الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تبادلت الافكار مع الهيئة التدريسية:الملكة رانيا تقوم بزيارة مفاجئة لمدرسة السويسة الثانوية للاناث وتتفقد جمعية الحسين لرعاية ذوي التحديات الحركية

تم نشره في الثلاثاء 20 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
تبادلت الافكار مع الهيئة التدريسية:الملكة رانيا تقوم بزيارة مفاجئة لمدرسة السويسة الثانوية للاناث وتتفقد جمعية الحسين لرعاية ذوي التحديات الحركية

 

 
جلالتها تدعو الى توجيه الاطفال نحو الابداع واحداث نقلة مميزة في التعليم
عمان - الدستور - عايدة الطويل


قامت جلالة الملكة رانيا العبدالله بزيارة مفاجئة صباح امس الاول لمدرسة السويسة الثانوية للاناث واوعزت باجراء اعمال صيانة وتحسينات شاملة للمدرسة.
وتجولت جلالتها في الغرف الصفية للمدرسة واستمعت الى الطلبة الاطفال وناقشت معهم العديد من القضايا والاحتياجات التي تهمهم. ودعت جلالتها الهيئة التعليمية في المدرسة الى توجيه الاطفال نحو الابداع والتفكير الخلاق واحداث نقلة نوعية مميزة في التعليم والابتعاد عن الاساليب التقليدية في التعليم من خلال رفد الاطفال بالوسائل الحديثة في التعلم والتعبير.
كما قامت جلالتها بتبادل الافكار مع الهيئة التدريسية في المدرسة حول افضل السبل لتحقيق فرص التعليم الامثل للاطفال حيث تشكل هذه الزيارة جزءاً من مبادرة جلالتها في تحسين فرص ونوعية التعليم في المملكة ومواصلة الجهود من اجل بناء التنمية المستدامة في المملكة.
المدرسة وهي تابعة لمنطقة وادي السير يدرس فيها 325 طالبة وطالباً الى جانب 26 معلمة منهن 5 على حساب التعليم الاضافي.
وقالت مديرة المدرسة سهام الاشقر انها ابلغت المسؤولين في التربية والتعليم بالاوضاع التي تعاني منها المدرسة حيث تم شمول المدرسة بعطاء الصيانة الشامل الذي سينفذ في المرحلة القادمة.
واوجزت احتياجات المدرسة من غرف صفية ومختبر علوم ومشغل مهني وحضانة وتجهيزات فنية من اذاعة مدرسية وتدفئة واعمال صيانة مختلفة بالاضافة الى اعمال الصيانة المطلوبة وهي ترميم الساحة والصفوف واعمال الدهان واستبدال المقاعد المدرسية وصيانة الابواب والنوافذ.
كما زارت جلالتها في نفس اليوم جمعية الحسين لرعاية وتأهيل ذوي التحديات الحركية بحضور الامير رعد بن زيد وتفقدت الاقسام المختلفة للجمعية وقامت بافتتاح مركز تكنولوجيا المعلومات في مقر الجمعية الذي تم تجهيزه بالاجهزة والمعدات وبرامج التدريب الملائمة للمعاقين حركياً، ويتم تنفيذه تحت مظلة مبادرة محطات المعرفة في المملكة وعددها 75 محطة.
وتمول الحكومة الايطالية مشروع تكنولوجيا المعلومات في الجمعية بقيمة 000ر400 يورو وتنفذه هيئة ايطالية غير حكومية هي جمعية المتطوعين للخدمة الدولية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي في عمان بالتعاون مع الجمعية.
ويهدف المشروع وهو بعنوان تحسين الظروف المعيشية لذوي التحديات الحركية من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها المختلفة الذي يعتبر المركز احد مكوناته الى ضمان شمول الفئات المحرومة كذوي التحديات الحركية والتحول من نموذج طبي خالص يركز على التعويض عن الاعاقة الحركية الى نموذج اجتماعي يعزز التمكين الاجتماعي والمشاركة لتلك الفئات المحرومة.
وتجولت جلالتها في اقسام الجمعية وكرمت ستة اشخاص من الذين عملوا في الجمعية منذ بدايتها وبعضهم يقيم في الجمعية بشكل دائم.
واعربت جلالتها عن تقديرها للجهود المبذولة تجاه المعاقين حركياً والمستوى الرفيع الذي حققته الجمعية واعربت عن استعدادها لرفد كافة المبادرات التي تبذل في ذلك الاتجاه.
وحسب ممثلة برنامج الامم المتحدة الانمائي والمنسق المقيم للامم المتحدة في الاردن السيدة كريستين مكناب فان المشروع سوف يسهم في تطوير برامج لتوعية المجتمعات المحلية بحقوق ذوي الاعاقات الحركية والفرص المتاحة لهم، ويوفر المشورة والخدمات في مجال تطوير مشاريع الاعمال والمهن وغيرها من المشاريع المدرة للدخل التي يقيمها ويشارك فيها ذوو الاعاقات الحركية. ويطمح المركز كذلك الى ان يصبح مركز ابحاث لجمع ونشر البيانات والمعلومات حول اوضاع المعاقين حركياً في الاردن.
من جهتها قالت تانيا جوردان منسقة المشروع في برنامج الامم المتحدة الانمائي في الاردن ان المشروع بوشر العمل به في ايلول 2003 ويستمر حتى شباط 2005 حيث تسلم ادارته آنذاك الى الجمعية، مشيرة ان المعدات المخصصة لذوي التحديات الحركية ستصل قريباً الى مركز تكنولوجيا المعلومات في الجمعية.
واضافت ان مكونات المشروع هي مركز تكنولوجيا المعلومات، زيادة الوعي بحقوق المعاقين حركياً وضرورة ادماجهم في المجتمع واخيراً ايصال المشورة والنصح للاعمال والمشاريع التي تستهدف المعاقين حركياً بالاضافة الى توفير التدريب للطلبة والمعاقين على السواء وصولاً لتوسيع مظلة الاستفادة من المشروع لتشمل المجتمع المحلي ككل.
المديرة التنفيذية للجمعية ايمان ابو الروس ابرزت في كلمتها بمناسبة افتتاح المركز، اهداف انشاء محطة المعرفة وهي تزويد ذوي التحديات الحركية بالتدريب في مجال تكنولوجيا المعلومات ورفع مستوى الوعي المجتمعي بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة كي يساهموا بفاعلية في مجتمعهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش