الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في مؤتمر صحفي لسفير المفوضية الأوروبية * مولن: الأردن أفضل مستثمر للمساعدات بين شركاء الاتحاد الاوروبي منحة بقيمة 30 مليون يورو لتقليص نسبة الفقر بالمملكة

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
في مؤتمر صحفي لسفير المفوضية الأوروبية * مولن: الأردن أفضل مستثمر للمساعدات بين شركاء الاتحاد الاوروبي منحة بقيمة 30 مليون يورو لتقليص نسبة الفقر بالمملكة

 

 
* نؤكد على الانسحاب من غزة والضفة ضمن خارطة الطريق
عمان - الدستور - عايدة الطويل
قال سفير بعثة المفوضيّة الأوروبية في عمان روبرت فان دير مولن ان جلالة الملك عبدالله الثاني سيزور مقرّ الاتحاد الاوروبي في بروكسل في نهاية الاسبوع الحالي وبذلك يكون أول قائد أجنبي يتم استقباله في بروكسل بعد تشكيل القيادات الجديدة التي باشرت عملها لأول مرة يوم أمس الأحد، وطالت جميع صانعي القرار في المفوضية الاوروبية.
وأضاف فان دير مولن في مؤتمر صحفي عقده ظهر أمس الأحد في مقرّ المفوضية الاوروبية في عمان بالمناسبة، ان زيارة جلالته لبروكسل فرصة ممتازة تضع الاردن ومنطقة الشرق الاوسط في مقدمة جدول اعمال المفوضية الاوروبية.
واوضح للصحفيين ان زيارة جلالته لبروكسل سيتخللها التوقيع على اتفاقية بين الطرفين تقدم بموجبها المفوضية الاوروبية 30 مليون يورو منحة لتمويل برنامج دعم تقليص نسبة الفقر من خلال التنمية المحلية.
وحسب سفير المفوضية الاوروبية في عمان جلالته سيلتقي رئيس المفوضية الاوروبية خوسيه باروزو ورئيس البرلمان الاوروبي ورؤساء الكتل السياسية في البرلمان الاوروبي وخافيير سولانا وبنيتا فريرو فالدنر ومساعد المفوضي الاوروبي للشؤون الخارجية وبيتر ماندلسون المفوض التجاري في المفوضية وغيرهم . وذلك في اطار لقاءات جلالته مع صانعي القرار في الاتحاد الاوروبي.
وابرز السفير في المؤتمر الصحفي ان برنامج تقليص نسبة الفقر يتم تنفيذه من خلال البلديات المختارة وعددها 18 بلدية كمرحلة اولى والممثلين المحليين حيث سيتم تجهيز برنامج بناء قدرات مخصص لتمكينهم من تصميم وادارة عمليات التنمية المحلية واعداد آليات دعم مناسبة تتضمن زيادة موارد التنمية البشرية والدعم الفني.
ويستهدف البرنامج تعزيز القدرات الذاتية وتعزيز منهج اللا مركزية ما بين البلديات وسيتم توجيه الدعم مباشرة الى البلديات وبالتالي اطلاق برنامج بناء قدرات يهدف الي تحسين ادارة وموازنة وعوائد وخدمات البلدية وصولا الى تسهيل عملية التنمية المحلية .
ويعتمد معيار اختيار 18 بلدية على نسبة الفقر ومؤشر التنمية البشرية فيها ومن ثم تعريف هذه البلديات بالمشاريع المتصورة والطلب منهم تقديم عروض تنتهي بالاعلان عن البلديات الفائزة بناء على التزامها بمراحل واهداف البرنامج والقدرة على تنفيذ الاستراتيجيات .
ويهدف البرنامج الى تحسين اوضاع معيشة الفقراء ومساندة الحكومة في خططها الى تحقيق اللا مركزية وتركيز الاعتماد على البلديات وتشجيعها على المشاركة في الديمقراطية والحكم الجيد وخلق شراكات بين البلديات والمؤسسات الاجتماعية المحلية بما فيها القطاع الخاص وبالتالي خلق شراكات بين الاطراف المحلية والاقليمية والمركزية، وزيادة حجم الاستثمارات المحلية وضمان تأمين مصادر اخرى على مستوى البلديات. ومخاطبة الاطر السياسية والقانونية المرتبطة بالتنمية المحلية.
واكدّ مولن للصحفيين ان منحة البرنامج التي ستقدم للاردن وقيمتها (30 مليون يورو) هي مساعدات اضافية مقدمة للاردن بالاضافة الى 110 مليون يورو من المتوقع ان يحصل عليها الاردن من قبل البرنامج التأشيري الوطني للاعوام 2005 - 2006 كمكافأة له لكونه احسن متصرف بالمساعدات المقدمة له من بين شركاء الاتحاد الاوروبي المتوسطيين خلال السنوات القليلة الماضية.
وتجدر الاشارة ان موارد هذا البرنامج السابق ذكره (برنامج تقليص نسبة الفقر) جاءت حصيلة المساعدات غير المستخدمة المقدمة اصلا الى الدول المتوسطية غير الاردن.
واوضح مولن ان الاتحاد الاوروبي سيدعم بشده عملية الانتخابات في العراق وقد خصصت المفوضية ما قيمته 31 مليون يورو لدعم الانتخابات في العراق من حيث ارسال مراقبين وتمويل التدريب والتأهيل وغير ذلك مشيرا ان قيمة المساعدات الاوروبية المقدمة للعراق على مدار السنتين الماضيتين بلغت 350 مليون يورو يضاف اليها ما قيمته 100 مليون يورو كمساعدات انسانية قدمتها (ايكو) المنظمة الانسانية التابعة للاتحاد الاوروبي وبذلك يصبح الاجمالي 450 مليون يورو للعامين 2003 - 2004.
وفيما يتعلق بعملية السلام في الشرق الاوسط جدّد مولن موقف الاتحاد الاوروبي الذي يطالب بتطبيق خريطة الطريق والانسحاب من غزة والضفة الغربية ضمن اطار خطة خريطة الطريق.
واستعرض مولن السياسة الجديدة التي سينتهجها الاتحاد الاوروبي مع جيرانه في المتوسط التي تدعي سياسة الجوار الجديدة.
وقال ان لدى الاوروبيين قناعة انه لن نستطيع العيش بسلام طالما ان دول الجوار وهي دول المتوسط لا تتمتع بنفس المزايا من الرفاهية والرخاء والفرص المتاحة التي تتمتع بها شعوب الاتحاد الاوروبي.
وكشف مولن خلال مؤتمره الصحفي عن حزمة مساعدات جديدة سيحصل عليها الاردن في 2007 اي ضمن اطار برنامج ميدان الجديد »ميدا 3«
وقال ان الاصلاح السياسي المنشود في دول المتوسط بما فيها »الاردن« ليس بمعزل عن الاصلاح الاقتصادي فهما يكملان بعضهما بعضا، وفيما يتعلق بسياسة الجوار الجديدة، اوضح مولن ان الاتحاد الاوروبي سيزيد من مساعدته المالية لدول المتوسط اعتبارا من عام 2007 وبشكل ملحوظ.
وقال ان سياسة الجوار الجديدة، هي سياسة للبناء على ما تحقق من انجازات بين كل من الشمال والجنوب اي بين الاتحاد الاوروبي ودول المتوسط، مؤكدا انها لن تحل محل اتفاقيات الشراكة التي تأسست وقامت بين الاتحاد الاوروبي وبعض دول المتوسط كالاردن، وانها لن تكون بديلا »لعملية برشلونه« الشهيرة التي وقعت بين الاتحاد الاوروبي ودول المتوسط عام 1995
وقال مولن ان خطة العمل الاردنية الاوروبية ذات العلاقة بسياسة الجوار الجديدة سيعلن عنها قريبا بعد ان تباشر بنيتا فرير فالدنر، المفوض الجديد اعمالها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش