الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال ترؤسه لجنة الدفاع المدني في المحافظة * المجالي: غرفة عمليات في البلقاء لمواجهة فصل الشتاء

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
خلال ترؤسه لجنة الدفاع المدني في المحافظة * المجالي: غرفة عمليات في البلقاء لمواجهة فصل الشتاء

 

 
السلط ـ الدستور ـ مكافحة الجراد واتخاذ الاجراءات اللازمة والاحترازية لمنع دخوله الى المملكة، وضرورة فتح نقاط تصريف المياه، وتوفير المستلزمات الضرورية للتعامل مع اي حالات طارئة خلال فصل الشتاء كانت ابرز المحاور التي ناقشتها لجنة الدفاع المدني في محافظة البلقاء، والتي عقدت اجتماعها في دار المحافظة يوم امس برئاسة محافظ البلقا سامح المجالي، وبحضور الحكام الاداريين ورئيس بلدية السلط الكبرى ومدراء الدفاع المدني والشرطة والزراعة والتنمية والصحة والكهرباء والمياه والتنمية والاشغال والهيئات الرسمية والذين قاموا بتقديم خطة الطوارىء لمديرياتهم لمواجهة اي طارىء يحدث خلال فصل الشتاء.
واكد محافظ البلقاء على انه سيكون هناك غرفة للعمليات في المحافظة تعمل على مدار الاربع والعشرين ساعة، حيث سيتواجد مندوبو الدوائر فيها، ودعا الى اتخاذ الاجراءات اللازمة، وتفقد السكان المقيمين في مناطق الاودية والسيول، وضرورة ترحيلهم من هذه الاماكن منعا لحدوث اي مكروه.
من جهتها قدمت مديرية الكهرباء خطتها التي اكدت فيها على جاهزية كافة الكوادر للتعامل مع اي انقطاع للكهرباء، والعمل على قص اغصان الاشجار القريبة من اسلاك الكهرباء منعا لحدوث اي تماس كهربائي قد يؤدي الى قطع الكهرباء، وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس ماهر ابو السمن انه وللتعامل مع اي طارىء قد يحدث خلال فصل الشتاء، فقد تم تقسيم المدينة الى خمس مناطق، وتم تجهيز غرفة طوارىء مزودة بالآليات والموظفين للتعامل مع الظروف الجوية، ودعا المهندس ابو السمن الى ضرورة تنسيق كافة الجهود بين جميع المؤسسات منعا لتبعثرها وللعمل كفريق عمل واحد، وطالب بأن تقوم البلديات التي لديها آليات ولا تحتاجها بتزويد البلدية بها.
واكد مدير اشغال محافظة البلقاء جاهزية المديرية للتعامل مع اي طارىء واضاف ان المديرية ومنذ شهر ايلول الماضي قامت بتنظيف العبارات والخنادق وتجهيزها، كما تم الاتفاق مع مقاول الحزام الدائري الذي ينفذ في المدينة للاستعانة بالاليات الموجودة لديه للطوارىء وان تكون جاهزة على مدار الاربع والعشرين ساعة، وكذلك فان المديرية لديها الصلاحية في استئجار اي آلية خاصة للاستعانة بها في حالات الطوارىء وتقديم من يمتنع عن التزويد للحاكم الاداري، وبين مدير الاشغال انه قد تم تقسيم المنطقة الى عدة مناطق، وحدد لكل منطقة عدد الاليات والاشخاص العاملين فيها والذين سيكونون جاهزين للتعامل مع اي طارىء.
وبالنسبة لمرضى الكلى اكد مدير صحة البلقاء على انه قد تم تحديد عدد المرضى الذين يحتاجون لعملية غسيل الكلى والبالغ عددهم 35 مريضا واخذ عناوينهم للوصول اليهم في اي وقت اذا ساءت الظروف الجوية، كما انه سيكون هناك ستة مراكز للاسعاف عاملة في كل من يرقا وعيرا وزي والصبيحي وماحص وعين الباشا والسلط وستعمل على مدار الساعة.
وبين مدير مياه محافظة البلقاء ان كوادر المديرية ستعمل على مدار الاربع والعشرين ساعة وانها اتخذت كافة الاحتياطات والاجراءات اللازمة للتعامل مع الحالات الطارئة، واكد مدير الدفاع المدني على ان جاهزية المديرية ستبقى كما هي دائما في اعلى درجات الاستعداد، وبين ان المديرية قد اعدت خطة للتعامل مع اي طارىء، كما ان المديرية على أتم استعداد للتعامل مع بلدية السلط الكبرى، وطالب بأن يكون هناك مركز للمديرية في قلب المدينة للتعامل مع اي طارى بأسرع ما ايمكن، حيث ابدى رئيس بلدية السلط الكبرى استعداد البلدية للتعاون مع المديرية بما فيه مصلحة المواطن، كما اكد مدير شرطة البلقاء على ان المديرية جاهزة لتلقي اية معلومات بخصوص اي طارىء قد يحدث، وانها مستعدة للتعاون مع جميع المؤسسات في المحافظة لما فيه خدمة الوطن والمواطن.
من جهة ثانية اكد مدير الدفاع المدني على ان جميع مستودعات الغاز في المدينة تقع خارج حدود التنظيم وبعيدة عن التجمعات السكانية لمنع حدوث اي مكروه، كما طالب مدير الاشغال بتزويد المديرية بمواقع هذه المستودعات لتخصيص آلية تعمل عللي فتح الطريق المؤدية اليها اذا اغلقت لأي ظرف كان، كما اكد مدير تربية السلط ان المديرية قامت بتجهيز المدارس لتكون مراكز ايواء عند الاضطرار لذلك لا سمح الله، واكد كذلك مدير الزراعة ومدير التنيمة الاجتماعية جاهزية مديرياتهم للتعامل مع اي طارىء قد يحدث.
وفي نهاية الاجتماع اكد محافظ البلقاء على ضرورة تكاتف الجميع والعمل كفريق واحد لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش