الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عقد مؤتمر دولي حول (البحر الميت) * قرب إعلان البحر الميت محمية طبيعية بالتعاون مع اليونسكو

تم نشره في الأحد 13 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
عقد مؤتمر دولي حول (البحر الميت) * قرب إعلان البحر الميت محمية طبيعية بالتعاون مع اليونسكو

 

 
عمان- الدستور- أكرم الخطيب: عقدت جمعية أصدقاء الأرض (الشرق الأوسط) بالتعاون مع الصندوق العالمي لتمويل الطبيعة أمس في فندق راديسون ساس مؤتمرا بعنوان »البحر الميت بين الحياة والموت« وذلك بمشاركة خبراء من الولايات المتحدة والمانيا وفلسطين والاردن. وكشف المشاركون عن قرب الاعلان عن منطقة البحر الميت كمحمية طبيعية باسم محمية الانسان والغلاف الحيوي بالتعاون مع اليونسكو بهدف حماية البحر الميت.
وقال ظافر العالم امين عام سلطة وادي الاردن في كلمة له في المؤتمر »ان الهدف من المؤتمر زيادة الوعي العام حول الخطر الذي يواجهه البحر الميت جراء انخفاض منسوب المياه فيه من 395 الى ،410 خاصة بعد ان اعلن جلالة الملك عبدالله الثاني ان مشكلة البحر الميت هي مشكلة وطنية يتوجب مواجهتها«.
واضاف ان المؤتمر يهدف كذلك الافادة من تجارب دول العالم في هذا المجال وذلك بغية التوصل الى انجع الحلول لهذه المشكلة التي تهدد احد الكنوز التراثية في المملكة.
واشار الى ان البحر الميت يواجه تحديا متمثلا في القضاء عليه بمرور الزمن. كما »يستهدف المؤتمر المساعدة على وضع رؤية واضحة تجاه مشكلة البحر الميت بحيث لا نقف مكتوفي الايدي تجاهها خاصة وان انخفاض مستوى المياه يزداد يوما بعد يوم.
من جانبها ركزت يانا ابوطالب مديرة مشروع توعية البيئة للبحر الميت وخليج العقبة الممول من الاتحاد الاوروبي على توفير كل الحماية اللازمة للبحر الميت وذلك بتسجيله كمحمية للانسان والغلاف الحيوي لدى منظمة اليونسكو.
وقالت: لقد قام الصندوق العالمي للطبيعة في عام 1998 بتأسيس شبكة البحيرات الحية والهادفة الى ترويج التنمية المستدامة وحماية الطبيعة، بالاضافة الى حماية واعادة تأهيل البحيرات الحية. وحيث ان البحر الميت هو بحيرة من هذه البحيرات في العالم ويواجه تحديات بيئية كبيرة فقد دعت الحاجة الى عقد هذا المؤتمر والاستفادة من خبرات العالم في حماية البحيرات.
وقال عبدالرحمن سلطان من جمعية اصدقاء الارض لـ »الدستور«: يتفق الجميع على اهمية حماية البحر الميت الا ان الافكار التي تطرحها الجهات المختلفة بحاجة الى توحيد من اجل الحفاظ على هذا التراث، فمن جهة تنوي وزارة المياه انشاء قناة البحرين الميت والاحمر لجلب مياه للحفاظ على مستوى البحر الميت، ومن جهة اخرى تنادي بعض الجهات بتخفيف استخدام المياه وزيادة كميات المياه التي تصل اليه، الا ان جمعية اصدقاء الارض (الشرق الاوسط) تنادي بان يتم حل مشكلة البحر الميت بطريقة شمولية وتتمثل في اعلان البحر الميت محمية للانسان والغلاف الحيوي حيث تراعي الامور البيئية والسكانية والاقتصادية لاحداث محافظة مستدامة وتشمل الحلول المطروحة من مختلف الجهات. وتطالب جمعية اصدقاء الارض جميع الاطراف بالتعاون لان البحر الميت هو بحر مشترك ولا تستطيع دولة واحدة المحافظة عليه دون تعاون الدول الاخرى.
وترى الجمعية ان قناة البحرين هي عبارة عن حل لمشكلة انخفاض منسوب البحر الميت الا ان هذه القناة يجب ان تكون مشمولة بمحمية الانسان والغلاف الحيوي حتى يتسنى توفير حماية البحر الميت على مختلف الصعد البيئية والاقتصادية والتراثية والسكانية.
واشارت الى ان جمعية اصدقاء الارض تهدف من خلال هذا المؤتمر وغيره من النشاطات والفعاليات الى زيادة الوعي لدى صانعي القرار بخطورة البعد البيئي للمشاريع التطويرية المنوي اقامتها على ساحل البحر الميت، وكذلك زيادة الوعي العام باهمية المحافظة على المصادر الطبيعية.
وذكر نادر الخطيب مدير مركز التطوير المائي والبيئي الفلسطيني (ويدو) للدستور ان مشكلة المياه في المنطقة ليست مشكلة طبيعية بقدر ما هي مشكلة سياسية. وقبل الحديث عن حل لهذه المشكلة يجب اعادة توزيع المصادر المتوفرة حاليا بشكل عادل على دول المنطقة.
واعرب عن اعتقاده بان انهاء الاحتلال الاسرائيلي هو الطريق الوحيد للسلام العادل والذي سيمكننا من وضع الحلول الصحيحة لكافة المشاكل المائية والبيئية التي خلقها الاحتلال الاسرائيلي للاراضي العربية.
وقال »ان تحويل جزء من المخصصات الاسرائيلية لترسانتها العسكرية الى مشكلة البحر الميت يعتبر كافيا لحل هذه المشكلة وتنفيذ كافة المشاريع التي تدعم السلام وتحافظ على البيئة«.
وقدم ممثل عن بحيرة »مون ليك« في ولاية كاليفورنيا الاميركية استعراضا لتجربة منظمته في اعادة تأهيل البحيرة.
وتناول المشاركون في المؤتمر الذي استمر يوما واحدا التحديات التي تواجه البحر الميت والمتمثلة في تناقص المياه التي تصل اليه والتي بدأت منذ الستينات عندما حولت اسرائيل مجرى نهر الاردن مما منع المياه من الوصول اليه بحيث بات يصل الى البحر الميت اقل من 10% من المياه التي كان يجب ان تصل اليه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش