الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تقرير حول تنمية المجتمع المحلي * د. الرطروط: العملية التنموية تتحقق بالمشاركة الاهلية وتبني الشعارات القابلة للتطبيق

تم نشره في الخميس 30 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
في تقرير حول تنمية المجتمع المحلي * د. الرطروط: العملية التنموية تتحقق بالمشاركة الاهلية وتبني الشعارات القابلة للتطبيق

 

 
عمان - الدستور - ايمن عبدالحفيظ
اكد تقرير اعدته وزارة التنمية الاجتماعية مؤخرا ان تنمية المجتمع المحلي تتنوع بين التنمية المادية التي تظهر اثارها المحسوسة بسرعة كبرامج مشاريع توليد الدخل ومشاريع الاسكان وغيرها وتنمية معنوية وتظهر اثارها على المستوى البعيد كبرامج التوعية والتثقيف في مجالات الدين والاقتصاد والصحة.
وقال الباحث الدكتور فواز الرطروط الذي اعد التقرير ان عملية التنمية المحلية تتناول ميادين حياتية مختلفة كالصحة العلاجية والوقائية والزراعة النباتية والحيوانية والاقتصاد المنظور وغير المنظور وانها ترتكز على جملة من المبادئ الاقتصادية والاجتماعية والاخلاقية والادارية مشددا على انه لا يوجد تعريف جامع مانع لمفهوم التنمية المحلية للمجتمع لاسباب تتعلق بحداثة المفهوم نفسه واختلاف الفلسفات الاجرائية والتجريدية للباحثين التنمويين الاكاديميين.
وأكد د. الرطروط ان مبادئ تنمية المجتمع المحلي الواجب تطبيقها في ادارة المراكز الاجتماعية التابعة للوزارة البالغ عددها 31 مركزا لتنمية المجتمع المحلي وسوف يسلم منها 8 مراكز الى الجمعيات الخيرية المؤهلة بهدف توسيع قاعدة المشاركة الاهلية بالعمل الخيري ويمكن تحديد جملة من المراحل العملية لجعل العمل فيها مثاليا كتحديد احتياجات السكان المادية والمعنوية بواسطة النهج التشاركي والاطلاع على تجارب الهيئات المماثلة بهدف الاستفادة لتعزيز نقاط القوة وتلافي نقاط الضعف وتصحيح الانشطة التنموية ورصد الاستجابات البديلة التي تظهر اثناء التنفيذ وتوثيق التجربة التنموية واستخلاص المرتكزات النزيهة والعملية والمتابعة والتقييم وتعميم التجربة على العاملين في ميدان التنمية المحلية ثم تسليم الانشطة التنموية الناجحة لادارتها الاهلية بهدف المحافظة على معدلات استدامتها.
واضاف ان ميدان تنمية المجتمع المحلي من الميادين الحديثة نسبيا في العلوم الاجتماعية ويرتكز على معطيات العلوم النظرية كالاجتماع وعلم النفس والسكان وتعود البدايات العلمية والعملية المنظمة لميدان تنمية المجتمع المحلي الى بدايات القرن العشرين.
واوضح د. الرطروط انه ليس هناك مجالات نموذجية للعمل في ميدان تنمية المجتمع المحلي الا انها تحدد حسب مجموعة من المتغيرات كالنوع الاجتماعي والعمر والنشاط الاجتماعي ودرجة المجتمع المحلي في سلم التطور الاقتصادي والاجتماعي مؤكدا انه وفق هذا التحديد الاجتماعي ربما تظهر مجالات لصغار السن كرياض ونوادي الاطفال ولكبار السن كالنوادي الترفيهية والدورات المهنية.
وشدد د. الرطروط على ان شرط نجاح العملية التنموية للمجتمع المحلي لا تكون الا بالمشاركة الاهلية الفاعلة والشمول والتكامل والادارة العقلانية والتوازن ووضوح الفلسفة الاجرائية والتجريدية لعمل الهيئة التنموية والابداع والتجديد والمواءمة بين التنظير التنموي والواقع الموضوعي وتبني الشعارات الواقعة القابلة للتطبيق والمزاوجة بين المادي والمعنوي والموضوعي والذاتي والتعاون والتنسيق بين الاجهزة الرسمية والاهلية العاملة في المجتمع المحلي واعتماد سياسة تبني التنظيمات الاهلية التطوعية كمجالس التنمية المحلية ولجان المرأة واعتماد البرمجة والتخطيط باسلوب المشاركة الجماعية واعتماد النهج التقييمي.
واشار الى ان المجالات النموذجية للعمل في ميدان التنمية تختلف باختلاف درجة التطور الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع المحلي المراد تنميته مبينا ان ما يصلح لمجتمع محلي بدوي لا يصلح لمجتمع ريفي او حضري وان التنمية المحلية لا تحدث الا بوجود اطراف المعادلة كالاهالي المحتاجين للبرامج والمشاريع التنموية والتفاعلات الجدلية بين االاهالي والهيئة التنموية.
ويشار الى ان للوزارة باعا طويلا في ادارة مراكز تنمية المجتمع المحلي بدلالة تجربتها التي تمتد منذ نهاية عقد ستينيات القرن الماضي وحتى الان.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش