الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته قرأ مأساة طفلتي `الكرك` في `الدستور` أمس: الملك يتكفل بقيمة `القوقعة الالكترونية` لـ `بشرى` و `رناد` من ماله الخاص

تم نشره في الأحد 20 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
جلالته قرأ مأساة طفلتي `الكرك` في `الدستور` أمس: الملك يتكفل بقيمة `القوقعة الالكترونية` لـ `بشرى` و `رناد` من ماله الخاص

 

 
عمان- الدستور: في لفتة ملكية أمر جلالة الملك عبدالله الثاني بمعالجة طفلتين شقيقتين من مدينة الكرك وهما »بشرى« و»رناد« وتأمين قوقعة الكترونية لكل واحدة منهما عل نفقة جلالته الخاصة لتستعيد السمع وذلك بعد ان قرأ جلالة الملك مأساة الطفلتين في »حكايات لا يعرفها احد« والتي كتبها الزميل ماهر ابوطير في »الدستور« يوم امس.
وقد ابدى جلالة الملك تأثره البالغ ازاء حكاية الطفلتين حيث ولدتا مصابتين بضعف شديد في العصب السمعي وهما بحاجة الى زراعة قوقعة الكترونية وتبلغ كلفة »القوقعة الالكترونية« للطفلتين عشرات الاف الدولارات وهي لا تتوفر في المستشفيات الحكومية وقد اشتكى والد الطفلتين جراء عدم امكانية دفعه لمبلغ يصل في حده الاعلى الى اربعين الف دولار للطفلتين وانه يعيش في عذاب جراء عدم توفر المال بين يديه حتى تعود »بشرى« و»رناد« تسمعان وتتكلمان.
»قمرا الكرك« اللتان حازتا على لفتة الملك، سيكونان على موعد لاجراء عملية الزراعة خلال الايام المقبلة، بعد ان يتم تأمين الاجهزة الخاصة كما سيصل طبيب خاص من خارج الاردن مختص بهذه العمليات وبهذه النوعية من اجهزة السمع الى الاردن قريبا لاجراء عملية زراعة »القوقعة الالكترونية« للطفلتين حيث ستخضعان بعد ذلك الى عملية تدريب لاسابيع، تكون بعدهما »بشرى ورناد« قد استعادتا السمع باذن الله بالاضافة الى القدرة على الحديث والكلام.
وقد قامت احدى الوكالات الطبية المختصة بهذا النوع من الاجهزة بتقديم تخفيض خاص على سعر القوقعتين، احساسا بحالة الطفلتين وفي سياق العمل الخيري والانساني.
ويأتي الدعم الملكي المتواصل لملف الحالات الانسانية الذي تتبناه »الدستور« تحت اسم »حكايات لا يعرفها احد« والتي يكتبها الزميل ماهر ابوطير وعلى مدى الست السنوات الماضيات، ومنذ تولي جلالته لسلطاته الدستورية بمثابة حافز خاص على ملاحقة بؤر المرض والفقر واليتم وكشفها في مدن ومخيمات وبوادي وقرى المملكة، وقد حظيت الحالات التي نشرت حكاياتها على مدى ست سنوات بدعم مالي من جلالته عبر كفالة الايتام، ومساعدة الفقراء ودعم طلبة محتاجين بالاضافة الى تلك الحالات غير المنشورة والتي تم نقل مظلمتها الى صاحب القرار سرا ودون اشهار، وارسال جلالته لمئات الحجاج الفقراء سنويا على نفقة جلالته واصطحاب حالات تم نشر معاناتها في »الدستور« لاداء الحج والعمرة برفقة الملك لاداء المناسك، وعلى متن طائرته، وتكريم مبدعين وعاملين باداء هذه المناسك، وتقديم »هدايا ليلة القدر« في السادس والعشرين من شهر رمضان، خلال الاعوام الخمسة الماضية لمئات العائلات المحتاجة التي نشرت معاناتها في »الدستور« لادخال الفرح الى هذه البيوت على مشارف العيد.
ويثير ملف احتياجات الاطفال الخاصة من تجهيزات اهتمام مئات العائلات في الاردن حين لا تتوفر امكانات مالية لزراعة القرنيات او القوقعة الالكترونية واجهزة ذات صلة بالقلب او امراض العظام، مما يجعل هذا الملف مهما وحساسا لتأمين الاطفال بالاجهزة المكلفة وغير المتوفرة لدى القطاع العام، لعل حلا كاملا وشافيا يتم عبر اي آلية لتأمين مئات الاطفال باحتياجاتهم صعبة الحصول.
وقد تم ابلاغ اسرة »بشرى ورناد« بالبشرى الملكية السامية التي اثارت جوا من الفرح، ولعل بشرى ورناد تتمكنان باذن الله بعد استعادة السمع والقدرة على الكلام من شكر الله بلسانهما على كرمه واحسانه. بعد ان شكر القلب وحمد، والقادر على كل شيء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش