الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفاة مواطنين واصابة سبعة في حادثي تصادم: الملك يتابع عمليات اخلاء مواطنين دهمتهم الأتربة والغبار على الطريق الصحراوي

تم نشره في الاثنين 23 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
وفاة مواطنين واصابة سبعة في حادثي تصادم: الملك يتابع عمليات اخلاء مواطنين دهمتهم الأتربة والغبار على الطريق الصحراوي

 

 
عمان – "الدستور" - محافظات و"بترا": تابع جلالة الملك عبدالله الثاني عمليات اخلاء المواطنين والاجراءات التي قامت بها الاجهزة المعنية على الطريق الصحراوي بالقرب من مثلث الوادي الابيض لانقاذ عشرات المواطنين الذين داهمتهم الاتربة والغبار بسبب الرياح الشديدة التي ادت لوقوع حادث سير تسبب بوفاة مواطنين اثنين واصابة اخرين.
كما تابع عمليات الاخلاء رئيس الوزراء فيصل الفايز ووزير الداخلية المهندس سمير الحباشنة ومحافظا الطفيلة والكرك.
وتسببت الرياح الشديدة باثارة الزوابع وانعدام الرؤية ومحاصرة المركبات مما ادى لوقوع حادث بين صهريجين محملين بمادة الفيول والبنزين وسيارة خصوصي توفي سائقها محمود فضل حسين العسران على الفور كما توفي مالك محمد عبد الله سائق احد الصهريجين اثناء نقله الى المستشفى.
كما اصيب سبعة من ركاب احدى الحافلات وتم نقلهم الى مستشفى الامير زيد بالطفيلة غادر منهم ستة وبقي الاخير لمتابعة العلاج.
وذكرت مصادر الدفاع المدني ان عدة حالات اختناق حدثت لركاب السيارات المحاصرة تم نقلهم الى المراكز الصحية والمستشفيات القريبة0 وقال محافظ الطفيلة محمود جراد النعيمات ان الطريق الصحراوي تعرض الى رياح شديدة وزوابع واتربة تسببت بانعدام الرؤية لاكثر من ثلاث ساعات مما ادى الى محاصرة اكثر من مئتي سيارة على الطريق حيث تم تحويل السير الى طريق الاغوار.
وشارك في عمليات الانقاذ القوات المسلحة والدفاع المدني والامن العام الذين بذلوا جهودا استثنائية لمواجهة الامر الطارىء الذي كاد يتسبب بكارثة لولا عناية الله اضافة الى الجهود التي بذلت من قبل الاجهزة المعنية. واشار الى ان الطريق الان سالك بحذر شديد بسبب الاتربة والغبار والرياح الشديدة.
وكان عدد من ركاب السيارات على الطريق الصحراوي قد اصيبوا بحالات اختناق جراء الغبار الكثيف، حيث اصيبت امرأة حامل وطفلان بحالات اختناق، وقام رجال الدفاع المدني بنقلهم الى عيادات مناجم الفوسفات لتلقي الاسعافات الاولية ومن ثم الى مستشفى الامير زيد بن الحسين في الطفيلة.
وفي متابعة لـ »الدستور« وصف مواطنون ممن كانوا على متن المركبات المحتجزة العاصفة الرملية انها الاشد التي يشاهدونها منذ سنوات حيث انعدمت الرؤية تماما واضطر سائقوا المركبات الى ايقاف مركباتهم واغلاق النوافذ والابواب لمدة اكثر من ساعتين ونصف الساعة مما زاد من معاناة الركاب من شدة الغبار ومن عدم توافر المياه معهم لترطيب قطع قماش من اجل استخدامها لغايات التنفس.
واضطرت الشرطة في الطفيلة الى وقف حركة سير المركبات على الطريق الصحراوي وطلبت من المواطنين المتجهين الى العاصمة استخدام طريق الطفيلة الاغوار الجنوبية او طريق الطفيلة الكرك القطرانة في حين طلبت من القادمين استخدام الطريق من مثلث محي الى الحسينية فطريق اللعبان - الطفيلة.
وتابع سير عمليات الانقاذ في الموقع اضافة الى محافظ الطفيلة كل من متصرف اللواء ممدوح الفقير ومدير شرطة الطفيلة بالانابة المقدم زياد القرالة ومدير دفاع مدني الطفيلة بالانابة المقدم حسام الهباهبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش