الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

59 انسحبوا من عضوية النقابة * سائقو القطارات في مؤسسة سكة حديد العقبة يواصلون اعتصامهم لليوم الثاني

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
59 انسحبوا من عضوية النقابة * سائقو القطارات في مؤسسة سكة حديد العقبة يواصلون اعتصامهم لليوم الثاني

 

 
معان - الدستور: واصل سائقو القطارات في مؤسسة سكة حديد العقبة اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي حيث ازداد عدد المعتصمين الى 63 سائقا ومساعدا اضافة لتواصل الانسحاب من عضوية الهيئة العامة لنقابة العاملين بالسكك الحديدية بالمؤسسة حيث وصل عدد المنسحبين الى 59 عضوا.
اللجنة الممثلة للمعتصمين والمكونة من السيد باعث المعاني وطارق عوض ابو درويش ومحمد ابراهيم لافي وهشام يحيى العزب ومحمد الجعافرة اكدوا ان اعتصامهم مستمر ما لم تتم الاستجابة لمطالبهم الحقيقية والتي تقدموا بها عبر القنوات الرسمية الا انهم لم يتلقوا اي اجابة مما دفعهم لتنفيذ هذا الاعتصام الذي سيستمر دون توقف من الجميع مشيدين الى ما تم نشره في وسائل الاعلام امس على لسان مدير عام المؤسسة حول المطالب التي تقدموا بها ان قبولهم بمهنة »المفتاحي« عند المقابلة التي اجرتها الشركة التي كانت تنوي شراء المؤسسة ضمن مشروع التخاصية مقابل ارتفاع رواتبهم الى 450 دينارا ولجهة تعديل النظام المعمول به حاليا الى نظام متطور الكتروني تتعامل به المحطات مع الخطوط الحديدية، فكانت الموافقة بناء على ذلك.
وفيما يتعلق بساعات الانتظار اشار السيد الخوالدة في رده على المطالب الى ان السائق له فترة راحة مدتها 30 ساعة بين السفرة والاخرى الا ان الواقع يختلف تماما فاضافة الى فترة دوامنا اليومي والتي تستمر لعشر ساعات بحدها الادنى يكون سائق القطار في فترة الانتظار مقيدا بحالة طوارىء تحت الطلب لمدة عشر ساعات واذا استدعي السائق ولم يكن موجودا فالعقاب جاهز بعد الاستجواب اضافة الى ان غرف الاستراحة المخصصة للسواقين في فترة استراحتهم في المحطات غير مهيأة فكل غرفة تحتوي على ثلاثة اسرة تستقبل اكثر من (17) شخصا.
وبين اعضاء اللجنة ان المؤسسة قد استدعت عددا من سائقي القطارات والذين تم نقلهم بناء على تقارير لجان طبية تفيد بضرورة ممارستهم لاعمال غير قيادة القطارات الا انهم استدعوا الان للعمل اضافة الى الزام عمال الميكانيك وعمال الخطوط بالعمل كسائقين ومساعدين مؤكدين انهم ما زالوا يتعرضون لبعض الاجراءات التعسفية من قبل الادارة والتي لن تثنيهم عن التراجع عن قرارهم والمطالبة بحقوقهم مهما كان الثمن موضحين ان احد زملائهم وهو سائق قطار يعمل منذ عشرين عاما وعضو في النقابة العامة للسكك الحديدية ومسدد لكافة التزاماته تجاه النقابة تعرض لضغوط بفصل ابنته التي تدرس على حساب منح الاتحاد العام لنقابات العمال في الاردن/نقابة سكة الحديد اذا لم يلتحق بعمله، ولكنه رفض التهديدات وهو مصمم على المطالبة مع زملائه بحقوقهم.
كما اشار اعضاء اللجنة الى انه يوجد لهم من شهر آب استحقاقات مالية بدل شحن وعمل اضافي تم ايقافها ورفض تسليمهم هذه المستحقات مؤكدين انه وبأمر من الادارة تم اقرار علاوة بدل تفريغ ومنذ شهر تشرين الاول عام (2000) لم تصرف لهم لغاية الان وذلك نتيجة نقل المؤسسة العاملين بمهنة المفتاحي مع الموظفين الذين تم نقلهم على خلفية مشروع التخاصية رغم حاجة العمل لهم.
وطالب المعتصمون الجهات المسؤولة بضرورة تشكيل لجنة فنية وسلامة عامة من قبل الجمعية العلمية الملكية للكشف على واقع غرف القيادة في القاطرات ومدى ملاءمتها من حيث المقاعد والشبابيك والابواب والنواحي الفنية الاخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش