الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

12658 حادثا في البلقاء خلال الخمس سنوات الماضية نتج عنها 233 وفاة...مسؤولون ورؤساء هيئات محلية في البلقاء يبحثون سبل الحد من الحوادث المرورية

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
12658 حادثا في البلقاء خلال الخمس سنوات الماضية نتج عنها 233 وفاة...مسؤولون ورؤساء هيئات محلية في البلقاء يبحثون سبل الحد من الحوادث المرورية

 

 
السلط - الدستور
قال محافظ البلقاء ثامر الفايز ان حوادث السير في المملكة باتت تشكل هماً وطنيا لما تسببه من خسائر من الارواح والممتلكات مبيناً ان الاردن في مقدمة الدول في العالم بالنسبة لحوداث السير وما ينجم عنها من وفيات قياسا لعدد سكانه.
واضاف خلال ترؤسه اجتماعا حضره رئيس بلدية السلط الكبرى ومديرو الشرطة والاشغال والسير وعدد من رؤساء الهيئات المحلية لبحث الواقع المروري في المحافظة بشكل عام والسلط بشكل خاص ان هذا الاجتماع يأتي تلبية واستجابة للنداء الذي اطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني بسبب ازدياد حوادث السير وارتفاع عدد الضحايا الابرياء من ابناء هذا الوطن.
ودعا الى ضرورة تظافر جهود الجميع للحد من هذه المشكلة المتنامية من وسائل اعلام وصحافة ومدارس ومؤسسات اهلية وتطوعية وحكومية خاصة ان عدد السيارات في ازدياد اذ ان عدد السيارات في الاردن قرابة مليون سيارة.
واضاف انه وفي احصائية لعدد الحوادث في المحافظة للخمس سنوات الماضية كانت النتيجة كما يلي:
عام 1999 وقع 2465 حادثا نتج عنها 2003 جرحى و44 حالة وفاة.
عام 2000 وقع 2213 حادثا نتج عنها 1206 جرحى و45 حالة وفاة.
عام 2001 وقع 2471 حادثا، نتج عنها 1564 جريحا و57 حالة وفاة.
عام 2002 وقع 2474 حادثا نتج عنها 1217 جريحا و43 حالة وفاة.
عام 2003 وقع 3035 حادثا نتج عنها 1200 جريح و44 حالة وفاة.
واكد الفايز على ضرورة ان تأخذ الفعاليات الثقافية في المحافظة كمنتدى السلط الثقافي دورها في التوعية المرورية من خلال عقد الندوات والمحاضرات التي يكون لها الدور في نشر الوعي المروري لدى ابناء المحافظة.
مدير الشرطة العقيد محمد ابو دلو قال: ان الطبيعة الطبوغرافية لمدينة السلط لها دور كبير في حوداث السير لذلك فقد تم وضع دراسة تخفف من الازمة المرورية داخل المدينة.
وتطرق العقيد ابو دلو الى المشاكل المرورية التي تعاني منها المدينة ونقاط الازمات فيها كالاشارات الضوئية (السلالم والمستشفى) واضاف ان هناك دراسة لدى مديرية السير حول تعديل اتجاه السير في هذه المنطقة.
وطالب بلدية السلط بضرورة الاسراع في تنفيذ مشروع الحزام الدائري الذي سيكون له دور كبير في التخفيف من الازمة المرورية.
وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس ماهر ابو السمن انه لا يوجد في المحافظة جهة داخلية تُعنى بالمشاكل المرورية لكن هناك جهوداً للمؤسسات في المحافظة في تنظيم عملية السير لكننا لا نريد لهذه الجهود ان تمر بدون فائدة لذا يجب ان يكون هناك تظافر في الجهود بين جميع هذه المؤسسات حتى لا تذهب ادراج الرياح.
وقال ابو السمن انه وضمن جهود البلدية في الحد من هذه المشكلة فان البلدية قامت بتجهيز حديقة مرورية للاطفال ليتم من خلالها نشر الوعي المروري لدى ابنائنا.
من جانبه قال المهندس صبحي الدعجة مدير اشغال محافظة البلقاء انه يجب تحديد الجهة التي تتسبب في حوادث السير اضافة الى انه يجب دراسة الاسس التي تعطى بناء عليها رخصة القيادة خاصة وان الفئة التي تتسبب في حوادث السير هي من الشباب وايضا يجب اصدار قرار يمنع دخول السيارات الكبيرة الى وسط المدينة تلافيا لحدوث اية كارثة وكذلك فان قوانين السير الحالية غير رادعة ويجب فك الارتباط بينها وبين القانون العشائري بحيث يأخذ القانون مجراه دون ان يكون هناك اي تدخل عشائري.
واكد على ضرورة ان يكون هناك حل للفتحات المرورية ولمثلث ام النعاج الذي يشهد حوادث كثيرة لذلك يجب ان يكون هناك اغلاق لعدد من هذه الفتحات للمساهمة في الحد من الحوادث المرورية.
واضاف المهندس الدعجة انه سيستمر تشكيل لجنة ثلاثية من البلدية والاشغال والسير للاطلاع على واقع الطرق الرئيسية في المحافظة ليتم وضع الاشارات المرورية اللازمة.
وطالبت الفعاليات المشاركة في الاجتماع بضرورة عقد لقاء مع المسؤولين في هيئة النقل لدراسة الواقع وضرورة ان يكون للهيئة مكتب في المحافظة ليكون بصورة الوضع.
وتقرر خلال الاجتماع عقد جلسة خاصة يوم الاحد المقبل تدعى لها كافة الجهات المعنية بحضور ممثلين عن هيئة النقل العام لبحث موضوع السير بشكل عام والبدء باتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من هذه المشكلة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش