الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ندوة مركز الدراسات والمعلومات * طنش: 15 مليون دينار مرابحات مؤسسة تنمية اموال الايتام

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
في ندوة مركز الدراسات والمعلومات * طنش: 15 مليون دينار مرابحات مؤسسة تنمية اموال الايتام

 

 
عمان - الدستور:قال الدكتور احمد طنش مدير عام مؤسسة تنمية وادارة اموال الايتام: ان رأسمال المؤسسة اكبر من رأسمال اكبر مؤسسة او بنك في الاردن، اذ يبلغ رأسمالها 20 مليون دينار.
واضاف د. طنش الذي كان يتحدث في حلقة النقاش التي نظمها برنامج الرواد في المركز الاردني للدراسات والمعلومات ان مؤسسة تنمية وادارة اموال الايتام ذات استقلال اداري ومالي غايتها استثمار اموال الايتام بالطرق التي تتفق مع الشريعة الاسلامية مثل المرابحة والمضاربة والمشاركة والمزارعة وبيوع الامانة والسلم.
واوضح ان المؤسسة تستثمر اموال الايتام ايضا في الاراضي والعقارات والاسهم، وقد تمت الاستعانة بشركتين قدمتا دراسة حول الاسهم تم بموجبها تقسيم المحفظة الى محفظتين: محفظة الشركات الاستثمارية ومحفظة المضاربة، مما حقق ارباحا بحدود مليون دينار خلال هذا العام.
وحول الاراضي اشار الى انه تتم عمليات البيع والشراء بهدف تحقيق الارباح، وكذلك تقوم المؤسسة الآن بتأجير المكاتب بمجمعاتها الاستثمارية التي تبلغ 22 مجمعا بسعر المثل.
واشار د. طنش الى ان المؤسسة قامت بتخفيض المرابحات بالتدريج من 5.9% الى 5.8% الى 5.7% وفي الشهر قبل الماضي تم تخفيضها الى 5.6% لان مؤسسة تنمية وادارة اموال الايتام مؤسسة معفاة من الرسوم والضرائب، ولا تدفع ضريبة دخل، وهي نقطة منافسة.
واوضح ان مؤسسة تنمية وادارة اموال الايتام هي مؤسسة مالية استثمارية تدار على اسس سليمة وتنافس اكبر المؤسسات المالية لان التمويل يأتيها من مصدر واحد هو اموال الايتام القصر الذين لا يستطيعون سحبها إلا عند البلوغ، وكذلك لديها صفة الاستقرار ولا تتأثر بالشائعات.
واكد د. طنش ان هناك عملية اعادة لهيكلة المؤسسة للتمتع باستقلال مالي كامل، وان تدار بكفاءات خاصة، وتمزج بين الجانبين الفقهي والفني.
وبين ان الارباح كانت حتى شهر ايلول من العام الماضي 3.1 مليون دينار، بينما وصلت هذا العام في شهر ايلول الماضي الى 11 مليون دينار، ومن المتوقع ان تصل المرابحات مع نهاية هذا العام الى 15 مليون دينار.
وقال ان المؤسسة تحمي الايتام وتحافظ على اموالهم حتى يصلوا الى سن الرشد ويجدوا اموالهم التي تركها والدوهم مع الارباح، لذك ينطلقون ويعطون ويبنون في مجتمع يحسون انه احسن اليهم في صغرهم.
واضاف ان صورة المؤسسة غير واضحة في ذهن الجمهور، حيث يظن البعض انها مؤسسة لتقبل صدقات للانفاق على الايتام.
واشار الى ان المؤسسة تركز على نقطة مهمة وهي ان تعطي المرابحة مع التأكد من ضمانات السداد، وهي مستعدة لنقل المواطن من حالة البطالة والفقر الى العمل والانتاج، على ان يضمن لها استرداد اموال الايتام، حيث قال تعالى في كتابه العزيز: »ولا تقربوا اموال اليتيم الا بالتي هي احسن حتى يبلغ اشده«.
وقال تعالى: »ان الذين يأكلون اموال اليتامى ظلما انما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا«.
وقال د. طنش: ان المؤسسة تنتهج سياسة الاعتدال لان الرسول »ص« قال: »ما خيرت بين امرين إلا اخترت اسهلهما«.
واكد د. طنش بأن المؤسسة تأخذ بسياسة الحيطة للمحافظة على اموال الايتام، وان لها لجنة رقابة شرعية تعرض عليها صيغة العقود.
وبين ان قيمة المبلغ المسدد للمؤسسة حتى يوم 30/9/2002 هو 846.253.72 دينارا من اصل 621.058.74 دينارا بنسبة سداد بلغت 56.97%.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش