الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المطالبة بتفعيل دور الشرطة السرية وضبط المتحايلين * الحافلات الخصوصية تلحق اضرارا مالية بأصحاب وسائط النقل العمومية في الكرك

تم نشره في الأحد 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
المطالبة بتفعيل دور الشرطة السرية وضبط المتحايلين * الحافلات الخصوصية تلحق اضرارا مالية بأصحاب وسائط النقل العمومية في الكرك

 

 
الكرك - الدستور - صالح الفرايه

اكد اصحاب وسائط النقل العمومية العاملة على الخطوط الداخلية في محافظة الكرك ان الباصات الخصوصية الصغيرة اصبحت منافسا حقيقيا لهم في ايصال الركاب من والى مدينة الكرك وكافة المناطق في المحافظة.
وقالوا في حديث »للدستور« ان هذه الباصات ورغم عدم حصولها على اي تصريح للعمل الا انها تعمل في وضح النهار واكثر من وسائط النقل العمومية التي يحتمل اصحابها الالتزامات الباهظة لخدمة المواطنين في كافة مناطق المحافظة وخاصة في مجالات الترخيص والضرائب ورسوم البلديات والمواقف.
واشار سالم محمد خضر الى ان الباصات الخصوصية تصطف بالدور في كافة مناطق المحافظة بقصد العمل والدخول بشكل منافس مع الباصات العمومية التي تتحمل نفقات كثيرة ويعتاش منها اسر كبيرة آملين من الجهات الرسمية ايجاد حل سريع لهذه المشكلة التي انتشرت بشكل كبير خلال السنتين الماضيتين واصبحت تسبب لنا مشاكل يومية مع اصحاب هذه الحافلات.
واكد ناصر سلامة ان هذه الباصات بازدياد مستمر حيث اثر وجودها سلبا على عمل وسائط النقل العمومية مطالبا بتفعيل الاجراءات التي اتخذتها ادارة السير بهذا الخصوص ووقف التحايل الذي يتبعه اصحابها على رجال السير عندما يتم ايقافهم وهم يحملون الركاب ويدعون انهم اقارب لهم ولم يتم نقلهم بالاجرة وان يتم الزام اصحاب هذه الباصات بالعمل بالمهن التي حصلوا على التراخيص لباصاتهم بموجبها.
وقال خالد علي محمد ان لدى اجهزة السير اجراءات تنص على عدم عمل هذه الباصات الخصوصية على خطوط المحافظة مشيرا الى ضرورة تفعيل دور الشرطة السرية وضبط من يقوم بالعمل على توصيل الركاب بالاجرة ومخالفته مؤكدا انه ليس مع قطع الارزاق للمواطنين الا انه في نفس الوقت يدعو الى عدم اعتداء هذه الباصات على حقوق غيرهم من وسائط النقل العمومية التي يوجد عليها التزامات كثيرة واصبحت لا تفي بها.
وبين سالم سليمان عليان ان عدد هذه الوسائط اصبح يفوق عدد الوسائط العمومية وان اصحابها يلجأون في معظم الاحيان الى استغلال المواطنين وتقاضي اجور زائدة منهم.
واشار الى ان الحملات التي تقوم بها دائرة السير تسفر عن اختباء اصحاب هذه الوسائط الخصوصية لساعات محدودة من النهار ثم يعودون لمزاولة اعمالهم واصبحت لهم مواقف كثيرة مثل مثلث الثنية والمزار مثلث مول وجسر الكرك وساعات المساء في مجمع البركة حيث تتم المنافسة على الراكب بين الباص العمومي والخصوصي وتحدث في كثير من الاحيان المشاكل والمشاجرات.
وقال علي الصرايرة ان النفقات العالية المطلوبة من صاحب واسطة النقل العمومية هي السبب الرئيسي في عملية الاحتجاج حيث ان اصحاب الباصات الخصوصية غير ملزمين بدفع اي رسوم سوى الترخيص السنوي وان قانون ترخيص هذه الوسائط السابق الذي يشترط وجود مهنة ما للحصول على الترخيص معطل وبحاجة الى تفعيل لانصاف اصحاب وسائط النقل العمومية.
وشدد سليمان الجعافرة على ضرورة اتخاذ الاجراءات التي تساهم في الحد من عمل هذه الباصات على خطوط المحافظة الداخلية ومنافستها للباصات العمومية مثل حجز هذه الباصات ورخص السائق والزام اصحابها بتعهدات وكفالات مالية بعدم العمل على نقل الركاب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش