الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسريب اسئلة التوجيهي اضرَّ بالموسم السياحي!...وكلاء السياحة يشكون من الخسائر التي تكبدوها جراء الغاء الحجوزات

تم نشره في السبت 10 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
تسريب اسئلة التوجيهي اضرَّ بالموسم السياحي!...وكلاء السياحة يشكون من الخسائر التي تكبدوها جراء الغاء الحجوزات

 

 
كتبت: نيفين عبدالهادي

ثمة ازمات كثيرة وخسائر مالية ضخمة تلحق بمكاتب السياحة والسفر بين الحين والاخر تلفها بموجات ضبابية كثيفة تجعل من ايجاد مخارج فورية لها امرا في غاية الصعوبة مما اوصل هذا القطاع الى مرحلة تجاوزت فيها خسائره ملايين الدنانير نتيجة لحجم الضرائب المطلوبة منه والعمولات المدفوعة لشركات الطيران ورفع الكفالة البنكية وانتهاء بما سببته قضية تسريب اسئلة التوجيهي وما لحقها من تأخير موعد انتهاء الامتحانات من ازمة حقيقية لدى هذه المكاتب.
ويجدر بنا ونحن نتحدث في هذا الاطار، ان نؤكد بان مكاتب السياحة من اكثر القطاعات المتأثرة سلبا بالاحداث السياسية والاقتصادية محليا وعالميا، ويقابل ذلك انه لم يستلم اي تعويضات مالية من الحكومة كما حدث مع قطاعات سياحية اخرى، وعليه فان حجم الازمات اصبح بحاجة الى وقفة حقيقية ومساعدة حكومية جادة للنهوض بهذا القطاع يمكنه من تجاوز الازمات وان كان عن طريق تخفيف المتطلبات المالية الحكومية المطلوبة منه، كحد ادنى من اساليب المساعدة.
ووسط هذا المشهد الضبابي لازمات متلاحقة برز مؤخرا الى القطاع السياحي اشكاليات وخسائر فادحة نتيجة لقضية تسريب اسئلة التوجيهي وما لحقها من تبعات ادت الى خسائر قدرت بالاف الدنانير نتيجة الغاء عدد كبير من الحجوزات المسبقة للسياحة الداخلية والخارجية نتيجة تمديد مدة الامتحانات اضافة الى تأخير بدء الموسم السياحي الذي اعتادت المكاتب على بدئه في موعد اقصاه الاول من تموز من كل عام.
ووفق اراء رصدتها »الدستور« بهذا الشأن، فقد تم الغاء ما نسبته 50% من حجوزات بعض مكاتب السياحة والسفر لرحلات منظمة داخل الاردن وخارجه، وهذه الالغاءات الحقت خسائر مالية تقدّر بالاف الدنانير ذلك ان كل مكتب سياحة ينظم رحلة يكون قد دفع مبالغ الى الفنادق التي ستستضيف الوفود السياحية وهذه المبالغ غير مستردة وبالتالي الغاء الحجز ضرره يعود على المكتب السياحي.

صوالحة
رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر بشارة صوالحه اكد ان قضية التوجيهي سببت اضطرابات في الموسم السياحي الحالي ليضاف الى مشاكل القطاع مشكلة جديدة، مشيرا الى ان تأخير الامتحانات ادى الى الغاء حجوزات عديدة لرحلات سياحية كانت مقررة وهذه المسألة ولا شك يترتب عليها خسائر مالية عديدة.
وطالب صوالحة بضرورة تدخل وزارة السياحة والاثار لحل المشاكل التي يعاني منها القطاع (وترحمنا) من حجم الضرائب والعمولات والكفالات المطلوبة منا حتى نتمكن من خدمة صناعة السياحة واداء دورنا بدون ضغوط او عقبات.

ابو هديب
من جانبه، قال رئيس سلطة اقليم البتراء/ شحاده ابو هديب ان الحركة في مدينة البتراء عادية وحسب المقرر لها خلال الموسم الحالي والاعداد القادمة لها حتى الان ايجابية، لافتا ان قضية التوجيهي ادت الى الغاء عدد من الحجوزات لكنها لم تؤثر بشكل ملحوظ على الموسم او اننا لم نشعر بان هناك خسائر كبيرة ترتبت على ذلك.
واكد م. ابو هديب ان فترة الامتحانات بشكل عام تحد من الحركة السياحية وما من شك ان تمديد فترة امتحانات التوجيهي ادت الى خسائر محدودة بالقطاع والحركة السياحية.

مكاتب السياحة والسفر
واجمع عدد من وكلاء السياحة والسفر ان قضية تسريب اسئلة التوجيهي وتبعاتها الحقت خسائر فادحة بالقطاع قدرت بالاف الدنانير، قُصي تييم مدير عام مكتب الخيول للسياحة والسفر اكد ان نسبة الغاء الحجوزات لديه وصلت الى 60%، اضافة الى ان نظام الحزم المتبع كان يتيح للطلبة التابعين له قضاء عدد من الايام خارج البلاد او في السياحة الداخلية لكن ما حدث من تبعات بعد قضية تسريب الاسئلة ادى الى الغاء كل هذه الحجوزات، الامر الذي رتب خسائر فادحة قدرت بعشرات الالاف من الدنانير.
واشار تييم الى ان المكتب السياحي يدفع مبالغ للفنادق التي تستضيف اي وفد سياحي وهذه المبالغ غير مستردة، اضافة الى ان اي طائرة ترسل فيها وفدا سياحيا تكلف المكتب عشرة الاف دولار، اضافة الى الاعلانات عن البرامج كل هذه خسائر تترتب علينا نتيجة الغاء الحجوزات.
وقال تييم ان المكاتب الان بدأت تعمل على دمج وفودها مع بعضها البعض ذلك ان عدد المقبلين على السياحة انخفض بشكل كبير ولم يعد المكتب يقدر على شغل طائرة كاملة رغم انه يدفع ثمنها كاملة، وبالتالي فنحن الان نعمل على دمج (جروبات) المكاتب حتى نتمكن على الاقل من تغطية التكلفة فقط دون اي ارباح.
وطالب تييم الجهات الرسمية ذات العلاقة التدخل السريع لانقاذ القطاع الذي بدأت بالفعل خسائره تتراكم وتتجاوز حدودها المعقولة.
اما عطا ابو طه مدير عام مكتب »البوادي« للسياحة والسفر اكد ان ما حدث بعد قضية تسريب اسئلة التوجيهي ان تأخر بدء الموسم السياحي الذي كان من المفترض ان يبدأ في الاول من الشهر الجاري وعليه كانت هناك خسائر بهذا الاطار.
واشار ابو طه الى ان نسبة الغاء الحجوزات في مكتبه تجاوزت 20%، وهذا بالطبع يترتب عليه خسائر مالية كبيرة ذلك ان حجز الفنادق يتطلب دفع مبالغ مقابل الحجوزات وهذه المبالغ غير مستردة سواء ذهب الوفد السياحي ام لم يذهب، وبالتالي هناك خسائر لا يمكن تجاهلها.
واضاف ابو طه ان حملة الاعلانات التي بدأت منذ اكثر من شهرين ايضا تحسب من تكاليف هذه الرحلات سيما وان الموسم تأخر.
مجاهد مرار مدير عام مكتب (هوليدي ان) للسياحة والسفر اشار بدوره الى ان ما حدث تسبب في تأخير بدء الموسم السياحي حتى 15/7، وهذا يعتبر شيء من الخسارة لكن لا يعني ان حركة السياحة توقفت تماما فهناك حركة لا بأس بها، ونحن لدينا وفود سياحية تتحرك يوميا ولا نشعر بان خسارة فادحة لحقت بنا سوى ان الموسم تأخر بعض الشيء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش