الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضبط 1600 حالة تلاعب قيمتها 8 ملايين دينار في اربد* خريسات: لا تعديل على تعرفة الكهرباء حاليا او بعد الخصخصة

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
ضبط 1600 حالة تلاعب قيمتها 8 ملايين دينار في اربد* خريسات: لا تعديل على تعرفة الكهرباء حاليا او بعد الخصخصة

 

 
اربد ـ الدستور ـ صهيب التل ـ زياد بطاينة
ترأس وزير الطاقة المهندس عزمي خريسات اجتماعا لمجلس ادارة شركة كهرباء محافظة اربد في مقر الشركة حضره رئيس مجلس الادارة الدكتور فايز الخصاونة ومدير عام الشركة الوطنية للكهرباء المهندس احمد حياصات ومدير عام شركة كهرباء محافظة اربد المهندس احمد ذينات.
وحول موضوع خصخصة الشركة قال ان الوثائق الخاصة بموضوع خصخصة الشركة اصبحت جاهزة حيث سيصار الى خصخصة توليد الطاقة كبداية لمعرفة النتائج والاثار الناجمة عن المرحلة الاولى.
واكد الوزير بأن الحكومة حريصة على ان لا تؤثر اعمال الخصخصة على المواطنين من حيث كلفة التيار الكهربائي، مضيفا بأن الوزارة قد اعدت نسخ العطاءات اللازمة وتم تحديد صلاحيات ومهام كل من الوزارة والهيئة والشركة.
واشار الوزير الى ان الوزارة ستقوم بطرح العطاء محليا وبعد رؤية النتائج سيتم اتخاذ القرار اذا كان من الممكن طرحه عالميا، وبعد الدراسة سيتم التعرف على مدى تحقيق الشركة للانجازات والمردود، حيث سيتم بعدها احتساب جزء للشركة من المردود لتحسين الاداء والانتاج والذي بدوره سينعكس على المشتركين وعلى العمل.
ودعا الوزير للترشيد في بناء المحطات من خلال اجراءات ودراسة شاملة عن ادارة الاحمال لما لهذا من فوائد تعود على الاقتصاد الوطني.
واوضح خريسات بانه لا تعديل على تعرفة الكهرباء في الوقت الراهن او بالخصخصة مثلما انه لا تغيير على شريحة الموظفين العاملين في هذا القطاع.
واكد الوزير بأن الحكومة لن تألو جهدا بتقديم افضل الخدمات للمواطنين والعمل على تطوير الاداء وتحسين الخدمة تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
وكان مدير عام شركة كهرباء محافظة اربد المهندس احمد ذينات اشار الى ان ما تحقق هو نتاج جهد جماعي شارك فيه جميع العاملين في الشركة من مختلف المستويات والتخصصات، مبينا انه تم ضبط اكثر من 1600 حالة تلاعب كانت حصيلتها 8 ملايين دينار، في الوقت الذي قامت فيه الشركة بتكثيف التفتيش عن الفاقد لوقف التلاعب، وبين بأن الشركة قد تمكنت من القيام بجميع الاعمال التي كانت تنفذ من قبل متعهدين والتي كانت تكلف الشركة 4 ملايين دينار وقامت باستصلاح مواد تقدر قيمتها بـ 170 الف دينار، وباعت مواد خردة بنفس القيمة بالتنسيق مع نقابة عمال الشركة.
واشار المهندس ذينات الى موضوع فرق التعرفة من قبل مجلس الوزراء بأن السياسة الحالية المتبعة باعتبار تعويض فرق التعرفة متمما حسابيا يتم تقديره في نهاية العام ان له اثار سلبية حيث لا يعود على الشركة بالفائدة وتأمين المال اللازم لتنفيذ مشاريعها الرأسمالية الحيوية واشار للتجربة السابقة كدليل على ذلك. مبينا ان هذا من الممكن ان يدفع بادارة الشركة مستقبلا الى اطفاء الارباح الحقيقية والاحتفاظ بجزء منها لتعزيز اوضاعها المالية وعدم الاكتفاء بما يؤخذ به عند تحديد تعويض التعرفة. مطالبا بتحديد التعويض المستحق للشركة عن العام الحالي ودفعه شهريا لتمكين الشركة من القيام بواجباتها، مشيرا الى ان الحكومة وقطاع البلديات يسهم بنسبة تتجاوز 81% وان الفائدة تعود على القطاعين الحكومي والبلديات اذا ما تم هذا الموضوع.
كما استعرض المهندس وليد بطاينة الانجازات الفنية مشيرا الى انه تم تغذية 8500 مشترك جديد بالطاقة وانشاء ما يقارب من 180 كم خطوط جهد متوسط وخلع 130كم بواسطة كوادر الشركة الفنية وكهربة ما يزيد عن 154 محطة تحويل. وانشاء وربط مغذيات للمحطات في مدينة الحسن الصناعية ووقاص، وانه قد بوشر بتنفيذ ايصال الكهرباء لسد الوحدة والمقصورة في برقش ومشاريع اخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش