الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جولة للصحفيين في المباني الجديدة لمستشفى البشير ومشاريع تطويره: د. تيف: خطة التحديث تشمل كافة الأقسام وستصل القدرة الاستيعابية للمستشفى في نهايتها إلى 850 سريراً

تم نشره في الخميس 29 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
جولة للصحفيين في المباني الجديدة لمستشفى البشير ومشاريع تطويره: د. تيف: خطة التحديث تشمل كافة الأقسام وستصل القدرة الاستيعابية للمستشفى في نهايتها إلى 850 سريراً

 

 
عمان- الدستور- غادة أبويوسف: يتوقع أن يشهد مستشفى البشير الحكومي نقلة نوعية وخدمات مريحة في ظل الجهود المتواصلة للانتهاء من مراحل تطويره وتحديثه وتأهيله حيث من المتوقع ان تنتهي المرحلة الثالثة والاخيرة من تطوير المستشفى اذا توفرت الامكانات المالية اللازمة قبل الموعد المحدد لها عام 2007م، علما بان كلفة بناء مستشفى البشير بحلته الجديدة الاجمالية تصل الى 40 مليون دينار.
وينتظر ان لا تقتصر النقلة المنشودة لمستشفى البشير على توفير الابنية والتجهيزات والمعدات للاقسام والعيادات فقط وانما يتعدى ذلك الى مستوى تقديم الخدمة الطبية والعلاجية وتحسينها والارتقاء بها الى الافضل وتطوير مستوى الخدمة الفندقية الى جانب تأهيل وتطوير قدرات ومهارات القوى البشرية العاملة في المستشفى اضافة الى التوجه -كما افادت بذلك ادارة المستشفى- الى تطوير اسلوب مسلكية الموظفين مع المراجعين.
وللوقوف عن كثب على مراحل تنفيذ مشروع التطوير ومخططاته والاطلاع على الانجازات التي تمت حتى الان خلال المرحلة الاولى منه والمتوقع ان تنتهي منتصف العام المقبل، وحول الاولويات التي انجزت لحل مشاكل ابنية المستشفى نظمت وزارة الصحة جولة للصحفيين وممثلي وسائل الاعلام المختلفة شملت كافة المباني لمشاريع المرحلة الاولى والاقسام التي انجز العمل فيها.
ورافق الوفد الاعلامي الدكتور زهير تيف مدير عام مستشفى البشير حيث اعطى ايجازا شاملا حول المشروع مشيرا الى ان خطة تطوير وتحديث المستشفى جاءت بناء على دراسة شاملة اجريت عام 1996 والاتفاق على بناء مستشفى جديد بديل للمستشفى القائم لا التوسع فيه فقط.
وبين بأن خطة مشروع تطوير المستشفى تنفذ على ثلاث مراحل مع الاخذ بعين الاعتبار الاولويات الملحة لذلك، مشيرا الى ان المرحلة الاولى للمشروع بدأت في شهر نيسان الماضي ويتوقع ان تنتهي منتصف العام المقبل.
وتقدر تكلفة هذه المرحلة بعشرة ملايين دينار، وتشمل هذه المرحلة انشاء قسم خاص للنسائية والتوليد والاطفال بسعة 350 سريرا و52 عيادة خارجية جديدة الى جانب قسم خاص للاسنان وجراحتها اضافة الى تحديث وتوسعة قسم الاسعاف والطوارئ وربطها مع باقي المباني بواسطة جسور معلقة وتحديث مداخل وشوارع وارصفة المستشفى وتنظيم المرور لكافة المباني.
واوضح د. تيف انه سيتم البدء بتنفيذ المرحلة الثانية بعد الانتهاء من سابقتها في النصف الثاني من عام 2003 وتشمل انشاء مبنى لقسم الجراحة العامة بسعة 175 سريرا واخر للامراض الباطنية بسعة 175 سريرا ومبنى مستقل لقسم الخدمات العامة ومواقف للسيارات ويضم التعقيم المركزي والمصبغة والمطابخ والمعدات الكهروميكانيكية وسيتم ربطها جميعها بمبنى رئيسي متكامل بواسطة نفق تحت الارض وتقدر تكلفة هذه المرحلة بحوالي 15 مليون دينار، في حين ستباشر الوزارة بتنفيذ المرحلة الثالثة في النصف الثاني من عام 2005 وتشمل انشاء قسم الجراحات الخاصة كالتجميل والانف والاذن والحنجرة والحروق وغيرها بسعة 150 سريرا وتقدر كلفتها بنحو 10 ملايين دينار مشيرا الى ان المستشفى سيضم مع انهاء المشروع كاملا 850 سريرا.
وتم حتى الان خلال المرحلة الاولى وكما قال د. تيف العمل على تحديث وتأهيل مستشفى العيون التابع للبشير ليصبح مركزا متخصصا لامراض وجراحة العيون وبسعة 30 سريرا وتمت اعادة هذا القسم كاملا وتزويده بالاجهزة والاثاث. اضافة الى تنظيم عملية السير والحركة داخل المستشفى واجراء صيانة شاملة لجميع الطرقات فيه واعادة ترتيب اتجاهات السير لمنع الازدحام كما تم تجميل المستشفى بحدائق ومتنزهات ومساحات واسعة بالتنسيق مع امانة عمان الكبرى وتواصل العمل في هذا المضمار الى جانب التخلص من الابنية القديمة وكذلك الانتهاء من بناء بوابات حديثة تليق بهذا الصرح الطبي المتين.
ولفت الى تحسين الوضع القائم للمركز الوطني للطب الشرعي والعمل جار الان لايجاد موقف خاص لهذا المركز وكذلك تجهيز المصبغة فيه مع نهاية الشهر الحالي وتم تخصيص مبان لمستودعات ادوية المستشفى بعد ان تم نقل المستودعات الرئيسية للادوية الى ياجوز.
واشار الى ان العمل سيبدأ قريبا بتوسعة قسم الاسعاف والطوارئ وذلك بايجاد 8 عيادات لفرز الحالات التي تراجع هذا القسم وتوزيعها على الاقسام والتخصصات المختلفة بهدف تسهيل عملية تقديم الخدمة الطبية اللازمة، كما ان العمل جار الان على ربط الاسعاف والطوارئ مع المبنى الجديد للمستشفى المخصص للنسائية والتوليد والاطفال والخدمات.
واضاف د. تيف انه ضمن اطار حوسبة اعمال المستشفى الادارية فقد تم تجهيز وتحديث نظام شؤون الموظفين والديوان والعلاقات العامة والمحاسبة والصيدلة والحركة والنقل والتزويد والعمل جار على ايجاد نظام للمختبرات ونظام للاشعة بحيث تقدم للمريض خدمة متكاملة كما نعمل الان على ربط المستشفيات من خلال التعلم عن بعد، والخطة في هذا المجال تشمل تغطية جميع مستشفيات المملكة والمرحلة الاولى تبدأ بربط البشير مع المستشفيات حول العاصمة في ياجوز ومادبا والزرقاء.
واوضح بانه تم استحداث قسم الصحة العامة بالمستشفى لمتابعة وضع المواد الغذائية المقدمة للمرضى وسلامة المياه والتأكد من ذلك جرثوميا وكيميائيا وبشكل دوري، وتنظيم السجل الطبي وكذلك يقوم المستشفى باتباع احدث الطرق في التعامل السليم مع النفايات الطبية والتخلص منها.
ولفت الى انجازات المستشفى في مجال التعليم والتدريب حيث تم عقد 138 ورشة عمل تتناول مواضيع مختلفة للكوادر التمريضية والطبية خلال عام 2001 وعقد ثلاثة ايام علمية خلال العام الحالي واشراك عمال النظافة في بعض الدورات المتعلقة بالتخلص من النفايات الطبية.
وزار الوفد الصحفي وحدة جهاز الرنين المغناطيسي والذي تم تزويد المستشفى به بكلفة مليون ونصف المليون دينار، وبين د. حسام الريماوي من وحدة الرنين المغناطيسي بان نوعية هذا الجهاز هي الوحيدة في مستشفيات وزارة الصحة ويتميز بالدقة والسرعة ويمكنه تصوير كافة اجزاء الجسم واتخاذ الصورة المناسبة بدقة، واشار الى انه يراجع الوحدة ما بين 20-25 مراجعا يوميا من مختلف انحاء المملكة، والمواعيد تحدد لمدة شهر ونصف الشهر الا ان الاولوية للحالات الطارئة مهما كان الموقع الجغرافي للمريض في المملكة.
وشملت الزيارة قسم الاسنان الذي تم استحداثه وعيادات الاسنان وجراحتها بكلفة 50 الف دينار واطلع على كافة مرافق هذا القسم من مختبرات واجهزة حديثة.
وكان د. تيف قد اشار الى انه يتم رفد المستشفى باجهزة حديثة لمعالجة السرطان بالاشعة كما اشار الى تزويد اقسام الاطفال بـ »14« جهاز تلفزيون واجهزة فيديو لترفيه الاطفال المرضى والتخفيف من معاناتهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش