الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته عاد من دافوس بعد برنامج مزدحم ولقاءات مع كبار المسؤولين في العالم: الملك: نعمل على تجسير الفجوة بين الاغنياء والفقراء

تم نشره في الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
جلالته عاد من دافوس بعد برنامج مزدحم ولقاءات مع كبار المسؤولين في العالم: الملك: نعمل على تجسير الفجوة بين الاغنياء والفقراء

 

دافوس - سويسرا - الدستور - خالد الزبيدي: عاد جلالة الملك عبدالله الثاني الى ارض الوطن ظهر امس قادماً من دافوس بعد ان شارك في اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، والقى كلمة رئيسية خلال المنتدى، وقاد سلسلة اجتماعات لمحافظي قطاعات تكنولوجيا المعلومات، والادوية، وصناعة السيارات، والسياحة والسفر والطيران.
وضمن الفعاليات الرئيسية لجلالة الملك شارك جلالته في مناقشة مبادرة تطوير التعليم في الاردن، وترأس اجتماعاً لقطاع صناعة السيارات ومستلزماتها.
واكد جلالة الملك انه يدعم صناعة السيارات ومكوناتها حيث ستتم اقامة منطقة صناعية حرة في محافظة معان لهذه الصناعة ليكون الاردن مركزاً اقليمياً.
وقال جلالته انه يعمل لان يصبح الاردن قليل المخاطر امام الاستثمارات الدولية، مشيراً الى ان الاردن يعمل وفق خطة واضحة، وقد استطاع تحديث اقتصاده ويعمل بصورة متصلة على تحقيق تنمية مستدامة.
واكد جلالته حرص الاردن على بناء قطاع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل فعال وضرورة توظيف التكنولوجيا الحديثة لتطوير مناهج التعليم في الاردن.
واضاف جلالته ان الاردن يعمل على تجسير الفجوة بين الاغنياء والفقراء وردم الفجوة الرقمية.
وقال ان الاردن وضع خططاً ونفذ برامج طموحة وحقق الاقتصاد الاردني نتائج جيدة حيث ارتفعت الاحتياطات الاجنبية الى خمسة مليارات دولار.
وتميز جدول العمل المزدحم لجلالته بتوفير الفرصة المناسبة للقطاع الخاص الاردني لاستخدام المنتدى كمنبر لعرض انجازاته وتقديم خططه واقتراحاته لمشاريع مشتركة مع كبريات الشركات العالمية في قطاعات السياحة والسفر والطيران وتكنولوجيا المعلومات والرعاية الصحية وصناعة الادوية وصناعة قطع السيارات.
كما القى جلالته خطابا سياسيا مهماً امام المنتدى ركز فيه على ضرورة تصدي كافة القطاعات في العالم العربي لقضايا مثل الحكم الذي يتجاوب مع تطلعات شعبه ويعتمد الشفافية. والنظام التربوي المكرس لتحقيق التميز. والقطاع الخاص النشط الذي يستطيع تسخير الامكانيات الهائلة للمنطقة.
واكد جلالته محورية القضية الفلسطينية في الشرق الاوسط قائلا »لا نستطيع التحدث عن النمو والاستقرار في منطقتنا او العالم ولا يمكننا القيام بعمل فعال من اجل الاصلاح والتنمية دون معالجة الصراع الجوهري الذي يهدد عالمنا والمتمثل بدوامة العنف الطويلة والكريهة بين الاسرائيليين والفلسطينيين«.
كما اكد جلالته على تنسيق الترتيبات الامنية الدولية »ضمن نهج جماعي من شأنه ان يسمح لنا باخذ قصب السبق في وضع الاولويات في الحرب على الارهاب«.
والتقى جلالته عددا من كبار رجال السياسة والاقتصاد في لقاءات ثنائية مثل الرئيس السويسري جوزف دايس وولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني ونائب الرئيس الاميركي ديك تشيني ورئيس وزراء كندا بول مارتن والمدير التنفيذي لمايكروسوفت بيل غيتس والمدير التنفيذي لسيسكو سيستمز جون تشامبرز.. ورئيسة الوكالة اليابانية للانماء الدولي »جايكا« ساداكو اوغاتا.. ونائب الرئيس التنفيذي لبوينغ توماس بيكرينغ.. ومجموعة القادة الاقتصاديين الاسيويين الجدد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش