الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روسيا وتركيا تاريخ من الحروب !!

عمر كلاب

الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015.
عدد المقالات: 1583

كيف يمكن فهم الازمة التركية - الروسية دون الخوض في تاريخيتها وشكل العلاقة بين الدولتين القائمة على الحروب اساسا بين الامبراطورية العثمانية والدولة الروسية وكيف ان وريث العسملي يسعى الى اعادة انتاج عسمليته بالحرب مع روسيا ، الدكتور علاء عواد اجرى استعراضا لتاريخ الحروب بين الدولتين واحببت ان اشارك القراء هذه السيرة كي يكون القارئ قريبا من التاريخ لفهم الحاضر والمستقبل .
فطوال أكثر من 400 عام منذ نشأة الدولة العثمانية في تركيا لم تهدأ الحروب سواء العسكرية أو السياسية بينها وبين روسيا المنافسة لها على منطقة آسيا الصغرى وشرق أوروبا وخاضوا العديد من الحروب.
 الحرب الأولى كانت 1568 - 1570 وكانت محاولة عثمانية للسيطرة على أستراخان على نهر الفولجا وانتصرت فيها روسيا وهزمت فيها الدولة العثمانية .
الحرب الثانية كانت 1571 - 1574 وفي هذه الحرب استطاع الجيش العثماني وجيش القرم عام 1571 هزيمة الروس هزيمة منكرة ودخلوا موسكو وأحرقوها وأسروا أكثر من 150 ألف وأقرت بعدها ضريبة على روسيا تدفعها للقرم وكرر دولت كراي حاكم القرم حملته على روسيا لكنه هزم في موقعة مولودي 1572 .  
الحرب الثالثة 1676 - 1681 وكانت بسبب الصراع بين القوتين على أوكرانيا واستطاع السلطان محمد الرابع الاستيلاء على قلعة جهرين بأوكرانيا وكرر حملته مرة أخرى وانتهت باتفاقية بتقسيم أوكرانيا بين روسيا والعثمانيين بغلبة عثمانية عام 1681 .
الحرب الرابعة 1686 - 1700 وشنتها روسيا بالاشتراك مع النمسا وبولندا وليتوانيا والبندقية وهزمت روسيا في حملاتها على القرم 1687 - 1689 وأطلقت روسيا حملات آزوف في1695 - 1696 ونجحت في تلك الحملات ولكن لاستعدادها لحرب الامبراطورية السويدية وقعت مع الدولة العثمانية معاهدة فارلوجة وانتهت الحرب .
الحرب الخامسة 1710 - 1711 وكانت بسبب دخول الروس الاراضي العثمانيه أثناء مطاردتهم للملك شارل الثاني عشر ملك السويد بعد هزيمته وهذه مجرد ذريعة لاستعادة الأراضي التي ربحها الروس في معاهدة فارلوجه وانتهت الحرب بمعاهدة فلكزن بالسماح للملك الروسي وجيشه المحاصر بالعودة مقابل تركه الأراضي التي ربحها من معاهدة فارلوجه.
الحرب السادسة 1735 - 1739 وشنتها روسيا وبسبب تكرر هجمات القرم على القوزاق في أوكرانيا ودخل الروس القرم 1736 لكن اضطروا للانسحاب بسبب نقص الإمدادات وعام 1737 اشتركت النمسا في الحرب ضد الدولة العثمانية وانتهت الحرب بمفاوضات سلام .
الحرب السابعة 1768 - 1774 وسببها اجتياح روسيا لبولندا وانتصرت فيها روسيا وحطمت الأسطول العثماني بالكامل في ميناء جشمه في أزمير 1770 واستولوا علي القرم بالكامل وفصلوها عن الدولة العثمانية التي اضطرت لتوقيع هدنة مع الروس 1772 .
الحرب الثامنة 1787 - 1792 شنتها روسيا والنمسا وتقدمت روسيا في القرم ودخلت رومانيا ودخلت النمسا صربيا وسيطروا على مدينة أوزي وانتهت بتوقيع اتفاق بين النمسا والدولة العثمانية بسبب خوفها من الثورة الفرنسية وتبعها اتفاق سلام بين الروس والعثمانيين خسروا فيها القرم وازوف وكسبوا رومانيا واوزي .
الحرب التاسعة 1806 - 1812 حاولت الدولة العثمانية غزو بوخارست ولكن فشل الهجوم ودمر الروس الأسطول العثماني في الدردنيل وفي عام 1810 تم توقيع اتفاق بوخارست بين الدولتين .
الحرب العاشرة 1828 - 1829 قامت بسبب سخط العثمانيين على الروس لمشاركتهم في موقعة نافارين البحرية التي دمر فيها الأسطول العثماني والجزائري والمصري وانتهت باتفاقية سلام 1829 .
الحرب الحادية عشرة 1853 - 1856 وتسمى حرب القرم وشاركت فيها الدولة العثمانية بتحالف مع فرنسا وبريطانيا وسردينيا ضد روسيا التي دخلت الحرب كحامية للأرثوذكس الواقعين تحت الحكم العثماني وهزمت روسيا وتحطم الأسطول الروسي وفقدت سيطرتها على البحر الأسود وتم تسوية حقوق الأرثوذكس وانتهت الحرب باتفاقية سلام في باريس 1856 .
الحرب الثانية عشرة 1877 - 1878 وهدف الحرب كان استقلال دول البلقان عن الدولة العثمانية بمساعدة الروس الذين أيضاً يرغبون في استرداد ما فقدوه في حرب القرم وإعادة نفوذهم إلى البحر الأسود وأدت الحرب إلى استقلال بلغاريا وتقدم كبير للصرب.
الحرب الثالثة عشر  1914 - 1918 أو حملة القوقاز كان هدف الروس فيها السيطرة على مضيقي البوسفور والدردنيل وسواحل البحر الأسود وكان هدف العثمانيين من دخول الحرب العالمية الأولى في الأساس هو استعادة الأراضي التي فقدوها في حرب 1877 - 1878 وفي حرب البلقان 1912 - 1913 والتي ساعد فيها الروس الصرب على الاستقلال عن الدولة العثمانية وانتهت الحرب بنهاية الإمبراطوريتين المتصارعتين منذ أربع قرون لتقوم الأنظمة السالفة لهم بحرب باردة مستمرة بينهما حتى الآن .
‏الطائرة الروسية ، هل ستكون فاتحة لحرب جديدة ام ستبقى الحرب بالوكالة على الارض السورية ، وهذا سيكشفه التاريخ وحده.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش