الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعرضت الى 12 حريقاً منذ بداية العام اتت على 1000 شجرة حرجية * غابات عجلون.. ثروة وطنية يجب حمايتها من الحرائق والاعتداءات

تم نشره في السبت 11 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
تعرضت الى 12 حريقاً منذ بداية العام اتت على 1000 شجرة حرجية * غابات عجلون.. ثروة وطنية يجب حمايتها من الحرائق والاعتداءات

 

 
المطالبة بزيادة عدد »الطوافين« وفتح الطرق فيها لتسهيل الوصول الى اماكن الحريق
عجلون - من علي القضاة
تشير الاحصائيات الى ان الثروة الحرجية في محافظة عجلون تعرضت منذ بداية العام وحتى مساء أمس الاول الى 12 حريقاً ادت الى حرق واتلاف حوالي 1000 شجرة من الملول واللزاب والسنديان والبلوط وغيرها من الاشجار التي تعتبر ثروة وطنية عدا عن الاعتداءات التي طالت حوالي 200 شجرة وربما اكثر من خلال عملية التقطيع المتعمد والعبث غير المسؤول.
ان حرائق الغابات في محافظة عجلون ظاهرة تتكرر يومياً جراء العبث والاستهتار وعدم الاحساس بالمواطنة، ورغم حملات التوعية المدرسية وفي المراكز الشبابية الا ان هناك فئة يستهويها الاعتداء على هذه الثروة من خلال اشعال النيران فيها تمهيداً لقطعها وبيعها في الشتاء.
وامام هذا النزيف والعبث بثروة وطنية يرى محافظ عجلون احمد الشياب ان غابات عجلون هي متنفس لكل ابناء الوطن ولا يقبل بأي حال من الاحوال ان تشوه وأن يعتدى عليها مؤكداً ان اجراءات وقائية فاعلة سيصار الى اتخاذها من قبل كافة الاجهزة المعنية لتشديد الرقابة على هذه الثروة الجميلة ولا بد ايضاً من التعاون مع كافة المنابر والوسائل الاعلامية لزيادة الوعي وتعاون الجميع من اجل ادامة خضرة الغابات التي تعتبر ثروة للوطن ولكافة الاجيال.
ولفت الشياب الى ان اجراءات حماية الغابات ستأخذ عدة مناح من خلال عمل خطوط نار بين الغابات بالتعاون مع الاشغال العامة وفتح الطرق في الاماكن الخالية من اجل سهولة الوصول الى المواقع الخطرة عند الحاجة.
واكد ان وجود 27 عامل حماية وطواف غير كاف لمراقبة مناطق الغابات في المحافظة والتي تبلغ مساحتها 133845 دونماً منها 98983 حراج طبيعي و 17557 حراج صناعي و 15 الف غابات مملوكة مشيراً الى ان ما حدث امس الاول كارثة بحق ثروتنا الطبيعية حيث اتى الحريق على مساحة حوالي 200 دونم واتلف حوالي 600 شجرة حرجية مؤكداً ان اشد الاجراءات سوف تتخذ بحق كل من يثبت انه سبب في اشعال الحريق او تعاون في ذلك.
وقال مدير الحراج في وزارة الزراعة فيصل العمري ان هناك تعديات على الثروة الحرجية وتشكل حوالي 5% مقارنة مع السنوات السابقة لافتا الى ان الحرائق في الغابات الاصطناعية التي تضم اشجار الصنوبر الحلبي والاكاسيا والكينيا والخروب عالية لسرعة انتشار النيران في هذا النوع من الاشجار مقارنة بالغابات الطبيعية التي تحتوي اشجار الملول والسنديان والبلوط واللزاب مؤكداً ان وجود 27 طوافاً وعامل حماية في 3 محطات حرجية بالمحافظة لمراقبة هذه الثروة وضبط القائمين بها والابلاغ عن الحرائق امر يحتاج الى اعادة نظر مشيرا الى ان حريق امس الاول يعد بادرة خطرة على ثروة طبيعية ووطنية.
ويرى مساعد مدير دفاع مدني عجلون المقدم عادل السحيمات ان غابات عجلون تمتاز بالكثافة العالية وهذا يرتب جهوداً واعباء اضافية على رجال الدفاع المدني اضافة الى عدم وجود الطرق للوصول الى مواقع واماكن الحريق.
وقال لا بد من حملة مكثفة ومشاركة جميع المؤسسات الرسمية والأهلية في توعية المواطنين للحد من ظاهرة الحرائق التي تتفاقم يوماً بعد يوم عن جهل او قصد او غير ذلك. مشيراً الى أن غابات عجلون كغيرها ثروة وطنية وحفاظاً عليها امر في غاية الاهمية مبيناً ان حرائق الاعشاب الجافة والغابات قد يصل في بعض المواسم الى اكثر من 200 حريق وهذا يلحق اضراراً نحن في غنى عنها.
واعتبرا مدير الزراعة والاشغال سامح ابو العباس وتوفيق المومني ان فتح الطرق بين الغابات غاية في الاهمية لمواجهة مثل هذه الكوارث (حرائق الغابات) التي تأتي على كل شيء. في الوقت الذي اشار المهندس سامح ابو عباس ان الطرق لا بد ان تكون مرسمة على لوحات دائرة الاراضي والمساحة من خلال الاتفاق بين الوزارتين مؤكداً ان فتح الطرق بين الغابات وفق دراسات يساهم في سهولة المراقبة والوصول الى اي حريق والحفاظ على هذه الثروة.
ويؤكد النائب فلاح القضاة اهمية الغابات في عجلون كمتنفس للمواطنين للتمتع والاصطياف مشيرا الى اهمية استغلال هذه الثروة في السياحة ولا بد من تجهيز مواقع هامة وملائمة واقامة البنى التحتية اللازمة.
وقال ان حرائق الغابات في موسم الصيف والاعتداء بقطع الاشجار الحرجية النادرة مثل الملول والبلوط والزعرور والقبقب واللزاب من بعض العابثين او المتاجرين بالثروة الحرجية يهددها بالزوال داعياً الى زيادة عدد الطوافين ومراقبي الحراج لضبط العابثين بهذه الثروة.
يذكر أن حرائق العام الماضي حسب احصائيات مديرية الزراعة اتت على 101 دونم واقتلعت وحرقت 394 شجرة فيما تم قطع 2591 شجرة متنوعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش