الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تقرير صادر عن المجلس الاعلى للدفاع المدني: تشكيل لجنة فنية للزلازل من ممثلي الوزارات والهيئات الرسمية والعلمية

تم نشره في الخميس 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
في تقرير صادر عن المجلس الاعلى للدفاع المدني: تشكيل لجنة فنية للزلازل من ممثلي الوزارات والهيئات الرسمية والعلمية

 

 
* تطبيق التصميم الزلزالي بالتعاون مع امانة عمان ونقابة المهندسين
عمان - الدستور - نايف المعاني: كشف تقرير صادر عن المجلس الاعلى للدفاع المدني عن تشكيل لجنة فنية للزلازل تضم ممثلين عن مختلف الوزارات والهيئات الرسمية والجهات العلمية المتخصصة بموضوع الزلازل لاجراء مسح ميداني على المنشآت والابنية القائمة او قيد الانشاء او قيد اعداد المخططات وذلك لتحديد مدى صلاحية هذه المنشآت وقدرتها على مقاومة الزلازل واعداد التوصيات والاقتراحات اللازمة لمعالجة هذه الابنية ورفع كفاءتها لمقاومة اي زلزال محتمل.
وجاء في التقرير ان النشاط الزلزالي علي طول خط حفرة الانهدام البحر الميت »حد الصفيحة العربية« يعتبر مصدر قلق مستمر لسكان منطقة شرق حوض البحر المتوسط عموما وفي الاردن خاصة فهذه المنطقة التي شهدت زلازل قوية منذ آلاف السنين ما زالت اليوم عرضة لاحتمال تكرار حدوثها ووقوع خسائر جسيمة في الارواح والممتلكات.
وبين التقرير ان افضل مؤشر على ذلك تلك الزلازل المدمرة التي ضربت الاردن في الاعوام 1759 و 1837 و 1903 وفي عام 1927 في داميا بمنطقة الاغوار وفي العقبة عام 1995 اضافة الى الزلزالين اللذين حدثا شمال البحر الميت في شهري شباط وتموز من العام الحالي وبلغت قوتهما حوالي 1.5 درجة و6.4 على مقياس ريختر.
وأوضح التقرير اسلوب عمل اللجنة المتمثل في مرحلة جمع المعلومات حول اهم المباني الحكومية والمرافق العامة وبالتعاون مع كافة الوزارات والمؤسسات العامة وتحضير المخططات الهندسية لها ان وجدت مع بيان مواقع هذه المباني وتقديم وصف عام لها من حيث المساحات وعدد الطوابق وطبيعة الاستعمال ووضعها الانشائي من حيث التصميم لمقاومة افعال الزلازل وترتيب الاولويات وتبويب المعلومات حسب اهمية الابنية المطلوب دراستها في القطاعين العام والخاص بالاضافة الى اجراء مسح فني لتقييم الحالة الانشائية لهذه المباني من جهة مقاومتها لافعال الزلازل في حالة عدم توفر معلومات اولية كافية عنها.
وبين ان اللجنة ستقوم بمتابعة تطبيق التصميم الزلزالي على المخططات الهندسية للمنشآت في القطاعين العام والخاص وبالتعاون مع نقابة المهندسين وامانة عمان والبلديات والعمل على وضع خطة اعلامية لتوعية المواطنين بأهمية الاصرار على تصميم مبانيهم لمقاومة افعال الزلازل وادراك خطرها الكامن.
وأوضح التقرير ان آلية عمل اللجنة هي الطلب من وزارة التخطيط ليتم من خلالها مخاطبة الجهات والمؤسسات الخارجية الدولية المانحة لدعم وتقديم المساعدة الفنية والمالية والعملية في موضوع تصميم المباني لمقاومة الزلازل والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة في هذا المجال بالاضافة الى قرار وزير الداخلية بتشكيل فرق للطوارئ من مهندسين انشائيين للكشف على المباني المتضررة في حالة حدوث زلزال مؤِثر »لا سمح اللّه«، وقد تم بالفعل تشكيل هذه الفرق من قبل المحافظين في مختلف محافظات المملكة بمشاركة ممثلين عن مديريات الاشغال والبلديات وفروع نقابة المهندسين ومديريات التربية ومراكز الدفاع المدني والجامعات وتقديم دراسات واستشارات من قبل اللجنة الفنية للزلازل للوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات الرسمية للمنشآت والمباني التابعة لها من حيث مقاومتها لافعال الزلازل وايجاد الشروط المرجعية واسس التقييم الفني لتأهيل المكاتب الهندسية في موضوع تصميم المباني لمقاومة افعال الزلازل من خلال استحداث ثلاث درجات من التأهيل الزلزالي وبالتعاون مع لجنة تأهيل المكاتب الهندسية في دائرة العطاءات الحكومية في وزارة الاشغال العامة والاسكان.
كما ستتم متابعة وضع تعليمات للتدقيق الانشائي بالتعاون مع نقابة المهندسين الاردنيين حيث تم عقد عدة لقاءات مع نقيب المهندسين الاردنيين لبحث مجموعة من القضايا والامور الفنية والتي تتعلق بالتصميم الهندسي في قطاع المكاتب الهندسية متضمنا وضع مقترح خطة لتطبيق التصميم الزلزالي في القطاع الخاص متضمنة عدة امور منها تأهيل المهندسين الانشائيين العاملين في مجال التصميم والتدقيق الانشائي لمقاومة افعال الزلازل واخراج كودة متخصصة للزلازل.
كما تم بحث الامور المتعلقة بموضوع التصميم الزلزالي مع امانة عمان الكبرى لتعديل نظام الابنية في امانة عمان لمعالجة بعض الثغرات والتي تشكل اثرا سيئا على الابنية من حيث مقاومتها لافعال الزلازل في المباني ذات الطوابق الرخوة »طابق الكراجات« وكذلك العمل على تشكيل فرق للطوارئ في مناطق امانة عمان العشرين بهدف الكشف على المباني وتحديد حالتها في حال حدوث الزلازل.
واشار التقرير الى خطة عمل اللجنة الفنية للزلازل »طويلة الامد« الخاصة بالمباني والمنشآت الجديدة والمشاريع التي هي قيد التصميم المتمثلة في المشاريع الحكومية حيث سيستمر في تأهيل المهندسين والانشائيين في مجال التصميم الزلازلي بالتعاون مع دائرة العطاءات.
كما أورد التقرير انه سيتم حصر المباني والمنشآت القائمة والمراد تقييم حالتها الانشائية بهدف تأهيلها، وحصر المكاتب والمؤسسات التي تملك القدرة على اعادة وتأهيل تلك المباني لمقاومة افعال الزلازل.
وبين التقرير الجاهزية العالية في حالة حدوث زلازل من حيث تجهيز فريق من المهندسين في كل محافظة ومدينة يتم تأهيله واعتماد مخصصات مالية لذلك تكون مهمته الكشف على المباني والمنشآت بعد حدوث زلازل لا سمح اللّه وذلك لتصنيف تلك المباني والمنشآت من حيث الامان وقدرتها على البقاء وذلك استنادا لدرجات جدول التصنيف بالاضافة الى عقد سلسلة من الدورات التأهيلية والفنية للمهندسين مندوبي الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات الرسمية ولفرق الطوارئ المشكلة في المحافظات سواء في مجال التصميم الهندسي الزلزالي في مجال ادارة الكوارث الزلزالية او تقييم حالة المباني في حال حدوثها.
وابرز التقرير اهم المعوقات التي تواجه عمل اللجنة الفنية للزلازل المتمثلة في عدم توفر المخصصات المالية اللازمة لتدريب وتأهيل المهندسين الانشائيين على تصميم المباني لمقاومة افعال الزلازل وعدم توفر المخصصات والتمويل اللازم لتأهيل المباني القائمة والتجاوب غير الكافي من بعض الدوائر والمؤسسات في القطاعين العام والخاص مع توصيات واقتراحات اللجنة لتطوير العمل الهندسي في مجال التصميم الزلزالي وضعف الوعي العام عند المواطنين بأهمية التصميم الزالزالي وذلك لما يترتب عليهم من اتعاب اضافية على التصميم وعدم تجاوب الجهات المانحة بخصوص تقديم الدعم المالي والفني للجنة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش