الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذرة ارتفعت بنسبة 70% وفول الصويا 40% * اغلاق المئات من مزارع تربية الدواجن لارتفاع اسعار الاعلاف

تم نشره في الاثنين 21 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
الذرة ارتفعت بنسبة 70% وفول الصويا 40% * اغلاق المئات من مزارع تربية الدواجن لارتفاع اسعار الاعلاف

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد
قال عضو مجلس نقابة المهندسين الزراعيين المهندس عبدالشكور جمجوم ان المئات من صغار المزارعين ومربي الدواجن خرجوا من هذا القطاع بسبب عدم قدرتهم على شراء الاعلاف التي يحتاجونها نقدا من مستوردي الاعلاف التي ارتفعت اسعارها مؤخرا .
واضاف مسؤول ملف الانتاج الحيواني في النقابة ان ارتفاع اسعار اعلاف الدواجن بنسبة 70% للذرة و40% لفول الصويا اثر على مستوردي الاعلاف الذين تراجعوا عن بيع الاعلاف بالمؤجل لصغار المزارعين الذين اضطروا الى العزوف عن تربية الدواجن لعدم توفر السيولة النقدية اللازمة لشراء الاعلاف مما اثر على تربية اللاحمة المعروضة في الاسواق التي تشهد زيادة في الطلب مع انخفاض في العرض الامر الذي ساعد في ارتفاع اسعار كيلو الدجاج اللاحم .
واشار جمجوم الى ان ارتفاع درجات الحرارة ادى الى نفوق اعداد كبيرة من الدواجن حيث تراوحت نسبة الوفيات في المزارع ما بين 5% - 30% في يوم واحد مما يؤثر على اسعار الدواجن لقرابة شهر لافتا الى ان الاختلاف المتتابع في درجات الحرارة يسبب مشاكل تنفسية لدى الدواجن مما يساعد على زيادة اعداد الوفيات في وقت يزداد فيه الاقبال على استهلاك لحوم الدواجن في فصل الصيف الامر الذي يصاحبه انخفاض في العرض .
ورغم الارتفاع الذي شهده سعر كيلو الدجاج الا ان جمجوم يرى ان سعره لا يزال معقولا بالنسبة للمواطن الذي قال ان عليه الاعتياد على سعر جديد للدواجن في وقت ارتفعت فيه اسعار جميع السلع متوقعا ان تستقر اسعار كيلوالدجاج اللاحم على ما هو عليه مع استمرار ارتفاع اسعار الاعلاف التي تشكل ما نسبته 70% من كلفة الانتاج مشيرا الى ان كلفة انتاج كيلو الدجاج تصل الى 95 قرشا للكيلو في الظروف الطبيعية ومع ذلك فان الدجاج اللاحم لا يزال من ارخص السلع البروتينية في المملكة .
ولفت جمجوم الى ان المزارع يعاني طوال العام من تدني اسعار الدواجن باستثناء فصل الصيف وشهر رمضان وهي الفترة التي يعتمد عليها المزارع لتعويض ما لحق به من خسائر .
ورأى جمجوم ان عدم وجود رقابة على الحلقة التي تربط المزارع بالمستهلك تعد سببا من اسباب ارتفاع الاسعار بنسب تتراوح ما بين 20% - 30% منوها الى المنافسة غير العادلة التي يتعرض لها الدجاج المحلي من قبل الدجاج المستورد المدعوم من بلد المصدر في وقت يعاني فيه المزارع الاردني من الضرائب والرسوم التي تزيد من كلفة الانتاج مطالبا بدعم المنتج المحلي حتى يتمكن من منافسة المستورد .
واكد ان الاردن جاهز ان يكون مصدرا للدجاج اللاحم وبيض المائدة الا ان ارتفاع كلفة الانتاج تحرمه من التصدير امام منافسة المنتج الاجنبي من حيث السعر .
واكد جمجوم ان الطيور المصابة بأي مرض يستحيل ان تصل الى المستهلك نظرا للحساسية العالية التي تتمتع بها الدواجن تجاه الامراض التي تساعد في نفوقها مؤكدا ان المزارع يتوقف على تقديم العلاج للدواجن قبل عشرة ايام من تسويقه مما يقلل من فرصة وجود متبقيات للادوية في الدواجن المعروضة للاستهلاك .
واقترح جمجوم ان يتم تشكيل لجنة من الجهات المختصة للوقوف على التكاليف التي يتحملها المزارع والتي تؤدي الى ارتفاع الاسعار.
ويذكر ان حجم الاستثمار في قطاع الدواجن وبيض المائدة يتجاوز النصف مليار دولار ويعيل قرابة 15 الف شخص .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش