الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤكدا اهمية الوازع الاخلاقي * العوران: شركات التأمين لا تتقيد بأجور الاطباء وفق لائحة النقابة

تم نشره في الخميس 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
مؤكدا اهمية الوازع الاخلاقي * العوران: شركات التأمين لا تتقيد بأجور الاطباء وفق لائحة النقابة

 

 
عمان - بترا - من اخلاص القاضي
تتفاوت اجور الاطباء فيما يتعلق بـ »الكشفية والمراجعة« بين طبيب واخر وبين منطقة واخرى بحسب العديد من المواطنين الذين طالبوا الجهات المعنية بضرورة الزام الاطباء بالاجور التي حددتها نقابة الاطباء في حديها الادنى والاعلى بما يتوافق واختصاصات الاطباء ومدة خدمتهم في المهنة 00 وبحسب معنيين فان مسؤولية فوضى الاجور تقع على الاطباء من جهة وعلى المواطنين من جهة اخرى حيث تستقبل لجنة الشكاوى في نقابة الاطباء أي تظلم يتعلق بهذا الشأن او غيره من التجاوزات الطبية 00
واكد العديد منهم ان بعض شركات التأمين مسؤولة بشكل واضح عن هذا الموضوع ذلك انها لا تلتزم باخر اجور حددتها النقابة والتي صدرت بموجب ارادة ملكية سامية في عام 1998 00
وبحسب مدير مديرية ترخيص المؤسسات الصحية في وزارة الصحة الدكتور احمد البرماوي فليس لوزارة الصحة دور بمتابعة مدى التزام الاطباء بالاجور وفق اللوائح والانظمة بل ان ذلك محكوم بقانون نقابة الاطباء الذي اوضح نقيبها الدكتور محمد العوران ان عدم التزام بعض شركات التأمين بلائحة الاجور الصادرة عن الوزارة بالتعاون مع نقابة الاطباء في عام 1998 قد فاقم من حجم المشكلة 0
وقال نقيب الاطباء لوكالة الانباء الاردنية انه ورغم كل المحاولات والجهود التي بذلت من قبل كافة الجهات المعنية لجهة الزام شركات التأمين بلائحة الاجور الا ان هذه الجهود لم تفلح مشيرا الى ان التزامها يعزز من دور النقابة في المتابعة والمراقبة مشددا على اهمية الالتزام بوازع اخلاقي 0
وبين ان النقابة تتابع ومن خلال »لجنة الشكاوى« التابعة لها كل القضايا المرتبطة بتجاوزات بعض الاطباء فيما يتعلق بعدم التزامهم بالاجور الا ان هذه المتابعة تتطلب تعاونا من المواطنين 0
وعلى الرغم من وجود لائحة تحدد اجور الاطباء الا انه لا يوجد لدى النقابة ما يلزم الاطباء بها وفقا لرئيس ديوان نقابة الاطباء زيدان عبد ربه الذي اكد ما ذهب اليه الدكتور العوران حول مسؤولية بعض شركات التأمين فيما يتعلق بالتفاوت في اجور الاطباء حيث ان هذه الشركات لا زالت تعتمد اجور عام 1994 بهدف التوفير وجنى مزيد من الارباح 0
واشار الى ابرز ما تضمنته لائحة الاجور الصادرة في عام 1998 حيث تتراوح »كشفية« الطبيب العام في حديها الادنى والاعلى بين ثلاثة الى خمسة دنانير فيما تتراوح »كشفية« الاخصائي من سبعة الى عشرة دنانير اما كشفية الاطباء الذين يتطلب اختصاصهم جهدا كبيرا فقد تصل الى 25 دينارا في حين يحق للاطباء الذين مارسوا اختصاصهم لاكثر من عشرين عاما تقاضي ما يعادل الـ 20 بالمائة زيادة على الاجور المقررة ضمن لائحة النقابة 0
وحول التفاوت في اجور المراجعات بين طبيب واخر قال عبد ربه ان هذه الاجور ايضا محددة وفق لائحة الاجور حيث يتقاضى الطبيب عن اول مراجعة لنفس المرض نصف قيمة »الكشفية« في حين يحق للطبيب تقاضي قيمة كشفية جديدة بعد انقضاء عشرة ايام من الزيارة الاولى له0
واوضح ان اجر الطبيب يختلف ايضا ما بين العيادة والاستدعاء الى البيت ليلا او نهارا حيث تبلغ في النهار ضعف قيمة الكشفية في العيادة فيما تصل في الليل الى ثلاثة اضعافها مؤكدا ان السيطرة على الالتزام بتحديد الاجر امر مناط بضمير الاطباء 0
بدوره شدد الدكتور زهدي عيد قمر »طبيب عام« على ضرورة ملاحقة متجاوزي الحد الاعلى للاجور من خلال عقوبات رادعة مؤكدا ثقته ومعرفته بانسانية الكثير من الاطباء الذين يعالجون بشكل مجاني لا بل ويزودون المحتاجين من مرضاهم بثمن العلاج ايضا0
احد الاطباء في احد المستشفيات الخاصة اشار الى ان المحافظات تشهد التزاما نسبيا في الاجور مقارنة بالعاصمة التي تزيد فيها الاجور عن حدها الاعلى محملا المسؤولية للمواطنين بالدرجة الاولى الذين يساهمون بصمتهم ازاء هذه الاجراءات في تفاقم المشكلة وازديادها متسائلا كيف يمكن للمعنيين ان يدركوا حجم المشكلة او وجودها اصلا في ظل غياب الشكاوى 0
وفيما يتعلق بمسؤولية بعض شركات التأمين عن الفوضى في الاجور قال انها اضافة الى مسؤوليتها تلك وعدم التزامها باجور عام 1998 فانها اساءت الى الاطباء من خلال تقاعسها عن دفع مستحقات الاطباء الى درجة ان الكثير من الاطباء احجموا عن التعامل معها 0
واستغرب عدم التزام بعض الاطباء باعطاء »وصل« للمرضى قائلا ان تهرب بعض الاطباء من ذلك مرده الى التهرب من ضريبة الدخل اضافة الى التهرب من مسؤولية تقاضي اتعاب تفوق المبلغ المستحق بدلا عن الاجراء الطبي 0
واكد ضرورة اشهار لائحة الاجور الصادرة عن النقابة في كل العيادات والمستشفيات الخاصة مشددا على وعي المواطنين في هذا المجال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش