الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظرا لندرة المصادر المائية * متخصصون بالمياه: استعمال المياه المالحة لري المحاصيل الزراعية التي تتحمل الملوحة

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
نظرا لندرة المصادر المائية * متخصصون بالمياه: استعمال المياه المالحة لري المحاصيل الزراعية التي تتحمل الملوحة

 

 
عمان - بترا - من اخلاص القاضي : يرى خبراء متخصصون في مجال المياه ان مشكلة الامن المائي في جميع المناطق الجافة وشبه الجافة تعتبر من التحديات الرئيسية المتوقعة خلال العقود اللاحقة.. ونظرا لقلة الموارد المائية في الاردن وخاصة تلك المخصصة لاغراض الري كان لا بد من ايجاد مصادر بديلة كالمياه المالحة المعالجة لري الاراضي الزراعية حيث يعتبرالتوسع في الرقعة الزراعية من اهم الاولويات بالاستخدام الامثل للمياه المتوفرة لزيادة الانتاج الزراعي 0
منسق ابحاث الملوحة في المركز الوطني للبحوث الزراعية المهندس محمد الدباس قال ان الاردن يعاني من ندرة في المصادر المائية ويرجع ذلك الى أن أكثر من 90 بالمائة من مساحته تسودها الظروف المناخية الجافة وشبه الجافة 0
وقال ان القطاع الزراعي في الاردن يستنفذ ما يزيد على 6 بالمائة من اجمالي المياه الكلية المتاحة ويتوزع الباقي بين القطاعين المنزلي والصناعي ومع زيادة النمو السكاني الذي يصل معدله السنوي الى 4ر3 بالمائة يتوقع زيادة الطلب على المصادر المائية لتلبية الاحتياجات المنزلية والصناعية وبذلك يجري العمل على تقليص كميات المياه المخصصة لاغراض الري وتوجيهها الى القطاعات الاخرى 0
وقال ان استعمال هذه النوعية من المياه سواء المالحة منها او متوسطة النوعية يستوجب اتخاذ مجموعة من التدابير والضوابط لتحقيق الاستخدام الامثل لها في قطاع الري بهدف تحقيق العائد الاقتصادي المرجو بزيادة الانتاج الزراعي والحد من استنزاف المياه.
وتطرق المهندس الدباس الى وضع المياه المالحة في الاردن فقال ان المعلومات المتوفرة حاليا تشير الى امكانية استخدام ما يقارب »7 ملايين متر مكعب« من المياه المالحة في الاردن وتوجد المياه المالحة في الاردن بشكل مياه جوفية مالحة أصلا بفعل ظروف تكوينها الجيولوجية أو أنها تملحت بسبب الضخ الجائر غير المنظم لبعض الاحواض المائية الجوفية خاصة في المناطق الشرقية من الاردن وكذلك تدهور صفات بعض مصادر المياه السطحية بسبب قربها من محطات التنقية كما توجد على شكل ينابيع حيث تم تسجيل ما مجموعه 67 نبعا للمياه المالحة في مختلف مناطق الاردن خاصة في وادي الاردن يصل مجموع تدفقها السنوي الى حوالي »5 ملايين متر مكعب«0
واشار الى ان المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا يقوم ومنذ عدة سنوات بأجراء العديد من الدراسات والابحاث الميدانية المتعلقة بأدارة المياه المالحة لتحقيق الاستخدام الامثل لتلك المياه في أغراض الري بتطبيق تقنيات الري المتطورة والقيام بنقل هذه التقنيات للمزارعين بشكل نشرات ارشادية وعقد أيام حقل وندوات خاصة وتحقيق زيادة الانتاج الزراعي في مناطق وجود المياه والاراضي المالحة في الاردن وذلك بالتعاون مع العديد من الجهات الوطنية والاقليمية والدولية ذات العلاقة0
وقال ان نتائج الدراسات اشارت الى الاثر الايجابي في استخدام المياه المالحة في ري المحاصيل العلفية حيث تناولت تحديد الاحتياجات المائية0
وحول استخدام تقنيات الري المتطورة في استخدام المياه المالحة في ري العديد من محاصيل الخضار0
وقال ان المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا يقوم بمتابعة التنفيذ الميداني لدراسات تتناول أثر الملوحة على نمو وانتاجية بعض محاصيل الخضار السائدة زراعتها في الاردن وكذلك لبعض المحاصيل الجديدة ذات القيمة الاقتصادية العالية »الهيليون.. الخرشوف«0
أشار الدكتور محمد الدباس الى دور المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا في تمويل المشروعات المتعلقة باستخدامات المياه المالحة في المجال الزراعي وانه يجري حاليا الاعداد لمشروع حول الزراعات الملحية بالتعاون مع المركز الدولي لزراعة الاراضي الجافة »ايكاردا« ومركز الزراعات الملحية في الامارات العربية المتحدة بالتعاون مع المركز الدولي للزراعات الملحية في سيرلانكا 0
مدير برنامج بحوث ادارة المياه والبيئة في المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا الدكتور احمد بولاد قال ان برنامج بحوث ادارة المياه والبيئة في المركز كمؤسسة بحثية زراعية رائدة يعني بوضع استراتيجية بحثية شاملة طويلة المدى تهدف في الموضوع المائي والبيئي الى تطوير ادارة الاراضي والمياه والاستخدام الامثل للموارد المائية للحفاظ عليها من التلوث والاستنزاف 0
واشار لوكالة الانباء الاردنية الى ان البرنامج يقوم بتطبيق هذه الاستراتيجية من خلال العديد من الدراسات والابحاث العديدة والمتمثلة في ادارة مياه الري على مستوى المزرعة وهذه الادارة تشمل الموضوعات المتعلقة بتقدير الاحتياجات المائية تحت الظروف المثلى وظروف الاجهاد الرطوبي والملحي وجدولة الري والاحتياجات الغسيلية0 كما تتمثل في ادارة نظم الري التي تشتمل على ادخال نظم ري حديثة بالاضافة الى ابحاث ادارة المياه الحدية »المياه العادمة والمالحة«0
كما اشار الدكتور بولاد الى وجود العديد من الابحاث والدراسات والمشاريع المتعلقة باستثمار المياه المالحة وتطوير ادارة الارض والمياه في الانتاج الزراعي مبينا انها تنفذ من خلال التعاون الفني مع عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المحلية والاقليمية والدولية ذات العلاقة.
من جهته ذكر المتخصص في هندسة الري الزراعية الدكتور احمد ابو عواد من كلية الزراعة في الجامعة الاردنية ان المياه تعتبر مالحة اذا زادت ملوحتها عن 3 ديسيمنز »متر مكعب«0
واوضح ان اهم ما يتعلق بالمياه المالحة هو طريقة ادارة استخدامها وتعظيم انتاجيتها او القيام بتحليتها وهذه الاخيرة مكلفة جدا مضيفا ان من اهم طرق الادارة لاستغلال المياه المالحة اختيار المحاصيل الزراعية المناسبة التي تتحمل الملوحة كالنخيل والقمح والزيتون والشعير وايضا اختيار نظام الري المناسب وتطبيق الاحتياجات الغسيلية في الاوقات المناسبة0
واشار الدكتور ابو عواد الى العلاقة بين اختيار المحصول ودرجة الملوحة من جهة والى التاثير على درجة الانتاجية من جهة اخرى0
ودعا الى توحيد الجهود فيما يتعلق بادارة المياه المالحة وكذلك اجراء ابحاث متخصصة لاستثمار الري بالتنقيط وغيرها من الابحاث 0
وقال لقد دلت نتائج الابحاث على ان تركيز الاملاح في مياه الري يتغير حسب الوقت من السنة وحسب كمية الامطار وتوزيعها كما انه يتعاظم تركيز الاملاح في منطقة المجموع الجذري في الحالات التي تكون فيها كمية مياه الري المضافة مساوية لاحتياجات النبات المائية 0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش