الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكدوا في أحاديث لـ »الدستور« إيجابية القرار وأهميته: سفراء عرب: خطوة الملك حكيمة وتصب في خدمة مصالح الأمة

تم نشره في الأربعاء 21 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
أكدوا في أحاديث لـ »الدستور« إيجابية القرار وأهميته: سفراء عرب: خطوة الملك حكيمة وتصب في خدمة مصالح الأمة

 

 
عمان- الدستور: لاقى قرار جلالة الملك عبدالله الثاني تأجيل لقائه مع الرئيس الأميركي جورج بوش الذي كان مقررا عقده اليوم حالة من الترقب والامل في آن واحد بين مختلف الاوساط السياسية والشعبية المحلية والعربية، حيث ثمن عدد من السفراء العرب المعتمدين لدى البلاط الملكي الهاشمي القرار ووصفوه بأنه حكيم خلال هذه الفترة الحرجة.
وبحسب اراء عدد من السفراء العرب في عمان رصدتها »الدستور« فان الاوضاع الراهنة تحتاج بالفعل الى مزيد من المباحثات والمناقشات وحكمة جلالة الملك التي اعتادت عليها الساحة العربية قادرة ولا شك على المحافظة على المصالح العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والعراقية.

الجزائر
السفير الجزائري في عمان هادف بوثلجة اكد ان خطوة جلالة الملك قرار حكيم سيما وان المعروف عن جلالة الملك التأني في اتخاذه للقرارات اضافة الى حرص جلالته ان تكون قراراته صادرة من منطلق المحافظة على مصالح الامة العربية وتحديدا القضية الفلسطينية.
واضاف السفير الجزائري ان قرار جلالة الملك هذا يأتي في اطار المحافظة على المصالح العربية ولترك المجال اوسع الى استكمال المباحثات والمناقشات مع المسؤولين الاميركيين لايضاح الموقف الاميركي من عملية السلام وبالتالي ولا شك انه قرار حكيم وصائب وحتما سيصب في نهاية الامر في مصلحة القضية الفلسطينية والعراقية.
واشار بوثلجة الى ان التأجيل سيترك مجالا اوسع لتنضج الامور بشكل اكبر وعلى الاصعدة كافة.

السودان
السفير السوداني في عمان محمد ابو سن اكد بدوره ان جلالة الملك عبدالله الثاني عودنا على اتخاذ القرارات الجادة في مصلحة القضايا العربية وبالتالي فاننا ننظر الى قراره هذا بالامل والترقب بان تكون النتائج ايجابية لصالح الاوضاع في فلسطين والعراق.
واضاف ابو سن ان القيادة الاردنية وكما عودتنا بان قراراتها تكون وبشكل محسوم لصالح قضايا الامة لذا فان القرار بتأجيل اللقاء يأتي وبصورة واضحة لصالح القضية الفلسطينية التي اخذت باستمرار الاولوية على الاجندة الاردنية والاهمية الخاصة لدى جلالة الملك عبدالله الثاني.
واعرب السفير السوداني عن حزنه واستيائه لكل ما يحدث على الاراضي الفلسطينية من اجراءات اسرائيلية بشعة ودموية.
مؤكداً ان خطوات جلالة الملك عبدالله الثاني ستكون وبشكل محسوم لصالح القضية الفلسطينية.
المغرب

بدوره اكد السفير المغربي في عمان عبدالقادر زاوي ان القرار ايجابي يأتي في وقت لا بد فيه من توضيح الامور وايضاح الصور بشكل اكثر دقة في ضوء التطورات الاخيرة سيما وان الاردن كان دائماً داعماً لاقامة سلام عادل وشامل على اساس المرجعية الدولية وقرارات مجلس الامن ذات الصلة.
وشدد السفير زاوي ان قراراً كهذا لا يمكن اعتباره سوى وقفة ايجابية جادة مع الشعب الفلسطيني وقضايا الامة العربية كما عودتنا القيادة الهاشمية.
واكد السفير المغربي على ضرورة القرار كونه يأتي بعد التصريحات الاميركية الاخيرة حيال الاوضاع في فلسطين وموقفها من قضية اللاجئين وحق العودة، وكلها قضايا لا بد من الوقوف عليها واعطائها حجماً اكبر من المباحثات، وعليه فان القرار حكيم جداً.

اليمن
من جانبه قال السفير اليمني في عمان الدكتور ابراهيم سعيد العدوفي عودنا جلالة الملك عبدالله الثاني على قراراته الحكيمة وسداد الرؤية والتفاعل مع القضايا العربية والعالمية.
واشار العدوفي الى ان قرار جلالته بتأجيل اللقاء صائب ومهم كونه سيعطي مجالاً لمزيد من التشاور في ظل الظروف المحيطة بالمنطقة.
واكد السفير اليمني اننا على ثقة بان اتصالات جلالة الملك في واشنطن ستخدم القضايا العربية كافة وتحديداً القضية الفلسطينية والاوضاع العراقية والتي ستتابع من قبل جلالة الملك بالحكمة الهاشمية التي عودنا دائماً عليها جلالته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش