الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر »الاسلام والمسلمون في القرن 21« يواصل اجتماعاته * المشاركون يجمعون على تبني مضمون »رسالة عمان«

تم نشره في الاثنين 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
مؤتمر »الاسلام والمسلمون في القرن 21« يواصل اجتماعاته * المشاركون يجمعون على تبني مضمون »رسالة عمان«

 

 
عمان - الدستور - حسام عطية
أجمع المشاركون في مؤتمر »الاسلام والمسلمون في القرن الحادي والعشرين« الذي يواصل اعماله لليوم الثاني بتنظيم من وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وجامعة اليرموك على تبني ما جاء بمضمون »رسالة عمان« التي اطلقها الاردن أواخر شهر رمضان المبارك ليؤكد فيها سمو المبادئ الاسلامية في السلم والحرب، وضرورة العودة اليها لتحكم حياة الأمم والجماعات في هذا العالم الذي اصبح بأمس الحاجة الى تعاليم الاسلام السمحة العادلة الشاملة.
وبين المشاركون ان انعقاد هذا المؤتمر يعتبر واحدا من سلسلة المؤتمرات واللقاءات والندوات التي تصب في برنامج بث الوعي بالواقع الذي تعيشه الامة والمستقبل الذي ستواجهه.
وزير التعليم العالي الاسبق الدكتور ناصر الدين الاسد تحدث عن اسس الحوار الاسلامي مع الآخر، فأكد انه لا يجوز الحكم على الاسلام من خلال تصرفات المسلمين او تصرفات نفر منهم.
مثلما لا يجوز ان نحكم على النصرانية من خلال ما فعلته محاكم التفتيش من فظائع في القرون الماضية، كما لا يكون الحديث عن الاسلام ومبادئه وقيمه الا من مصدر القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.
المفكر الاسلامي والاستاذ الجامعي من مصر د. زغلول النجار تحدث حول الاسلام والمسلمين في القرن لـ (21) رؤية مستقبلية، مبينا ان هذا القرن استهل بحادث الحادي عشر من ايلول في اميركا بتخطيط من كل من المخابرات المركزية الامريكية والاسرائيلية كحلقة في سلسلة التآمر الصهيوني والدولي على الاسلام والمسلمين.
موضحاً أن الصراع بين الحق والباطل سنة من سنن الحياة و الحق لا ينتصر لمجرد كونه حق ولكنه ينتصر بمن يؤمنون به ايمانا صادقاً ويسعون لتحقيقه امرا واقعا في حياتهم.
رئيس الرابطة الاسلامية في الدنمارك/ مدير مجمع فقهاء الشريعة في امريكا الدكتور محمد البرازي اكتر انه من الانصاف ان نعترف بأن حالة الجاليات التي تعيش في اوروبا افضل بكثير من احوال الجاليات الاخرى على الرغم من القوانين الجديدة التي اصدرتها الدول الاوروبية في السنوات الأخيرة.
وبين ان الجاليات الاسلامية في اوروبا تحصل على كثير من الحقوق التي كانت تفتقدها في مواطنها الاصلية التي هاجرت منها وبرغم اعتراف بعض الدول الاوروبية بالاسلام الا ان ظروفا دولية معقدة ابقت هؤلاء بعيداً عن التأثير.
الاستاذ بجامعة الزرقاء الأهلية الدكتور بسام العموش تحدث عن الواقع السياسي للامة الاسلامية، مبيناً ان المراقب لواقع هذه الامة يجد أن هذا الواقع يتصف باستمرار حالة التفرق السياسي، حيث تقود الامة الاسلامية انظمة سياسية قامت على انقاض المستعمر المختلف اسماً ورسماً وثقافة.
المحاضر في جامعة محمود كاشفري للدراسات الشرقية زياد هواش بين ان علاقة مسلمي اسيا الوسطى بمسيرة الحضارة الاسلامية ليست جديدة، حيث قامت هذه المنطقة بأدوار هامة في التاريخ، كما انجبت عدداً من القادة وساهمت في صناعة الحضارة الاسلامية.
وبين ان موسكو تتخوف من بعض النشاط الاسلامي في جمهوريات اسيا الوسطى بسبب ما قد تسببه من اثار للنزاعات الانفصالية لدى الجمهوريات ذات الحكم الذاتي داخل الاتحاد الروسي والتي يشكل المسلمون اغلبية فيها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش