الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحجز على ابقار ومواش في عين الباشا * مزرعة في زيزيا والموقر مصدرالابقار المصابة بالسل

تم نشره في الخميس 8 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
الحجز على ابقار ومواش في عين الباشا * مزرعة في زيزيا والموقر مصدرالابقار المصابة بالسل

 

 
السلط ـ الدستور وبترا: افضى اعتراف احد الاشخاص الذين تم التحفظ عليهم بشأن مرض السل البقري الى التوصل لمعرفة مصدر آخر لابقار مصابة بالمرض.. اضافة الى ما نشر عن مزرعة ابقار موبوءة في لواء عين الباشا.
وقد اعترف الشخص انه احضر رؤوسا من الابقار المصابة بالمرض من منطقة الموقر وهو ما تضمنته مخاطبة متصرف لواء عين الباشا احمد العساف للجهات المعنية بالتحفظ على المزرعة واجراء الفحوصات المخبرية على الابقار والعاملين فيها.
واكد المتصرف ان اجراءات احترازية كاملة اتخذت على مستوى اللواء وتمت السيطرة على الوضع.
وقال مدير صحة محافظة البلقاء د. خالد الحياري ان النتائج النهائية للفحوصات المخبرية للابقار في المزرعة المتحفظ عليها منذ امس الاول في عين الباشا لم تظهر بعد في حين اكدت الفحوصات الاولية سلامة العاملين في المزرعة وخلوهم من مرض السل البقري الذي يعتبرا مشتركا بين الانسان والحيوان ويمكنه الانتقال عبر مشتقات الحليب واللحوم والهواء.
الا ان النتائج المخبرية لم تظهر بعد للعينات التي اخذت من الابقار المصابة.
واكد د. الحياري ان اجهزة الرقابة الصحية في مركز عين الباشا باشرت باجراء مسح شامل للمنطقة للوقوف على الشروط الصحية والسلامة العامة في مزارع الابقار والاغنام والدواجن في حوض البقعة ودعا مدير صحة البلقاء المواطنين عدم شراء اللحوم الا من المحلات المرخصة موضحا ان مرض السل البقري من الامراض التي توليها وزارة الصحة كل عناية حيث يمكن القضاء على جرثومة المرض بغلي الحليب وطهي اللحم جيداً نافياً أن يكون مرض السل البقري هو نفسه مرض جنون البقر.
وعلمت »الدستور« ان وزارة الزراعة لم تتمكن حتى يوم امس من توفير مادة تيوركلين اللازمة لاجراء الفحوصات المخبرية والتأكد من وجود مرض السل البقري. ورغم توصيات اللجان الصحية والرقابية المختلفة بوجوب رش مزارع الابقار والاغنام وتعقيم المزرعة مدار المشكلة الا ان شيئا من ذلك لم يحصل وهي ثغرة لا بد من تصويبها والقضاء على المرض في المهد اذا ما اثبتت النتائج المخبرية وجوده.
وفي سياق متصل، اكد محافظ البلقاء ثامر الفايز التحفظ على قطيع ابقار في مزرعة مواش بمنطقة ابو نصير في لواء عين الباشا بعد اكتشاف راسين منها مصابين بمرض السل البقري0
وقال الفايز لوكالة الانباء الاردنية ان استمرار قرار الحجز مرهون بنتائج الفحوصات المخبرية على الابقار في مختبرات وزارة الصحة التي متوقع ان تظهر بعد خمسة ايام وذلك لمنع تسرب اي من منتجاتها الى السوق المحلي حفاظا على صحة وسلامة المواطنين0
والقطيع يضم ستة رؤوس من الابقار وعجلا واحدا و100 رأس من الاغنام0
وردا على سؤال حول الاجراءات المتخذة بشأن البقرتين المصابتين اكد انه تم اتلافهما وحرقهما بعد التحرز على الاولى مذبوحة داخل المزرعة وعلى جزء منها كان قد تم نقله الى زريبة مواش تعود لمواطن من سكان ابو نصير 0
اما بالنسبة للبقرة الثانية فتبين بعد التحقيق مع صاحب المزرعة وفق الفايز انه قام ببيعها لمواطن يمتلك ملحمة في البقعة حيث تم التحرز عليها واتلافها قبل التصرف بها0
وتابع موضحا ان البقرتين تم عرضهما على اطباء بيطريين رسميين واكدوا عدم صلاحيتهما للاستهلاك البشري بسبب اصابتها بمرض السل المزمن 0
وحدد محافظ البلقاء مصدر هذه الابقار بمزرعة تعود لاحد المواطنين في مخيم زيزيا مشيرا الى انه تمت مخاطبة الحاكم الاداري في لواء الجيزة للايعاز الى الاجهزة الصحية بسرعة الكشف على المزرعة والتأكد من سلامة الابقار واتخاذ كافة الاجراءات الوقائية لتلافي العدوى وانتشار المرض في المزارع الاخرى0
وتضم المزرعة المشتبه بانها مصدر للمرض 400 رأس من البقر وتنتج نحو اربعة اطنان من الحليب يوميا وتوزع انتاجها على المعامل ومصانع الالبان في المنطقة 0
وقال مدير صحة محافظة البلقاء الدكتور خالد الحياري انه بعد ظهور اصابة بقرتين بمرض السل البقري والتأكد من ذلك بالفحوصات التي اجريت في مسلخ امانة عمان ومسالخ البقعة فقد تم التحفظ على الحيوانات في المزرعة في بلدة ابو نصير ولم يتسرب اي من منتجاتها الى الاسواق المحلية 0
واوضح ان مرض السل البقري يختلف اختلافا كليا عن مرض جنون البقر وان
عملية الغلي الجيد للحليب والطبخ الجيد للحوم يقضيان على جرثومته.
واكد الدكتور علي اسعد مساعد الامين العام لشؤون الرعاية الصحية الاولية بوزارة الصحة بان الاجهزة الصحية المعنية بدأت ومن جملة الاجراءات الاحترازية والوقائىة التي اتخذتها في اعقاب ثبوت اصابتين بمرض السل البقري بين رؤوس الابقار في مزرعة في عين الباشا بالتحري عن جرثومة السل لدى المخالطين واجراء فحص »تبركولين« لهم.
وشدد د. اسعد على أهمية ان يكون مصدر المنتوجات الحيوانية في الحليب والالبان معروفا وان تراعى الشروط الصحية عند تناول هذه المنتجات من المزارع بالتعامل معها حراريا بالتركيز على غلي الحليب الكفيل بالقضاء على جرثومة مرض السل والامراض الاخرى المشتركة بين الحيوان والانسان مثل الحمى المالطية.
وفيما يتعلق بمنتوجات الالبان والحليب من المصانع قال بانه لا داع للتخوف حيث يتم التعامل مع هذه المنتوجات حراريا ومن خلال عملية البسترة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش