الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يسهم في توفير فرص عمل للفتيات في المحافظة * قبول فرص العمل المتاحة في الطفيلة يشجع على اقامة اول مصنع لابنائها

تم نشره في الخميس 15 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
يسهم في توفير فرص عمل للفتيات في المحافظة * قبول فرص العمل المتاحة في الطفيلة يشجع على اقامة اول مصنع لابنائها

 

 
الطفيلة - الدستور - ماجد القرعان
في ظل محدودية فرص العمل المتاحة لدى الدوائر والمؤسسات الحكومية وتنامي حدة البطالة بين الجنسين في محافظة الطفيلة اصبح العديد من الباحثين والباحثات عن العمل يقبلون على فرص العمل المتاحة الى جانب اقامة البعض منهم لمشروعات انتاجية صغيرة وقد اسهم في تغير نظرتهم ( الحاجة اولا ) الى جانب الجهود التي يبذلها مركز تعزيز الانتاجية من خلال الدورات التدريبية التي يعقدها للباحثين عن العمل في مجال ادارة المشروعات ومساعدتهم باعداد دراسات الجدوى الاقتصادية وتسهيل حصولهم على التمويل من مؤسسات الاقراض المختلفة لدى القطاعين العام والخاص وكذلك البرامج التدريبية المهنية التي يعقدها مركزي التدريب المهني في الطفيلة والتي شملت الكثير من المجالات المهنية للذكور والاناث من التي يحتاجها سوق العمل المحلية.
لقد اصبح مألوفا عمل الشباب والشابات في مجالات كانوا الى وقت قريب يعزفون عن العمل فيها حيث انخرط عدد من الشباب في مهن كالحلاقة والنجارة والحدادة والانشاءات الخرسانية والدراي كلين والميكانيك والصيانة الكهربائية وفي المطاعم ومحلات بيع الخضار وذبح وبيع الدواجن الى جانب ان عددا منهم قبل العمل في مجالات خدمية كما هو الامر في البلديات التي اصبح غالبية عمال النظافة فيها من العمال المحليين .
في حين ان تأثيرات المشكلة تذللت بصورة اقل بين الفتيات الباحثات عن العمل حيث انحصرت مجالات عملهن في مهن صالونات التجميل والكمبيوتر واعمال التريكو والخياطة المنزلية الى جانب الصناعات الغذائية المنزلية من معجنات وجميد وسمن بلدي واستغلال الحدائق المنزلية بزراعة الاعشاب الطبية وتربية الدواجن البلدية والنحل غير ان الدخل الذي يتأتى من العمل المنزلي بالكاد يغطي التكاليف لكن نظرة الفتاة الى ان العمل في مثل هذه المجالات يسهم بالقضاء على اوقات الفراغ.
وكانت وزارة العمل قد ساهمت في العام الماضي بالتحاق مجموعة تزيد على 300 فتاة من مختلف ارجاء المحافظة للعمل لدى مصانع الالبسة في مدينة التجمعات الصناعية في منطقة سحاب ضمن اتفاقية ابرمتها الوزارة مع ادارة مدينة التجمعات الصناعية بحيث تتقاضى الفتاة عند التحاقها بفترة التدريب التي تستمر لمدة ثلاثة شهور الحد الادنى من الاجور البالغ 85 دينارا مع تأمين العاملات خلال فترة التدريب بالمأكل والسكن والمواصلات مجانا الى جانب الحصول على حوافز العمل الاضافي ويستمر تأمين العاملات بالمبيت مجانا ما دمن يعملن في هذه المصانع وجراء ذلك فان كثيرات ممن واصلن العمل في مصانع مدينة التجمعات الصناعية اصبحن يتقن المهنة بصورة دفعت ادارات المصانع الى منحهن الحوافز وتسليم عدد منهن مواقع قيادية واشرافية بحيث تجاوز الدخل الشهري لبعض العاملات مبلغ 250 دينارا .
الواقع الجديد شجع مؤسسة التدريب المهني على عقد دورات متخصصة في هذا المجال في مركز تدريب الاناث لاعداد العاملة الماهرة والمدربة الماهرة على يد مدربين من دولة تونس الشقيقة ضمن اتفاقية ما بين الدولتين حيث تم حتى الان عقد 8 دورات لنحو 120 متدربة مما شجع ايضا المستثمر (النائب ابراهيم العطيوي) على مباشرة اقامة اول مصنع للقطاع الخاص في مدينة الطفيلة في مجال الخياطة الصناعية الذي تفقد سير العمل فيه محافظ الطفيلة ونس الحراحشه مثمنا للمستثمر مساهمته التي تأتي ضمن الشراكة التي يدعو اليها جلالة الملك ما بين القطاعين العام والخاص لتعظيم الجهود والانجاز بغية النهوض بالمجتمعات.
وقال مدير المشروع احمد العطيوي ان اقامة المصنع تأتي استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين للمساهمة في ايجاد فرص عمل للفتيات في المحافظة .
واضاف انه سيتم تجهيز المصنع بنحو 100 ماكنة خياطة صناعية ليستوعب في المرحلة الاولى تشغيل اكثر من 100 فتاة ممن يتقن مهنة الخياطة الصناعية من خلال التنسيق مع مركز التدريب المهني الذي نجح في تدريب مجموعة من الفتيات في مجال هذا التخصص متوقعا استكمال اقامة المشروع في موعد اقصاه ثلاثة شهور ولافتا الى وجود دراسة لاقامة مشروع صناعي آخر يستوعب عدد اخر من الشباب والشابات الباحثين عن العمل .

صور
الحراحشة يتابع تدريب الفتيات على الخياطة الصناعية
ويتفقد سير العمل في بناء المصنع
مبنى المصنع
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش