاخذ بعين الاعتبار الحاجات الفعلية للمعلمين والطلبة الجدد على السواء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش