الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»الدستور« تحاور وزير الثقافة الأسبق ورئيس جامعة البترا * د. السمرة: مجزرة الطنطورة 1948، أبشع من مجزرة دير ياسين

تم نشره في السبت 24 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
»الدستور« تحاور وزير الثقافة الأسبق ورئيس جامعة البترا * د. السمرة: مجزرة الطنطورة 1948، أبشع من مجزرة دير ياسين

 

 
* الحركات التبشيرية طلائع للاستعمار وكثير منها له مهمات قوات الاستطلاع
* السيطرة للقوة منذ الأزل فلا وجود لحقوق الانسان والعدالة والديمقراطية
* طه حسين »سارق النار« بفكره بعث الحياة في فكرنا وهو صديق المعذبين والمظلومين
* وجود وزير للثقافة ضروري للدفاع عن المشاريع الثقافية
جابوتنسكي: ارض اسرائيل لها ذراعان شرقي وغربي - الأردن وفلسطين
* ترجمتي لجيل »الغضب والتمرد« الأوروبي ثأر من الحضارة الغربية التي سلبتني وطني
--------------------------------
حاوره - بسام الهلسه
* لا يحب الدكتور محمود السمرة رئيس جامعة البترا، وزير الثقافة الاسبق، الخوض في التفاصيل.. يرى ان الامور واضحة وتكفي اللمحة الخاطفة لكي يفهم القارىء!.
فأحوال العرب صعبة جدا ولا حل امام التحديات التي تهددنا في الصميم، سوى مراجعة كل شيء.. وتغيير احوالنا يبدأ بتغيير انفسنا، فالعيب عندنا، والتخلص اسبابه موجودة لدينا، واميركا واوروبا ترفضان العرب والمسلمين وما زالت في البال ذكرى (الكروسيد) - الحملات الصليبية!
واذ تستعاد الايام الماضية، ابتداء من »الطنطورة« التي ولد فيها عام 1923، والكلية العربية في القدس، وجامعة »فؤاد الاول« بالقاهرة ومعهد »الدراسات الشرقية والافريقية« بلندن وتأسيس مجلة »العربي« ورسالة الدكتوراه المكرسة لأثر الحضارة الغربية والمبشرين على الكتاب المسلمين في بلاد الشام اواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، والمؤلفات العديدة المحتفية بجيل ادباء الغضب والتمرد في الغرب، فان الدكتور السمرة يعيد رسم الذاكرة بحفاوة بينة شارحا حينا، ومعلقا حينا آخر.. أوليس الانسان هو تاريخه؟.. والى الحوار..

الطنطورة
* الدستور: لنبدأ من الاول كما يقول اهلنا في مصر، من »الطنطورة« حيث ولدت، والتي شهدت مجزرة مروعة سنة 1948، ما الذي تذكره عنها، وكيف غاب ذكر المجزرة في التاريخ العربي الحديث عن فلسطين الى ان كشفها مؤرخ (اسرائيلي) من المؤرخين الجدد؟
- د. السمرة: في الحقيقة انا لم اكن في الطنطورة، كنت بالجامعة في القاهرة في هذه الفترة، ولم اعلم بها. واصدقائي الذين كانوا معي في القاهرة حاولوا ان يخفوا عني ما كتب في الصحف المصرية. ولكن بعد شهور عرفت بقصة المجزرة هذه.. كانت مجزرة رهيبة جدا وقبل شهرين ادليت بكلام حول المجزرة ونشر في الرأي او الدستور.. لا اذكر تماما. هاجمت القوات اليهودية القرية في منتصف الليل وسكان القرية لم يكن معهم الا اسلحة خفيفة وقليلة ودامت المعركة عدة ساعات وانتهت بسيطرة الجيش الاسرائيلي على القرية. وكما قال لي شهود عيان ممن حضروا، وفي هذه المجزرة قتل ابن اخي، قالوا لي ان الجثث كانت تملأ شوارع القرية وانهم امروا رجال القرية ان يحفروا خندقا كبيرا اهالوا فيه جثث القتلى. ويقدرون، دون مبالغة، ان القتلى كانوا اكثر من مائتين. ممكن انه لم تحدث مجزرة بهذا الشكل حتى انها كانت ابشع من مجزرة دير ياسين. اما لماذا لم تعرف فلأنها حدثت في شهر 5 عام 1948 والقرية على الساحل الفلسطيني بعيدة عن القرى الاخرى، هي على البحر تماما، ولذلك كتم اليهود على اخبار هذه المذبحة ولم تعرف، ولذلك حاولوا بكل الوسائل بأن لا يجعلوا اخبارها تنتشر. ولكن الذي سلط الانظار عليها هذا اليهودي الذي كان يعد رسالة ماجستير في جامعة حيفا. يوجد لنا صديق امريكي جاء من امريكا هو وزوجته، ويريد ان يذهب لزيارة (اسرائيل)، فقلت له: يوجد يهودي اسمه كذا وكذا يعد رسالة ماجستير في جامعة حيفا عن مجزرة الطنطورة يمكنك ان تراه، فذهب وقابله وتحدث اليه وقابل ايضا افرادا من القوة اليهودية الذين هاجموا الطنطورة، بعضهم كان حذرا في الكلام، وبعضهم كان لا يريد ابدا ان يذكر ما حدث، ولكن بعضهم تحدثوا. واحضر معه كاسيت (تي في كاسيت) حديثا مع كاتس وما جمع من معلومات، هذا ما عمله كاتس الحقيقة اقلق اليهود جدا، لا يريدون ان تشيع هذه المجازر عنهم.

العرب وكتابة التاريخ
* هذا يقودنا الى سؤال، ألا يدل هذا على ان العرب بحاجة الى تدقيق اكثر واهتمام اكثر بكتابة تاريخهم؟
- طبعا، العرب غير مهتمين بكتابة تاريخهم كتابة صحيحة. لا يهتمون بتأريخ تاريخهم. ولذلك فان كثيرا من الحقائق لا نعرفها نحن، واظن ان كثيرا من الحقائق طمرت وبقيت حتى الآن، ولم يكشف عنها. فطبعا تاريخنا القديم والحاضر غير معروف تماما..

الاجواء العلمية والثقافية في مصر
* كنت في جامعة القاهرة عندما وقعت حرب عام 1948 او ما عرف بالنكبة، ماذا تذكرون عن الاجواء العلمية والثقافية بالقاهرة في تلك الفترة؟
- في الحقيقة انه في بداية الحرب كان المصريون متحمسين جدا، لكن هزيمة الجيش المصري - ويجب ان نقول الهزيمة - في الحرب جعلت المصريين يرتدون 180 درجة ويصبون نقمتهم على الفلسطينيين.
* لماذا؟
- أخذوا يقولون إن الفلسطينيين هم السبب، هم باعوا أراضيهم، هم تآمروا مع اليهود وان هزيمة الجيش المصري كانت نتيجة مؤامرة الفلسطينيين. واهم شيء هو ان محمد التابعي الصحفي المصري المشهور رئيس تحرير مجلة »اخر ساعة« والمقرب من القصر قال ان الفلسطينيين باعوا اراضيهم وقد كتب كتابات سيئة جدا في »اخر ساعة« عن الفلسطينيين، الجو في الاول كان متعاطفا ثم اصبح متحاملا جدا على الفلسطينيين.
* بمعزل عن القضية الفلسطينية، كيف كان الجو العلمي في تلك الفترة؟
- الجو كان جيدا، كل هذه الامور لا تصل الى قاعات العلم ابدا ولا الى قاعات الدرس. بقي الجو جيدا واعتقد ان الجو العلمي في تلك الايام يفضل كثيرا الجو العلمي في هذه الايام، فهذه الاعداد الكثيرة جدا التي تدفقت على الجامعات جعلت من الصعب ضبط المعرفة فيها.
* هل كان الجو في اواخر الاربعينيات يوحي بالتغيرات التي جرت في الخمسينيات؟
- لا، الفلسطينيون واظن العرب مثلهم كانوا في الاول يظنون انها رحلة بضعة شهور ثم يعودون الى بيوتهم. واذا بالايام تكذب احلامهم والامور تزداد سوءا فسوءا فسوءا الى ان انتهت الى ما انتهت اليه. يعني كان على ألسنة الفلسطينيين انهم خرجوا من بيوتهم لمدة بسيطة ثم يعودون، ثبت لهم ان هذا غير صحيح وان مزيدا من الاراضي انتزعت منهم ومزيدا من الهزائم لحقت بالعرب.

الكلية العربية
* درست الاداب في الجامعة، كيف كانت دراسة الاداب على ذلك؟
- انا خريج الكلية العربية في القدس ولا بد انك تعرف عنها انها كانت تقبل فقط الاوائل في فلسطين، الاول في لواء فلسطين يدخل الكلية العربية، فهي مجتمع الاوائل. وذلك يعني ان المستوى العلمي فيها كان يفوق في رأيي وهذا صحيح اي مستوى اخر. انا عندما ذهبت الى جامعة القاهرة اعفوني من سنة واحدة لانني كنت قد انهيت للانترميديار يعني درست ثلاث سنوات، ولكن في الحقيقة ان ما تعلمته في جامعة القاهرة ليس شيئا يقاس بما حصلت عليه من علم في الكلية العربية، شتان بين المستويين.

الحركات التبشيرية.. والاستعمار
* تابعت دراستك في لندن في SOAS، معهد الدراسات الشرقية والافريقية في جامعة لندن، وكانت الدراسة عن تأثير الحضارة الغربية والمبشرين على الكتاب المسلمين في سوريا في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، ما الذي درسته؟ وما الذي استخلصته في هذه الدراسة؟
- الخلاصة التي وصلت اليها ان الحركات التبشيرية التي جاءت لبلاد الشام وحاولت تنصير المسلمين، ثبت لهم بعد ذلك ان المسيحيين الذين اصبحوا مسلمين اكثر من المسلمين الذين اصبحوا مسيحيين، رغم الحركات التبشيرية، وعقد المبشرون الذين كانوا في منطقة بلاد الشام، عقدوا مؤتمرا في ادنبره باسكتلندة وقالوا الكلام هذا: الذين اسلموا اكثر من الذين تنصروا. طبعا عقد ايضا مؤتمر في لكناو في الهند حول هذا الموضوع واكدوا الكلام. هذا جانب، لكن واضح ان الحركات التبشيرية كانت طلائع للاستعمار، وكثيرا جدا من الحركات التبشيرية ان لم تكن كلها لها مهمات غير تبشيرية، مهمات جعل دولهم تسيطر على المنطقة.
* كأنهم قوات استطلاع؟
- نعم بالضبط هم وضعوا خرائط للمنطقة لدرجة انهم في منطقة بلاد الشام وفي الجزيرة العربية حددوا مواقع ابار المياه، وعندما دخل الانجليز والفرنسيون لبلاد الشام كان عندهم خرائط واضحة جدا لكل شيء في المنطقة.

العقل التوفيقي
* تكامل دور المبشرين مع دور المستشرقين؟
- هذا جانب، الجانب الاخر ان هذه الحضارة الغربية وفكرها الذي تلاقى مع الفكر الاسلامي في بلاد الشام ماذا كانت ردة الفعل تجاهه؟ المفكرون المسلمون في بلاد الشام رأوا ان في الفكر الغربي اشياء جديدة، ماذا فعلوا؟ اخذوا يفسرون بعض ما هو في الاسلام بطريقة تجعله يتفق مع هذا الشيء الذي رأوه جيدا ومقبولا في الحضارة الغربية.
* مثل ماذا؟
- مثل تعدد الزوجات، دافعوا عن القضية كثيرا، مثل الجهاد، بمعنى اخر المفكرون المسلمون..
* هل تذكر اسماء؟
- طبعا، عبدالقادر المغربي مثلا ورفيق العظم وعبدالحميد الزهراوي، كل هؤلاء اعادوا تفسير ما في الاسلام بحيث يتفق مع ما رأوه جيدا في الفكر الغربي.

العرب والدور المعرفي
* هذه الواقعة سبق وان حدث مثيلها في تاريخنا عند ترجمة الفكر اليوناني، هل تعتقد ان العقل الاسلامي عقل تكييفي، توفيقي للمعطيات المعرفية الوافدة؟
- العرب والمسلمون قدموا للحضارة اشياء كثيرة جدا. لولا المسلمون لما عرف الغرب التراث اليوناني، العرب هم الذين نقلوا التراث اليوناني وعن طريقهم انتشر في الغرب هذا التراث اليوناني.
* انا اتكلم عن كيف يتقبلون معارف الاخرين؟ دورهم معروف ومشهود.
- طبعا هم اخذوا واضافوا وحوروا، خاصة الفارابي وابن سينا، كلهم تأثروا بالفكر اليوناني لكن هم دائما كانوا حريصين ان يجعلوا هذا الفكر منسجما ومتفقا مع الفكر الاسلامي.

دعاوى الغرب بين عصرين
* لنبق في مجال دراستك للدكتوراة، يبدو اننا الان في وضع مشابه لما جرى في القرن التاسع عشر حيث يدعي الغرب - خصوصاً اميركا - بانه يريد حماية حقوق الانسان ونشر الديمقراطية والاصلاح، وهي دعوة شبيهة بالدعاوى التي قدمت في القرن التاسع عشر من المدينة، وحماية حقوق الاقليات، والتحديث؟
- قبل ان اجيب احب ان اذكر ان رسالة الدكتوراة التي قدمتها اخذت جائزة اسمها »روفن برايز« لم تعط قبلي الا الانجليزي منذ عشرين سنة فقط، وبسبب تميز رسالتي انتخبوني عضواً في ادارة COAS
تميز الرسالة يعني انها كشف جديد بحث علمي متميز. عن ماذا سألتني؟
التشابه بين عصرين
* عن التشابه بين العصرين »الفترتين« في نهاية القرن التاسع عشر والان والمطالبات الغربية؟
- نعم، دعني اقول لك ان »الدنيا دايرة!« في القرون الوسطى كان الاوروبيون يقفون من الاسلام موقف المسلمين الان من الاوروبيين. لدرجة ان المقدسي عندما كتب كتابه »احسن التقاسيم في معرفة الاقاليم« لما جاء الى ذكر اوروبا قال: اما اوروبا فليس فيها ما يستحق الذكر »سطر واحد« وهذا كان صحيحاً. يعني في القرون الوسطى هذه..
* كانت اوروبا على هامش التاريخ؟
- طبعاً، البحر المتوسط كانوا يسمونه بحر العرب.
* بعد ان كان اسمه في العهد الروماني والبيزنطي بحر الروم؟
- طبعاً، تماماً.

الحضارات وتقلب الادوار
* هل تقصد ان هذا انقلاب ادوار بين الامم والحضارات؟
- طبعاً انقلاب ادوار واقول انه منذ وجد الانسان على هذه الارض كانت السيطرة للقوة، لا توجد حقوق انسان ولا توجد عدالة ولا ديمقراطية. هذه مقولات تقولها القوى للهيمنة على الضعيف لتبرر سيطرته على الضعيف.

انظر خلفك بغضب
* درست في اوروبا، وتأثرت بثقافتها وترجمت لها،لوحظ انك ترجمت لجيل الغضب والتمرد .. هل كان لان هذا جيلك، ام لان هذا هو الجانب الذي احببته في اوروبا؟
- هذا سؤال جيد جداً، من دراساتي وجدت ان القوة الغربية هي التي سيطرت علينا، وحاولت ان اتتبع كيف توصل الغرب الى السيطرة علينا.. كل ما كتبته، ان كان »ادباء الجيل الغاضب« او »غربيون في بلادنا« وغير ذلك، ما كتبته الا لابين ان هؤلاء خططوا من قديم للسيطرة علينا. مثلاً عندما كنت في لندن في الجامعة سنة ،1956 حضرت مسرحية لكاتب اسمه جون اوزبورن.
* تعني مسرحية »انظر خلفك بغضب«؟
- نعم، حضرت المسرحية هذه في المسرح وكان المؤلف جون اوزبورن يمثل دور جيمي بورتر .. شخص متمرد على حضارة بلاده وانها كلها تافهة وكلها زيف.. من هنا بدأت عندي ان هذه الحضارة التي سلبتني بلدي والحقت بنا الاذى هي حضارة سيئة. فاخذت اتتبع الكتاب الغربيين الذين وقفوا هذا الموقف من حضارتهم.
* كأنك تبحث عمن ينقضها من داخلها؟
- نعم، فانا كتبت عن جون اوزبون وكتبت عن جاك كرواك من اميركا وكتبت عن جونتر جراس من المانيا وكتبت عن جان جينيه من فرنسا، وتشيزاره بافيه من ايطاليا هؤلاء ناقمون على حضارة بلادهم، هذا يلبي الرغبة في نفسي انها حضارة فاسدة.

الرغبة الثأرية
* هل هذا رأيك ام هي الرغبة الثأرية، ان تثأر من الغرب بواسطة كتابه المتمردين؟
- هي رغبة ثأرية، صحيح.
* هؤلاء كانوا متمردين على حضارتهم، وكانوا ساخطين عليها خصوصاً بعد فجيعتهم بحربين عالميتين؟
- جان جينيه الفرنساوي مثلاً، جاء الى الاغوار مع الفدائيين.
* تبدو علاقة العرب بالغرب مركبة معقدة، عشق وصراع في آن..؟
- لا شيء احب الى نفوسهم من ان يكونوا اصدقاء لاوروبا واصدقاء لاميركا، المفكرون المسلمون في بلاد الشام كانوا ينظرون الى اقوال رئيس الولايات المتحدة ولسون ..
* تشير الى دعوته لحق تقرير المصير بعد الحرب الاولى؟
- نعم كانوا ينظرون الى اقواله، على ان هذا ما يحبون وهذا ما يريدون. ولذلك كانوا يحبون اميركا ولكن اميركا لم تحبهم واوروبا ايضاً لم تحبهم ولو بأقل درجة من اميركا. المشكلة ان الحب لم يتم بين الطرفين.
* ليس حباً متبادلاً ولا متكافئا؟
- تماماً، البلاد العربية منطقة حساسة جداً وغنية، ولذلك كما قلنا هم يريدون مصالحهم بالمنطقة. عندما احتلوا فلسطين، وعملوا وعد بلفور كل الذي كان يشغل بالهم تأمين الطريق للهند.
المركزية الاوروبية
* ولكن هل فقط المصالح هي التي ادت الى الصراع بيننا وبين الغرب، ام ايضاً المركزية الاوروبية التي ادت الى نفي وتهميش ادوار الحضارات والامم الاخرى؟
- أنا في رأيي ان هذا لا يهمهم يمكن هناك امر اخر مستقر في النفوس لا تنس ان العلاقة بين اوروبا والعرب بدأت علاقة عداء بالحروب الصليبية وقبل الحروب الصليبية الامويون في الاندلس والعرب سيطروا على صقلية وعلى جنوب ايطاليا وقطعوا طريق الحج الى روما وبعد ذلك جاءت الحروب الصليبية وبدأت في القرون الوسطى بعلاقة عداء وحرب. لا شك ان هذا التاريخ بقي في نفوسهم وبقي في نفوسنا حتى هذا بوش ألم يقل بانه سيقوم بحرب صليبية؟
يجوز ان كلمة »كروسيد- صليبية« تعني الحملة الكاسحة لكن ايضا ظلت في البال هذه الكروسيد.

الصراع والتغيير الشامل
* ماذا عن هذه العلاقة الشائكة التي هي علاقة صراع سياسي وعسكري واقتصادي من جهة وعلاقة اخذ ثقافي ومعرفي وتقني من جهة اخرى؟
- هو صراع لا يوجد شك انه يهددنا، صراع يهددنا بالصميم لاننا ضعاف ولانهم اقوياء، لا اريد ان اكون متشائما لكنني لا ارى بصيص نور يتيح للعرب والمسلمين ان يروا في نهاية هذا النفق ضوءا.
* لا ترى؟
- لا ارى.
* لماذا؟
- لان القوى الغربية أكانت اوروبية ام اميركية بالاخص اصبحت الان طاغية، ولان العرب لا يحاولون ان يحسنوا من امورهم.
* وكيف يمكنهم ان يحسنوا من امورهم؟
- هذا سؤال صعب.
* ولهذا نسألك؟
- يجب ان يعيدوا النظر في كل شيء.
* ابتداء من ماذا؟
- في كل شيء.

تعليم العقل وحفظ الكتب
* في التعليم مثلا كونكم رئيس جامعة؟
- التعليم ليس هو المشكلة، ولو انه يجب ان نقوم بنقلة نوعية فيه، التعليم عندنا نحن العرب مثل ما اسماه الانجليز »كرامينج« يعني ان الواحد يحفظ الكتاب وليس هذا هو التعليم، التعليم ان تقوم بتعليم العقل، تجعله يفكر.. ولذلك رسالة الجامعة هي تعليم العقل وليس حفظ الكتب. والارشاد الى مصادر المعرفة، يعني أنا اتعلم التحليل والارشاد، فاذا قيل لي اكتب مقالا عن الذرة، استطيع ان اعرف أين اذهب لابحث عن الذرة، فالارشاد لمصادر المعرفة وتعليم العقل هما رسالة الجامعة وليس التلقين. الجامعات العربية تجعل الطلبة يحفظون معلومات قديمة لا قيمة لها ولذلك الطالب في العالم العربي يذهب الى الجامعة ليأخذ الشهادة من اجل ان يجد عملا. ولو استطاع ان يخطف الشهادة خطفا او يشتريها لفعل ذلك لكي يحصل على العمل. في بلاد الغرب الطالب يذهب للجامعة ليتعلم، اما حصوله على وظيفة فهذا شيءاخر. الوظيفة طبعا واردة، المنفعة المادية واردة، لكن هو ذاهب هناك ليتعلم. وليصبح انسانا افضل. عندنا يجري لكي يأخذ شهادة ويذهب لاي تخصص يقبلوه فيه.
* هذه اشكالية حضارية؟
- اعرف انه في جامعة لندن الاستاذ يقوم بالتوجيه والارشاد في قاعة المحاضرات التي يستكملها الطالب في المكتبة فيقضي من 5-6 ساعات بحثا عن المعلومات.

طه حسين: سارق النار
* سأسألك عن طه حسين وصفته بانه سارق النار بروميثيوس.. لماذا؟ ما الذي رأيته فيه؟
- دعني اتحدث عن بروميثيوس اولا، بروميثيوس في الاساطير الاغريقية كان إلها. الاغريق في تلك الازمنة جعلوا لكل ظاهرة طبيعية إلها منها بروميثيوس. بروميثيوس هذا هو خالق البشر لكن الدنيا الارض الموجودة للبشر كانت كلها بردا وثلجا.. الخ ولا ينبت فيها شيء. فلا بد من دفء. فراح بروميثيوس للشمس التي هي تابعة لزيوس فأخذ حرارة الشمس ووضعها على الارض، فأمرعت ودبت فيها الحياة. فأنا اقول ان طه حسين بفكره بعث حياة في فكرنا، طه حسين صديق المعذبين والمظلومين. كل كتبه وكل دراساته دفاع عن المظلومين وكذلك رواياته او قصصه.

هل تجنى
* يقول البعض انه تجنى في بعض الاحيان على الثقافة العربية؟
- بالعكس، طه حسين كان متحمسا جدا للثقافة العربية وحاميا لها، هذا السؤال غريب جدا، لان طه حسين كل كتاباته دفاع عن الحضارة العربية والثقافة العربية في الوقت الذي كان صديقه العزيز احمد لطفي السيد يدعو الى الفرعونية، كان هو يدعو الى التمسك بالثقافة العربية ونشرها وعندما كان وزيرا للثقافة فتح مراكز ثقافية في اليونان وفي اسبانيا وفي اماكن عديدة »سأرسل لك كتابي عنه حيث توضح هذه النقطة«.

تأسيس مجلة »العربي« وتلك الايام
* ليس الامر شخصيا مهمتي هي طرح الملاحظات والاسئلة، لنعد الى السيرة شاركت وعملت في مؤسسات عربية عديدة، مثل مجلة »العربي« المشهورة؟
- شاركت في تأسيسها مع المرحوم الدكتور احمد زكي.
* ماذا تذكر عن تلك الايام؟
- بدأنا العمل في 1958 وصدر العدد الاول في كانون الاول 1958، كنت في لندن، فاتصلوا بي من الكويت يريدون ان يصدروا مجلة تكون سفير الكويت للعالم العربي، عرضوا علي ان اكون نائب رئيس التحرير والدكتور احمد زكي رئيس التحرير فذهبت هناك، اجتمعت مع المرحوم الدكتور احمد زكي - رحمه الله - طبعاً هو شخصية عظيمة، كان رئيس جامعة القاهرة وكان وزيراً ايام فاروق، ومديراً لمصلحة الكيمياء، فهو عالم عظيم. فبدأنا نفكر بالمجلة بكل التفاصيل والترتيبات كنا نقيم شيئاً من العدم، واخترنا شكل الغلاف من بين اكثر من عشرين نموذجاً، وكان علينا ان نحدد من سيكتب في المجلة؟ وماذا؟
فالمجلة لم تكن تعتمد على ما يصل اليها من مقالات، ابداً هذا لم يكن وارداً، مثلاً نريد مقالاً عن التصوف، فنبحث عن استاذ في الجامعة ممتاز في موضوع التصوف نكتب له ونقول له نريد مقالاً في الموضوع ونحدد عدد الكلمات والنقاط التي ينبغي معالجتها... الخ.
وعندما بدأنا كان المسؤولون الكويتيون يعتقدون انها اذا استطاعت ان توزع عشرة الاف نسخة فهي ناجحة، وعندما تركتها بعد ست سنوات كان توزيعها ربع مليون نسخة، اكثر من جميع المجلات الاسبوعية والشهرية في العالم العربي كله.

ضرورة وزارة الثقافة
* توليت وزارة الثقافة لدورتين متتاليتين، والآن يجري الحديث عن حل وزارة الثقافة، كيف ترى المسألة؟ وما الذي تحتاجه الثقافة عندنا؟
- توجد بلاد لا يوجد بها وزارة ثقافة، توجد بها مؤسسات، لكن بالنسبة لبلدنا اعتقد ان وزارة الثقافة ضرورية، لماذا؟ لأنه اذا لم تكن ممثلاً في مجلس الوزراء فكأنك غير موجود يجب ان يكون هناك وزير ثقافة حتى يستطيع ان يدافع عن مشروعاته الثقافية، مثلاً عندما استلمت وزارة الثقافة عملت في كل منطقة مركزاً ثقافياً، وعملت مواسم مسرحية ومسرحاً للأطفال، وفرقة فنية، ونشرت من الكتب الشيء الكثير واستطعت عندما كنت في حكومة الشريف زيد ان اضاعف موازنة وزارة الثقافة. وقد قمت بتسمية الشاعر العراقي عبدالوهاب البياتي مستشاراً لوزير الثقافة وعندما زارنا الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري قابلناه بحفاوة بالغة، اريد ان اؤكد على مسألة ضرورة وجود وزير للثقافة ليتابع شؤونها في الحكومة والا فلن يهتم احد، فلكل شأنه.
المسلمون والمسيحيون والقومية
* كتبت عن الاسلام والعروبة واوروبا والاسلام والقومية العربية، ما الذي رأيته في هذا المجال خصوصاً وان الاسلام والقومية مرّا بفترات مد وجزر؟
- المشكلة بالنسبة للقومية العربية وموقف المسلمين انهم لم يرحبوا بها في القرن التاسع عشر، كان المسيحيون »والحديث عن بلاد الشام« على الهامش، لدرجة انه كان لا يجوز للمسيحي ان يسير على يمين المسلم! وكتب الكثير في هذا الموضوع احمد فارس الشدياق، وفرح انطون وكتب غيرهما في هذا المجال.
وكان المسيحيون يرون ان القومية العربية تجعلهم متساوين في المواطنة للمسلمين.
* هذا حقهم.
- فوجدوا في القومية العربية الحل، ولذلك كان اوائل المفكرين في القومية العربية مسيحيين، لكن ظهر مفكر مثل عبدالرحمن الكواكبي لا يريد ان يحدث انقساماً بين المسلمين العرب والمسيحيين العرب، كيف يستطيع ان يجمع بينهم؟ فقال ان القومية العربية اساسها الاسلام وهي تتبنى كل المفاهيم العربية، يعني اراد ان يجعل الاسلام جزءاً من تفكير القومية العربية. وكان للجامعة الاميركية في بيروت في القرن التاسع عشر دورها في نشر القومية العربية، وفيما بعد كتب في القومية العربية »قسطنطين زريق«، بدايتها كانت هكذا، لكنها تحولت عند الكواكبي عندما جعلها قومية عربية اسلامية.
* وابتداء من الثورة العربية الكبرى اصبحت العروبة فكر الاغلبية؟
- نعم طبعاً.

الغرب ورفض العرب
* بالنسبة للحديث الذي يدور حول الاسلام واوروبا هل يصح الكلام عن دين وثقافة مقابل جغرافية سياسية؟
- لا نعني الجغرافية السياسية المقصود هو الفكر الاوروبي الذي هو فكر علماني ينظر بعدم تقدير لهذا الفكر الواقع على الطرف الآخر»نحن واوروبا، جيران، بيننا وبينهم البحر« وفي مناطق اخرى نتصل بهم مباشرة.

للمتوسط ضفتان..
* للبحر ضفتان؟
- نعم للبحر ضفتان. هذا يذكرنا بالصهيوني جابوتنسكي - وشارون تلميذه - جابو تنسكي كان نشيده: ارض اسرائيل يشقها النهر المقدس - يقصد نهر الاردن - لها ذراعان شرقي وغربي، يقصد ضفتي نهر الاردن: فلسطين والاردن.
* اذن العلاقة كما ترى هي الرفض الاوروبي للاسلام والعرب؟
- طبعاً، في القرن التاسع عشر صدر كثير من الكتب التي تهاجم الاسلام وتبدو للقارىء وكأنها مناقشات فكرية، وكان ابرز الكتاب ارنست رينان وحاول محمد عبده ان يرد عليه... الخ، وكتب لامانس الفرنساوي كتاباً ترجمته الانجليزية: (is islam sincere)، (هل الاسلام صادق في دعواه؟)، لكن في هذه الفترة التي كان بها هجوم كثير على الاسلام وعلى الرسول، صدر ايضاً كتاب كارليل »الابطال« The Heros الذي جعل فيه النبي محمداً صلى الله عليه وسلم في المرتبة الاولى.
* ولكنهم يعتبرون الحضارة العربية الاسلامية مثل الحضارة الصينية والهندية، حضارات قديمة وانتهت ادوارها، امام حضارة فتية مثل الحضارة الغربية هذه هي المسألة؟
- ويعتقدون ان هذا هو السبب في تخلفنا، لن تتغير احوالنا الا اذا تغيرنا.
* لن يرضوا عنك جتى تكون منهم؟
- هذا صحيح، وهم يؤمنون ان فكرنا الذي نحمله هو سبب تخلفنا.

نحن والتغيير
* الآن ونحن في مطلع القرن الحادي والعشرين، تطرح علينا افكار في الاصلاح والتجديد ونحن نطرح افكاراً للاصلاح والتجديد، ما المسألة المركزية التي ينبغي لنا ان نبدأ منها اذا اردنا النهوض؟
- هذا يا اخ بسام، سؤال صعب جداً يمكن ان اجيب عليه بيني وبينك، لكن الامر الثابت هو ان احوالنا لن تتغير الا اذا تغيرنا، العيب فينا تخلفنا اسبابه موجودة فيها.
* هل هذا آخر ما تقوله للقراء؟
- اقول بأننا يجب ان نتغير.
* بأي اتجاه؟
- انت فاهم علي.
* اريد للقارىء ان يفهم؟
- القارىء يجب ان يكون ذكياً فيفهم من اللمحة الخاطفة.
* »ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم«؟
- صدق الله العظيم. هذه خاتمة جيدة.
* شكراً لك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش