الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`الفن خير سفير بين الثقافات لتعزيز التفاهم وتقارب الشعوب` * الملكة رانيا ترعى في باريس افتتاح معرضي الحرف اليدوية لمؤسسة نهر الاردن والفن الاردني الحديث

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
`الفن خير سفير بين الثقافات لتعزيز التفاهم وتقارب الشعوب` * الملكة رانيا ترعى في باريس افتتاح معرضي الحرف اليدوية لمؤسسة نهر الاردن والفن الاردني الحديث

 

باريس - بترا: اعتبارا من هذا التاريخ يصبح انتاج مؤسسة نهر الاردن متاحا للمتسوقين الاوروبيين في اكبر مركز تجاري فرنسي وذلك بعد ان قامت جلالة الملكة رانيا العبد الله امس الاول بافتتاح معرض لمنتجات مشاريع المؤسسة في باريس بحضور عقيلة الرئيس الفرنسي جاك شيراك برناديت شيراك.
وقالت مديرة مؤسسة نهر الاردن مها الخطيب ان المعرض الذي افتتح تحت عنوان الاردن بين التراث والحداثة في سوق »برنتوم« يعتبر نافذة تسويقية لمنتجات نهر الاردن بعد ان تجاوزت بجودتها المعايير والمواصفات والمقاييس الاوروبية التي اكدت صلاحية المنتجات من النواحي البيئية والصحية ومطابقتها ايضا لقوانين العمل الدولية مما يعطيها ميزة تنافسية في الاسواق الاوروبية بشكل عام ويمهد الطريق امامها للتواجد بشكل دائم في السوق الفرنسي والاوروبي.
وتجولت جلالتها ترافقها عقيلة وزير الدولة الفرنسي للشؤون المالية والاقتصادية والتجارية نيكولاس ساركوزي والسفيرة الاردنية في باريس دينا قعوار في اقسام المعرض الذى يضم مجموعة واسعة من المنتجات المميزة بتصاميم جديدة انتجتها700 امرأة من المستفيدات من مشاريع مؤسسة نهر الاردن الحرفية اليدوية المدرة للدخل التي تتوزع في مناطق مختلفة فى المملكة وقد استلهمت التصاميم من الزمن الماضي والحاضر للموروث الثقافي الاردني وتتميز بالجودة العالية والالوان الجذابة حيث يسهم الدخل المتأتي من هذه المنتجات في تحسين المستوى المعيشي للنساء وعائلاتهن.
وتشتمل منتجات المعرض على الاعمال التي قامت بها السيدات المستفيدات من مشروع نساء بنى حميدة للنسيج ومشروع تصاميم نهر الاردن ومشروع وادي الريان كما اشتمل على عدد من الصور الفتوغرافية لمواقع مختلفة فى الاردن تظهر الاصالة والمعاصرة في العديد من الجوانب.
وتتزامن هذه الزيارة والانشطة مع مناسبة مرور اربعين عاما على العلاقات الثنائية المميزة بين الاردن وفرنسا.
وافتتحت جلالة الملكة رانيا العبد الله في باريس ايضا معرض الفن الاردني الحديث بحضور الاميرة وجدان رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة.
وتجولت جلالتها يرافقها عمدة منطقة نويه في باريس لويس شارلز باري في اركان المعرض الذي اشتمل على لوحات فنية تشكيلية مختلفة منها ما يستخدم الخط العربي.
وقالت جلالتها في كلمة لها في كتاب المعرض ان الفن خير سفير بين الثقافات استطاع ان يتخطى حواجز اللغة والانماط السائدة لتعزيز التفاهم بين الشعوب مبينة ان هذا المعرض وهو تمازج ما بين فنانين عرب وفرنسيين يؤكد اهمية الفن في تقارب الشعوب ويعطي رسالة للعالم حول الاعتدال واحترام الاخر والمساواة.
ويذكر ان جلالة الملكة رانيا العبد الله كانت اعلنت عام 1997 عن مبادرة قامت من خلالها باطلاق برنامج اطفال نهر الاردن تحقيقا لايمانها العميق بان المصلحة العامة للاطفال يجب ان تكون في مقدمة الاجندات الوطنية وبان مستقبل الاجيال القادمة من اولويات المجتمع الاردني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش