الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المشاركون اكدوا وقوف النقابات مع الوطن والمواطن * انطلاق فعاليات المؤتمر النقابي الثاني لنصرة فلسطين في اربد

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
المشاركون اكدوا وقوف النقابات مع الوطن والمواطن * انطلاق فعاليات المؤتمر النقابي الثاني لنصرة فلسطين في اربد

 

 
اربد - الدستور - نزيه الشواهين: انطلقت مساء امس الاول فعاليات المؤتمر النقابي الثاني لنصرة فلسطين الذي نظمته لجنة فلسطين في مجمع النقابات المهنية باربد.
والقى رئيس مجلس النقباء الدكتور فضل نيروخ كلمة في حفل الافتتاح قال فيها ان فلسطين هي ارض الانبياء والشهداء والاستشهاديين الابطال وانها امل الامة وعزتها، وان الامة ما زالت تعاني الهموم والتشرذم والتخلف منذ اتفاقية سايكس بيكو واحتلال فلسطين مشيرا الى ان قوى الشر والعدوان ما زالت تعمل لضرب الامة وتفكيكها مؤكدا دور انتفاضة الاقصى المباركة في مواجهة قوى الشر والطغيان.
واشار رئيس مجلس النقباء الى محاولات الولايات المتحدة الامريكية واعوانها في العدوان على العراق الشقيق مؤكدا قدرة الشعب العراقي على صد العراق.
وتطرق الى دور النقابات المهنية في الوقوف الى جانب الوطن والمواطن منذ تأسيسها مؤكدا بأن النقابات المهنية كانت على الدوام مدرسة لتخريج القيادات المتميزة من ابناء الوطن، وطالب بالافراج عن اعضاء لجان مقاومة التطبيع.
والقى المهندس حسن صبحا كلمة اللجنة المشرفة على مجمع النقابات اشار فيها الى الهجمة التي تتعرض لها النقابات المهنية مؤكدا دور النقابات المهنية في رعاية مصالح اعضائها وأسرهم، ودورها في مواجهة اخطار الصهيونية ومقاومة التطبيع.
والقى المهندس محمد الزهيري رئيس لجنة فلسطين كلمة حذر فيها من دعوة التوطين الهدامة التي تهدف الى مسح ذاكرة المتشبثين بأرضهم والتسليم باحتلالها.
وطالب باسم اللجنة لجنة فلسطين الافراج عن احمد الدقامسه وجميع المعتقلين والزملاء اعضاء لجان مقاومة التطبيع.
وفي نهاية حفل الافتتاح القت الطفلتان فلسطين جبريل واروى الزهيري قصيدتين شعريتين بعنوان »نداء الاسير« »وجنين«.
وتناولت الجلسة الاولى ثلاث محاضرات الاولى قدمها المهندس ليث شبيلات بعنوان »آفاق الصراع العربي الصهيوني ومناهج الحل« اكد فيها أن الصراع العربي الصهيوني يختلف عن اي صراع آخر في العالم وبأن الحركة الصهيونية خاضت صراعا لتحقيق اهدافها على حساب الوطن والامة موضحا بأن الصراع في القرن العشرين ومطلع القرن الحالي هو صراع ديني وبانه الصراع العربي الصهيوني جزء لا يتجزأ من صراع عالمي يهدف الى النيل من الامة وتركيعها.
ودعا م.شبيلات الى مناهج الحل والتي تتمثل باستيعاب منهاج الحل وقيادة الصراع لانقاذ الفكر العربي من الاستلاب محذرا من الصراعات القطرية والابتعاد عن المشروع العربي وتغيير مفهوم الصراع في زمن العولمة الى عمليات صراع تهدف الى دمج المجتمعات الصغيرة بالمجتمع الكبير لخدمته.
واشتملت المحاضرة الثانية التي قدمها الكاتب والشاعر نايف ابو عبيد والتي جاءت بعنوان »اباطيل الصهيونية« على استعراض جملة من الاباطيل الصهيونية والتي ارتكزت على الكذب والخداع مشيرا الى قيام الكيان الصهيوني على الاباطيل والخداع وسفك الدماء مؤكدا زوال هذا الكيان مهما طال الزمن او قصر.
المحاضرة الثالثة التي قدمها الشيخ همام سعيد حول مدلولات استشهاد القادة في انتفاضة الاقصى اشار فيها الى استشهاد عدد من القادة الفلسطينيين في الاشهر الاخيرة من الانتفاضة المجيدة مؤكدا بأنه فلسطين لها خصوصية من حيث قدسية الارض، وخصوصية العدو وبأن استشهاد القادة دليل خير للامة والتي تعتبر امة مقبلة لا مدبرة.
وتناولت الجلسة الثانية ندوة حوارية بعنوان »الدولة القطرية.. الحرية والتحرير« شارك فيها المحامي حسين مجلي والدكتور هاني غرايبة والدكتور مازن الرفاعي في حين لم يتمكن الدكتور علي ابو الحسن من سوريا الذي حضر الى الاردن من المشاركة في الندوة رغم وجوده في القاعة بسبب منعه من المشاركة من قبل الحاكم الاداري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش