الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقى مقررة واعضاء تجمع لجان المرأة * محافظ عجلون: المرأة الاردنية حققت قصص نجاح من خلال المشاريع الانتاجية الصغيرة

تم نشره في الثلاثاء 20 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
التقى مقررة واعضاء تجمع لجان المرأة * محافظ عجلون: المرأة الاردنية حققت قصص نجاح من خلال المشاريع الانتاجية الصغيرة

 

 
عجلون - الدستور - علي القضاه
التقى محافظ عجلون علي الفايز مقررة لجان المرأة واعضاء تجمع لجان المرأة في المحافظة بقاعة مركز شباب عجلون.
واكد الفايز دور القطاع النسائي في عملية التنمية والانجاز مشيرا الى قصص النجاح العديدة التي كان للمرأة دور كبير فيها مثمنا دور وجهد القيادة الهاشمية بإيلاء المرأة دورها ومشاركتها في الحياة العامة والسياسية حيث شغلت مواقع عدة وكانت ذات كفاءة ومقدرة.
واشار المحافظ الى ان خطة التحول الاقتصادي والاجتماعي التي انطلقت من عجلون كمحافظة ريادية بعد زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني ولقائه المجلس التنفيذي منحت المحافظين صلاحيات واسعة في مجال متابعة المشاريع والاشراف عليها حيث كان لمجلس التنمية المصغر الذي شكل دور فاعل وهام وبذلت وحدة التنمية المحلية برئاسة مساعد المحافظ جهودا طيبة في متابعة المشاريع والوقوف على الانجازات لافتا الى ان معظم المشاريع التي نفذت كانت في اطار الموازنة وخطة التحول وتطوير الانتاجية حيث تصاعدت اعداد المشاريع منذ عام 2001 من 70 مشروعا خدميا وتنمويا لتصل مع نهاية العام الماضي الى 203 مشاريع ووصلت نسبة الانجاز الى 93% ونسبة الانفاق تجاوزت 90%.
وبين ان مشاركة المرأة في تبني المشاريع الانتاجية الصغيرة كانت واضحة وتحققت قصص نجاح مبينا انه كان لصندوق التنمية والتشغيل ومؤسسة الاقراض الزراعي الدور الفاعل في دعم هذه المشاريع من خلال توفير القروض الميسرة ووفق نظام المرابحة الاسلامية.
واكد المحافظ ان المشاريع التي انجزت وعددها 66 مشروعا ساهمت في الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة، مجددا دعوته للقطاع النسائي للاقبال على اقامة المشاريع الانتاجية الصغيرة او الجماعية والاستفادة من فرص الاقراض المتاحة مبينا ان هناك فقرا وبطالة وعلينا احتواء ذلك بالعمل والانتاج وتعظيم المنجزات.
واشار الفايز الى ان خصوصية محافظة عجلون الزراعية والسياحية تحتاج منا الى العمل وتضافر الجهود للاستفادة من ميزتها النسبية والتي تلقى الاهتمام من جلالة الملك عبدالله والملكة رانيا حيث تم اعلانها »عاصمة للبيئة« وهذا الامر يرتب علينا الاهتمام بالمشاريع الرفيقة بالبيئة.
ولفت المحافظ الى دور القطاع الخاص في تبنيه اقامة مشاريع تنموية وخدمية واستثمارية تساهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة مبينا ان هناك دراسات عديدة في مجال الاستثمار طرحتها الحكومة.
واستعرض المحافظ المشروعات التي هي طور التنفيذ وسيصار الى افتتاحها قريبا وتشمل مركز التدريب المهني في قضاء الجنيد وبركة الحصاد المائي ومشروع السياحة البيئية في محمية عجلون لواء العقبة الى جانب مشروعات تم تدريب السيدات عليها في مجال انتاج الصابون البلدي داعيا الى تبني مبادرات من قبل السيدات كما هو في الاتحاد النسائي/ المطبخ الانتاجي مشيرا لمشروعات ما زالت تحت التنفيذ في مجال التربية والصحة والمياه وغير ذلك.
واكد دور المجالس المحلية بالتعاون والعمل مع القطاع النسائي في مجال التسهيلات لاقامة المشاريع الانتاجية الزراعية سواء كانت حيوانية او نباتية.
وكانت مقررة تجمع لجان المرأة ريم الخزاعي قد استعرضت خطة وبرنامج التجمع للمرحلة القادمة في اطار المشاركة الفاعلة من قبل السيدات لتعميم خدمات التجمع على كافة المناطق وتشكيل اللجان في المناطق التي لا يوجد فيها منسقات مبينة ان للمرأة دورا كبيرا في التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يشهدها الاردن مؤكدة اهمية توفير الدعم المادي والمعنوي لتنفيذ النشاطات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش