الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحث مع وزيري خارجية العراق وتركيا الملف العراقي والعلاقات الثنائية *الملك يتسلم رسالة من صدام

تم نشره في الأربعاء 7 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
بحث مع وزيري خارجية العراق وتركيا الملف العراقي والعلاقات الثنائية *الملك يتسلم رسالة من صدام

 

* ابو الراغب يعبر عن قلق الاردن لاي عمل عسكري ضد العراق
عمان ـ الدستور ـ بترا: استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني في الديوان الملكي الهاشمي امس وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الذي نقل الى جلالته رسالة من الرئيس العراقي صدام حسين تتعلق بسبل تفعيل وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.
وتطرقت المباحثات اخر المستجدات في الملف العراقي والاوضاع الراهنة في المنطقة.
واعرب جلالته عن الحرص على توطيد التعاون وتعزيز العلاقات بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.
على صعيد اخر بحث جلالة الملك عبدالله الثاني مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية التركي شيكرو سينا جوريل خلال لقاء جلالته به الاوضاع الراهنة في المنطقة والجهود الرامية الى اعادة اطلاق مفاوضات السلام اضافة الى آخر المستجدات في موضوع الملف العراقي.
في السياق ذاته عبر الاردن عن قلقه العميق ازاء أي عمل عسكري محتمل ضد العراق.
جاء ذلك على لسان السيد علي ابو الراغب رئيس الوزراء لدى لقائه صباح امس الثلاثاء السيد جوريل مضيفا ان مثل هذا العمل العسكري ستكون له اثار مدمرة على العراق من الناحية الانسانية والاقتصادية من جهة واثار سلبية على المنطقة بأسرها من جهة اخرى.
وجدد السيد ابو الراغب موقف الاردن الداعي لاستمرار الحوار بين بغداد والامم المتحدة لنزع فتيل التوتر.
من جانبه اكد السيد سيناجورال ان موقف تركيا متطابق مع الموقف الاردني الرافض لضرب العراق وعبر عن قناعة بلاده بأهمية وحدة وسلامة اراضي العراق وسيادته على اراضيه مشيرا الى حق الشعب العراقي في اختيار قيادته وتقرير مصيره.
واضاف »نعتقد ان جميع مشاكل المنطقة يجب ان تتم تسويتها وحلها من خلال الوسائل السلمية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش