الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حصلت على حق الجنسية بارادة ملكية عام 1986* افراد من عشائر الغياث بالبادية الشمالية يتطلعون لوضع حد لمعاناتهم والحصول على الجنسية

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
حصلت على حق الجنسية بارادة ملكية عام 1986* افراد من عشائر الغياث بالبادية الشمالية يتطلعون لوضع حد لمعاناتهم والحصول على الجنسية

 

 
الرويشد - الدستور - علي العرقان: كانت الارادة الملكية السامية قد صدرت سنة ،1986 باعتبار عشائر الغياث من عشائر البادية الشمالية، اسوة بالعشائر الاردنية الاخرى، وبذلك فقد اصبح افراد هذه العشائر يتمتعون بحقوق المواطنة كاملة كأي مواطن اردني طبقا للدستور، على ان يقدم ابناء هذه العشائر اصولا بطلبات الحصول على الجنسية الاردنية، وبالتالي حمل الوثائق الاردنية على نحو ما هو معروف.
وقد باشر ابناء هذه العشائر بتقديم الوثائق المطلوبة من حينه، لكن بعضهم لم يستطع الحصول على الجنسية الاردنية.
وقد قامت »الدستور« باللقاء مع ابناء هذه العشائر الذين ما زال بعضهم يسكن بيوت الشعر في منطقة الرويشد التي تبعد 200كم عن المفرق ويعانون من قسوة الحياة حيث التقت بعدد من افراد هذه العشائر واطلعت على الاسباب المؤدية الى عدم حصولهم على الجنسية الاردنية.
الشيخ عناد فهد الغياث شيخ عشيرة الغياث قال: ان كثيرين من عشائر الغياث، حصلوا على جوازات اردنية ودفاتر عائلة جديدة، وكان يطلب من الشخص شهادة شيخ، وشهادة مختار، وعدم محكومية وشهادة خلو من امراض، كما قامت لجنة بزيارتنا، وقامت بعمل عقود زواج لجميع المتزوجين من افراد العشيرة وكان بعضنا قد حصل على دفتر عائلة وهوية شخصية قبل ،1986 ولم يكن يطلب منا قبل هذا التاريخ الحصول على الجنسية.
وفي سنة 1990 تم رفع رسوم الجنسية الى 600 دينار، وكون ان البعض منا لم يكن يملك هذا المبلغ، فقد توقفوا عن تقديم الطلبات، وبعد ذلك قمنا بمراجعة الديوان الملكي الهاشمي والمسؤولين، من اجل اعفاء غير القادرين من الرسوم، واستبدال التجنس بالجنسية، وقد صدرت التوجيهات الملكية، بتلبية مطالبنا، وقدمنا كشوفات بالاشخاص الذين لم يحصلوا على الجنسية وعددهم حوالي 239 شخصا، وقد حصلوا بالفعل على الجنسية، عدا ما يقارب 60 شخصا، منهم 28 شخصا لا يملكون شهادات ميلاد.
وعندما تقدم هؤلاء بطلبات الى المحكمة، من اجل الحصول على تقدير سن، اعترض على ذلك مندوب الاحوال المدنية، بحجة ان ذلك يتعارض مع قانون الاحوال الجديد، وبذلك فان المشكلة الوحيدة لاجل حصول هؤلاء على الجنسية هي شهادة الميلاد، حيث ترفض وزارة الداخلية منحنا الجنسية بدون شهادة ميلاد، وقال: هناك حوالي 24 شخصا آخرين من ابناء اشخاص حصلوا على الجنسية، ولكن اعمارهم كانت تتجاوز الـ 18 عاما، عندما حصل اباؤهم على الجنسية، ولذلك فانهم لم يكتسبوا جنسية او جواز سفر ابائهم، علما بانه يملكون شهادات ميلاد.
واضاف شيخ الغياث قائلا: اننا على استعداد لاستقبال لجنة رسمية معنية للاطلاع على الاشخاص الذين نقدم كشوفات باسمائهم وللتأكد من انهم من ابناء عشيرة الغياث، والاطلاع على منازلهم واسرهم، ونتحمل المسؤولية الكاملة عن كل كشف او شهادة تصدر عن شيخ ومخاتير العشيرة.
راشد مخلف الغياث قال: لقد توفي والدي في بلدة الريشة، شرقي الرويشد، ولم تكن لديه جنسية، وقد حصلنا نحن اولاده الاربعة على جنسية عدا واحدا، ما زال لم يحصل على الجنسية، بسبب عدم حصوله على شهادة ميلاد، وكذلك اختي (سلمى) زوجة رضا خرطوم، فانها حتى الان لم تحصل على جنسية، علما بان زوجها حاصل على الجنسية وكذلك احد ابنائها حاصل على الجنسية، وهي ما زالت محرومة منها، بسبب عدم وجود شهادة ميلاد لها.
معاند فهد الغياث قال: لقد حصلت على دفتر عائلة وهوية شخصية عام ،1978 وعندما راجعت الاحوال المدنية لتجديد دفتر العائلة، حجزوه ولم يجددوه، الى حين حصولي على الجنسية، وقد قدمت طلبا للحصول على الجنسية لي ولاولادي منذ شهر اذار، ولكن حتى الان لم احصل على ذلك، ولدي طفلة ولدت في مستشفى الرويشد، ولدي اثبات بذلك، ولكن لم احصل لها على شهادة ميلاد.
ومن المعنيين ماطر خليف فهد الغياث، الذي يعيل 12 شخصا وعلي زعل سلامة الغياث الذي يعيل 6 اشخاص والذين يملكون جميع الوثائق المطلوبة، بما فيها شهادات الميلاد، لكنهم حرموا من الجنسية لعدم امتلاكهم وثيقة »عدم محكومية«.
وبعد، لقد كان ابناء هذه العشائر يتنقلون ما بين الاردن وسوريا والعراق والسعودية، بواسطة ورقة من الشيخ او المختار، ولم يعارضهم احد، اما اليوم فانهم استقروا في الاردن، واصبحوا بحاجة ماسة الى جواز السفر من اجل تعليم ابنائهم ودخولهم المدارس والجامعات ومن اجل دخول ابنائهم الوظائف والجيش، حتى يستطيعوا العيش الكريم، بخاصة انه لم يعد لديهم اغنام، ولا مصدر عيش، وليست لديهم تجارة، وهم في امس الحاجة للعناية والاهتمام، وقد علمت »الدستور« ان الحكومة قامت بتوزيع بعض المواد الغذائية عليهم، ولكنها لم تكف مؤونة شهر واحد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش