الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاونروا: لا تغيير على سياسة القروض.. العاملون: ايقاف جدولة القروض يعني عمليا ايقاف الاقتراض

تم نشره في الأربعاء 28 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
الاونروا: لا تغيير على سياسة القروض.. العاملون: ايقاف جدولة القروض يعني عمليا ايقاف الاقتراض

 

 
عمان ـ الدستور ـ عايدة الطويل - نفت وكالة الغوث الدولية »الاونروا« بشدة ان يكون هناك قرار بايقاف الحصول على قروض من صندوق التوفير التابع للعاملين والموظفين في الاونروا »لاقليم الاردن«.
وقال مطر صقر مدير الاعلام في ادارة الاونروا في عمان انه لا تغيير على سياسة القروض لكن التغيير هو في مسألة دمج القروض مع بعضها البعض واعادة الجدولة، وانه يسمح للموظف الحصول على عدة قروض طالما تنطبق عليه الشروط والمعايير والقوانين المعتمدة حيث ان اعادة جدولة القروض اصبحت ممنوعة مشيرا الى ان عملية الجدولة كانت ممارسة متبعة في الاردن دون مناطق المضيفة للاجئين الاخرى وقد اصبحت الآن المعايير واحدة في جميع مناطق »الاونروا« الخمس.
كما اعلن السيد صقر انه ومع اقتراب عملية الانتخابات يلجأ بعض اعضاء اللجان والعاملين في الاونروا الى الاشاعات والمزايدات بهدف تحقيق مكاسب شخصية علما ان انتخابات اللجان ستجرى بعد شهر من الآن.
واشار الى ان القروض اقرت لغايات انسانية لتعليم الابناء وغايات السكن والمعالجة الطبية الاستثنائية التي تخص العاملين وعائلاتهم.
من جانب آخر اكد العاملون انه بسبب ايقاف جدولة القروض اصبح من المتعذر الحصول على قروض جديدة الا بعد ان يتم سداد القرض الاول.
واضافوا ان 97% من العاملين في الاونروا »في الاردن« حاصلون على قروض وبالتالي لا يحق لهم الحصول على قروض جديدة، علما ان فترة السداد للقروض الاولى قد تطول لعدة سنوات تصل الى عشر سنوات في بعض الحالات.
وقد ارسلت لجان العاملين عدة رسائل الى المفوض العام تناشده بالرجوع عن قرار ايقاف جدولة القروض وتأمل من المفوض العام ان يعيد النظر في القرار.
رئيس اللجنة التنفيذية للمعلمين في الاونروا في الاردن الذين يشكلون »4700« موظف من اصل 6500 موظف في الاونروا لمنطقة الاردن ارسل برسالة الى المفوض العام جاء فيها..
فوجىء العاملون في الاونروا في الاردن بوقف جدولة القروض المعطاة لهم من صندوق التوفير دون سابق انذار او تشاور مع الممثلين، وقد ادى ذلك الى ارباكهم وخلق مشاكل للكثير منهم حيث ان الكثير من ابنائهم على مقاعد الدراسة الجامعية وقد ادى الغاء العمل بالجدولة الى عدم تمكنهم من الحصول على المبالغ الكافية لحاجاتهم.
واكدت مصادر مطلعة في لجان العاملين للدستور ان »قرار الغاء الجدولة هو بمثابة الغاء الاقتراض« وحرمان الغالبية العظمى من العاملين من الذين حصلوا على قروض سابقة من الحصول على قروض جديدة مشيرا الى ان 97% من العاملين في الاونروا قد حصلوا على قروض يطول سدادها لعدة سنوات قادمة.
ونفت هذه المصادر بقوة ان تكون مسألة قصة الاقتراض قد برزت بسبب قرب الانتخابات وبهدف تحقيق مكاسب شخصية كما ورد على لسان بعض مسؤولي الادارة في الاونروا »عمان« من خلال بيانات مكتوبة.
ابراهيم الاخرس رئيس مؤتمر العاملين في الاونرا قال في بيان صدر امس الثلاثاء ان »قضية الاقتراض برزت مع اقتراب الانتخابات وقد تعودنا مع قرب الانتخابات على العديد من المهاترات والاشاعات التي تهدف الى بث الفوضى والقلق بين العاملين لتحقيق مكاسب شخصية.
واكد في بيانه ان صرف القروض مستمر كالمعتاد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش