الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس بلدية اربد الكبرى يلتقي اهالي المنطقة * مركز صحي حكما يتحول من شامل الى اولي ويعاني نقصا في العلاجات والكوادر

تم نشره في الاثنين 7 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
رئيس بلدية اربد الكبرى يلتقي اهالي المنطقة * مركز صحي حكما يتحول من شامل الى اولي ويعاني نقصا في العلاجات والكوادر

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل: طالب سكان منطقة حكما في اربد بانشاء مدارس اساسية وشاملة في المنطقة وتفعيل المركز الصحي وفتح طرق زراعية ومعالجة المشاكل التنظيمية.
وقالوا خلال اللقاء المفتوح مع المهندس جمال ابو عبيد رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى بحضور عدد من المسؤولين في البلدية انه بالرغم من ان عدد سكان منطقة حكما يزيد عن 8 الاف نسمة الا انه لا يوجد فيها سوى مدرستين مقامتين منذ الخمسينات مما ادى الى ازدحام الغرف الصفية باعداد تزيد عن 55 طالبا للصف وانه تم استئجار غرفة في النادي الرياضي لاستيعاب الطلبة.
واوضحوا ان هنالك وعودا من وزارة التربية والتعليم لانشاء مدرسة بـ 24 غرفة صفية مع المرافق منذ اكثر من ثلاثة اعوام وانه يجري الحديث حاليا عن بناء مدرسة شاملة لحكما ومرو وعلعال مشيرين الى ضرورة توفير مدارس في مختلف احياء المنطقة خاصة للمرحلة الاساسية.
وقالوا ان المركز الصحي والذي اقيم على اساس ان يكون مركزا شاملا تحول الى مركز صحي اولي وهو يعاني الان من نقص في العلاجات والكوادر حيث يداوم فيه طبيب واحد ويخلو من المختبر ومركز الاشعة وعدم توفر اي طبيب اختصاصي.
واكدوا حاجة المركز الى ثلاثة اطباء من بينهم طبيب اختصاص في الاطفال والنسائية وكذلك ايجاد مختبر وقسم للاشعة وقسم لطب الاسنان وتزويد المركز بحاجته الفعلية من العلاجات.
واشاروا الى ان المنطقة تعاني من عدة مشكلات تنظيمية اهمها وجود 57 منزلا خارج التنظيم وبدون خدمات والحاجة الى تنزيل الابنية الواقعة على شارع حكما ومرو من اجل تحويله من سكن ب الى تجاري لحل بعض الاشكالات التنظيمية.
ولفتوا الى اهمية فتح وتعبيد وصيانة الطرق الزراعية وخاصة طريق حكما المغير وانشاء حديقة عامة ومكتبة عامة وفتح الشارع النافذ من حكما ومرو على سعته وعمل جزيرة وسطية للتقليل من حوادث الطرق وتحسين الانارة وسرعة انجاز المعاملات وانشاء سور للمقبرة واستملاك ارض لمقبرة جديدة والاستمرار في عملية تعبيد وصيانة الطرق واهمية معالجة مشكلة التنقلات لما مجموعه 300 طالب في مركز تدريب حكما المهني وعملية منح تصاريح للباصات العاملة على خط حكما لتنقل الى خط المدينة الصناعية وتحسين مدخل منطقة حكما.
من جانبه اكد المهندس ابو عبيد انه سيتم متابعة واقع المدارس في المنطقة ومخاطبة وزارة التربية والتعليم بهذا الخصوص بهدف معالجة المشكلة الفعلية في الجانب التعليمي مع التأكيد على انشاء مدرسة شاملة على قطعة الارض المخصصة لهذه الغاية.
وقال ان المركز الصحي والذي يعتبر من المراكز الصحية الحديثة في المنطقة يمكن ان يقدم خدمات واسعة للمواطنين وانه سيتم اجراء الاتصالات اللازمة مع وزير الصحة لاعادة تفعيل هذا المركز ورفده بالكوادر الطبية والادوية مع تحسين الخدمات.
وقال ان البلدية اولت اوضاع الخدمات المختلفة في حكما كبير اهتمامها حيث قامت خلال العام الحالي بفتح وتعبيد شوارع تنظيمية مساحتها 40 الف متر مربع ووضع خلطة اسفلتية بمساحة 9 الاف متر مربع وبناء حجر كندرين بطول 600 متر طولي وصب ارصفة بمساحة 700 متر مربع.
واكد انه تم تكثيف العمل في مجال النظافة ومضاعفة عدد العمال وتزويد المنطقة بما مجموعه 34 حاوية وجمع النفايات يوميا بواسطة ضاغطة النفايات ورش المنطقة بالمبيد الحشري ومادة التدخين ومكافحة القوارض في اماكن تواجدها وتنظيف الساحات العامة في المنطقة والمراقبة الصحية المستمرة.
واوضح انه تم معالجة واقع الانارة وتركيب 50 وحدة انارة جديدة وتحسين الكادر الوظيفي اداريا وفنيا.
واوعز المهندس ابو عبيد بدراسة امكانية ادخال 57 منزلا من خارج التنظيم الى داخل التنظيم حتى يمكن تقديم الخدمات لها اضافة الى دراسة واقع الشارع الرئيسي ليتحول جزء منه الى احكام التجاري لمعالجة المشاكل التنظيمية.
ولفت الى انه ستتم دراسة واقع المقبرة لمحاولة استغلال الجزء المتبقي منها بعد اجراء الاعمال اللازمة ووضع خطة الاستملاك ارض كمقبرة جديدة.
واوضح انه ستتم مخاطبة الجهات المعنية لمعالجة مشكلة المواصلات الى حكما وخاصة لطلبة مركز التدريب المهني وموضوع منح تصاريح خارجية لباصات حكما.
واوضح انه سيتم انشاء منطقة حرفية في المنطقة لتجميع المحلات المهنية المختلفة فيها وبالتالي امكانية دراسة تحسين مدخل حكما الرئيسي من اربد.
واوضح انه يتم العمل بصورة مستمرة لتسهيل انجاز معاملات المواطنين وبأقصى سرعة ممكنة وانه لهذه الغاية يتم عمل حوسبة متكاملة لاعمال البلدية.
واعرب رئيس لجنة البلدية عن امله بقيام المواطنين بدفع المستحقات المالية المترتبة عليهم للبلدية حتى تتمكن من العمل المستمر وتطوير الخدمات المقدمة على مختلف الاصعدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش