الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيادة عدد الاسرة في الغرف على حساب راحة المرضى * نقص في الكادرين الطبي والتمريضي والأجهزة الضرورية في مستشفى جرش الحكومي

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
زيادة عدد الاسرة في الغرف على حساب راحة المرضى * نقص في الكادرين الطبي والتمريضي والأجهزة الضرورية في مستشفى جرش الحكومي

 

 
جرش - مكتب الدستور - احمد العياصرة
يقدم مستشفى جرش الحكومي خدماته لحوالي (185) الف نسمة هم سكان محافظة جرش ويزداد عدد المراجعين فيه خلال فصل الصيف واكثرهم من السياح وزوار المدينة الاثرية ورواد المهرجان.
المستشفى تنقصه الكوادر التمريضية اضافة الى ازدحام الغرف بالاسرة مما يتسبب بازعاج للمرضى المقيمين.
احمد الزعبي اشار الى ان مشكلة اكتظاظ الاسرة في الغرفة الواحدة تنعكس سلباً على المريض وقال ان المستشفى رفع عدد الاسرة والطاقة الاستيعابية على حساب المرضى مما يتطلب ايجاد الحل السريع لهذه المشكلة.
ام صالح مريضة في قسم جراحة النساء قالت: ان الخدمة الطبية جيدة في المستشفى ولكن كثرة الاسرة في الغرفة الواحدة تشكل ازعاجا دائما ليلا ونهارا للمرضى ونقص الممرضات يجعل المريضة تنتظر لتلبية طلبها.
وقال فايز الرماضنه ان تواجد قسم العلاج الطبيعي خارج مبنى المستشفى ووضعه في مركز صحي القادسية على الطابق الثاني يشكل عبئا على المريض واهله وخصوصاً انه لا يوجد مصعد.
وحول الاسعاف والطوارىء اشار احمد مطلق عياصره الى المعاناة الكبيرة الناجمة عن الاكتظاظ والنقص في عدد الاطباء والممرضين الذين اصبح واقعا لا يطاق اضافة الى عدم توفر الاجهزة الطبية الضرورية في المستشفى وعدم توفر بعض الاختصاصات الهامة وطالب اصحاب القرار بتوفيرها لخدمة المواطنين وتساءل متى يكون مستشفى جرش بالشكل الذي يطمح اليه المواطن.
مدير المستشفى الدكتور يوسف قوقزه قال ان المستشفى يقدم الخدمات الطبي والتشخيصية والعلاجية والجراحية والاسعافات الاولية حيث بلغ عدد الادخالات لأقسام المستشفى المختلفة (14058) مريضاً وعدد مراجعي عيادات الاختصاص (101007) حالات واجريت عمليات جراحية الى (2248) مريضا وبلغ عدد المواليد في قسم النسائية والتوليد 2985 مولوداً واجريت فحوصات مخبرية 112999 عينة وصور شعاعية الى 53300 مريض وجلسات علاج طبيعي 7393 جلسة وغسيل كلى 3454 عملية غسيل وبلغ عدد وحدات الدم المقطوفة 888 وحدة.
وفي الاسعاف والطوارىء بلغ عدد المراجعين 118661 حالة خلال العام الماضي ويعمل في نفس القسم 9 اطباء عامين وينقصه (3) اطباء واشار الى انه تراجع عدد الكادر التمريضي من 250 ممرضا وممرضة الى (16) ممرضا وممرضة بسبب هجرة الكفاءات.
واضاف الدكتور قوقزة الى انه تم تزويد المستشفى بأجهزة حديثة خلال العام الماضي وتضمنت تزويد العناية المركزية بجهاز قياس درجة تشبع الدم بالاكسجين وتزويد قسم التخدير والانعاش بجهاز حديث وجهاز لقياس ثاني اكسيد الكربون بالدائرة التنفسية وقسم الاذنية بجهاز تخطيط السمع وملحقاته وقسم الخداج بجهاز مراقبة الجنين مع جهاز تسجيل وقسم العيون بجهاز فحص قاع العين مع الشبكية وفحص النظر بالكمبيوتر، وقسم العظام بمنشار كهربائي للعظام وقسم النسائية بجهاز فحص امواج فوق صوتية مع مجس وقسم الجراحة العامة بجهاز تنظير البطن وتم تعزيز وحدة الكلى بثلاث اجهزة حيث اصبح عددها (10) اجهزة وقسم العلاج الطبيعي بجهاز التيارات المتداخل وقسم المختبر بثلاجتين وقسم الاشعة بجهاز تصوير طبقي جديد.
واشار الى ان هناك عدة مشاريع في المستشفى وهي مشروع ادامة الصيانة ومشروع صيانة المعدات والتجهيزات في المطبخ والمصبغة وتحديث مبنى المصعد القديم وتركيب اجهزة مزود الطاقة للمختبر وتجهيز وتركيب جهاز التصوير الطبقي وتركيب نداء آلي في الاقسام المختلفة وربط المستشفى بشبكة الانترنت.
وعن المشاكل ومطالب المواطنين قال الدكتور فوقزة ان الازدحام في عيادات الاختصاص سببه ضيق المبنى والمكان وليس له حل الا في تنفيذ مشروع التوسعة حيث تم استملاك قطعة ارض قبل عامين وتم اعداد المخططات اللازمة وتشمل اعمال التوسعة مبنى عيادات الاختصاص ووحدة غسيل الكلى واستحداث قسم للطب الشرعي والسجل الطبي ومحرقة نفايات طبية ومشروع التوسعة يهدف الى التخلص من مشكلة اكتظاظ الاسرة في غرف المرضى ومشكلة اكتظاظ وازدحام المراجعين في عيادات الاختصاص اضافة الى حل مشكلة الاسعاف والطوارىء.
وحول مشكلة النفايات الطبية قال انه يتم نقلها بسيارات المستشفى الى محرقة مستشفى الايمان في عجلون او الى محرقة مستشفى المفرق بمعدل يومين في الاسبوع لأن تأخيرها قد يلحق الضرر بالعاملين.
وتحدث عن النقص في عيادات الاختصاص حيث قال: ان هناك نقصا في عيادات القلب ويقوم بمعالجة مرضى القلب اختصاصي الباطنية ولا يوجد اختصاصي غدد صماء واعصاب وجراحة اطفال وجراحة وتقويم اسنان وصدرية ويرتبط ذلك بأعمال التوسعة وتحويل المستشفى الى تعليمي.
وتناول التطلعات التي تسهم برفع سوية الخدمة من خلال تأهيل المبنى القديم واعادة توزيع الغرف والعنابر وانشاء وحدة تعقيم مركزي حديثة ومتطورة وادخال تخصصات جديدة للمستشفى وحوسبة السجلات الطبية والصيدلية وشؤون الموظفين وتزويد المستشفى بأجهزة حديثة ومتطورة. موضحا ان التوسعة التقديرية ضمن المخططات التي اعدت بمساحة (10) آلاف متر مربع.
وعن نقص العلاج اكد مدير المستشفى انه يتم تزويد الصيدلية من المستودعات الرئيسية وفي حال عدم توفر بعض العلاجات يتم شراؤها على حساب التأمين الصحي وهناك متابعة لنقص العلاج بشكل مستمر.
واوضح الدكتور قوقزة انه لا يوجد في جرش مركز صحي شامل يكون عوناً للمستشفى اسوة بباقي المحافظات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش