الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

93 الف معتمر مصري استقبلتهم العقبة * لجنة ثنائية مصرية اردنية لتفادي سلبيات موسم العمرة الحالي

تم نشره في الأحد 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
93 الف معتمر مصري استقبلتهم العقبة * لجنة ثنائية مصرية اردنية لتفادي سلبيات موسم العمرة الحالي

 

 
دراسة لاعادة توزيع حصص الشركات المصرية والسماح للمعتمرين بحرية دخول العقبة
العقبة-الدستور- عمر الصمادي
كشف موسم العمرة البرية للاشقاء المصريين الذي ازدات الستارة عن ارهاصاته التي نجمت عن الاعداد الكبيرة التي عبرت من خلال العقبة وقدرت حسب ارقام رسمية بنحو ثلاثة وتسعين الف معتمر عن جملة من القضايا الحساسة سلبا وايجابا على صعيد تنظيم عمليات لنقل والعبور باتجاهين وتوفير الخدمات اللوجستية في الغذاء والدواء ومدى الاستفادة من تواجد هذا العدد الكبير من البشر والذي يفوق عدد سكان محافظة العقبة من الناحية الاقتصادية لكافة القطاعات.
واثار موسم العمرة تساؤلات كبيرة رفعت مستوى الاهتمام به في درجات المسؤولية المتقدمة في محافظة العقبة واستدعت الحكومة المصرية الى ايفاد كبار المسؤولين في وزارتي السياحة والنقل وهيئة ادارة موانئ البحر الاحمر والسياحة الدينية الى العقبة للوقوف على واقع الحال للاجراءات التي تتم لتسهيل عبور المعتمرين وخدمتهم في اشارة واضحة بانه قد آن الاوان لاتخاذ قرارات حاسمة ضمن لجنة ثنائية »اردنية- مصرية« لوضع النقاط على الحروف عمليا بما يضمن عدم تكرار ما يحدث كل عام بشكل متفاوت.
وحسب مصادر مسؤولة في العقبة فان اعداد المعتمرين الكبيرة وتدني مستوى السيطرة على قدوم الباصات والحافلات بدون تنسيق مسبق من الديار المقدسة اوجد حالة من الفوضى تفوق القدرات الاستيعابية لمدينة الرابية السكانية التي تستوعب نحو 2500 سرير في حين شهدت تواجد ما يربو على 10 الاف معتمر في ليلة واحدة ومع ذلك وبفضل المتابعة الموصولة لمحافظ العقبة والفضائىة المصرية وشركة الجسر العربي تم تدارك الاختلالات فيها.
وبعد مباحثات رسمية مطولة ولقاءات مع مندوبي وسائل الاعلام اتضح اهمية معالجة السلبيات انطلاقا من الجانب المصري حيث اعلن عن دراسة حرمان 48 شركة سياحية مصرية من العمل لنقل الركاب بين نويبع والعقبة وصدور قرار لايفاق 5 شركات اخرى عن العمل لنقل الحجاج والمعتمرين بالاضافة الى اعادة دراسة توزيع حصص الشركات وتحديد عدد التأشيرات لكل شركة.
ويتبع ذلك اتخاذ الجانب الاردني مبادرة لدراسة امكانية الاستفادة من تواجد هذا العدد الكبير على ارض محافظة العقبة والتفكير بطرق سليمة ومنضبطة للسماح بحرية دخول المعتمرين الى اسواق المدينة والسكن في فنادقها او في الشقق الفندقية حسب ترتيب مسبق ومشروط ويتضمن بنودا جزائية مع شركات السياحة الناقلة الامر الذي ينعكس بقوة على تنشيط فعالية الحراك الاقتصادي والتجاري في المدينة رغم العلم بصعوبة تنفيذ هذا الاجراء لاسباب تتعلق هروب بعض القادمين تحت غطاء العمرة بحثا عن عمل سواء داخل الاردن او في الدول المجاورة وليبقى هذا الاجراء رهنا بالقدرة على السيطرة وتحقيق الجدوى لكافة الاطراف.
وجدير بالذكر ان شركة الجسر العربي تنحصر مسؤولياتها في عمليات النقل فقط وقد قامت بذلك على أكمل وجه بدليل الاعداد التي نفذتها وحجم الشحن الهائل في وقت قياسي عبر خطوات جريئة لتشغيل الباخرة الاسيرة للنقل العادي وتخفيض سعر تذكرتها الى اسعار العبارات الاخرى بالاضافة الى تشغيل عبارة الشحن السوسنة السوداء لنقل الحافلات والامتعة فقط واستئجار باخرة السلام السعودية طيلة موسم العمرة والتي قامت بتنفيذ 3 رحلات يوميا بشكل منتظم.
ويشكل موسم العمرة القادم تحديا لاصحاب القرار في الجانبين نأمل ان يتم الاعداد له بشكل تختفي معه اية مظاهر سلبية برزت هذا الموسم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش