الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المستهلكون يبدون تخوفهم من فوضى الاسعار * اسعار الدواجن تعاود اتجاهها الصعودي مع قرب شهر رمضان

تم نشره في الخميس 30 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
المستهلكون يبدون تخوفهم من فوضى الاسعار * اسعار الدواجن تعاود اتجاهها الصعودي مع قرب شهر رمضان

 

 
عمان - الدستور - حنين منصور
عاودت اسعار الدواجن ارتفاعها مع حلول نهاية الشهر والبدء بصرف رواتب الموظفين، حيث يقوم العديد من التجار باستغلال اقبال المواطنين على شراء احتياجاتهم من السلع الغذائية والدواجن في هذا الموعد من كل شهر ليعمدوا الى رفع الاسعار مستغلين حرية اسعار وخضوعها لآلية العرض والطلب في ظل غياب الرقابة عن الاسواق مما يتيح للتجار البيع بالاسعار التي يرونها مناسبة بالنسبة لهم.
وكان سعر دجاج النتافات قد تراجع خلال الاسبوع الماضي من 82 - 88 قرشا للكيلو الواحد في حين وصل سعر بعض انواع الدجاج المنظف الى 180 قرشا للكيلو ومن المتوقع ان تشهد اسعار الدواجن ارتفاعات جديدة مع اقتراب شهر رمضان الذي يزداد فيه الطلب على مختلف اصناف المواد الغذائية اضافة الى اننا على ابواب موسم الشتاء الذي يشهد ارتفاعا سنويا لاسعار بعض السلع الغذائية ومن بينها الدواجن.
وقد لوحظ خلال الفترة الماضية والتي شهدت انخفاضا نسبيا للاسعار ان المحلات كانت تبيع الدواجن ذات الاوزان العالية وكان وزن الدجاجة يصل الى 5.2 كيلو غرام مما يعني حصول المواطن على دواجن متدنية الجودة مقابل سعر منخفض او دواجن جيدة باثمان عالية.
واعرب عدد من تجار الدواجن عن استيائهم من استمرار طرح الدواجن المستوردة في الاسواق مما يؤثر على تنافسية الدواجن المحلية مؤكدين حقهم في تحقيق ارباح معقولة تمكن قطاعهم من الاستمرار في العمل وتقديم الخدمات للمواطنين.
وابدى مجموعة من المستهلكين تخوفهم من ارتفاع اسعار الدواجن خلال شهر رمضان الى حد كبير اذ قال السيد ابو محمد ان الاعباء المتزايدة على المواطنين تصل حدودها القصوى خلال رمضان والرواتب المحدودة لا تسمح بمجاراة السوق والاستمرار في الشراء مع ارتفاع الاسعار مما يلحق بهم ضررا معنويا بسبب عدم قدرتهم على اشباع احتياجات اسرتهم.
فيما اكد السيد محمد تحسين ان ما يحصل في اسواقنا هو استغلال واضح للمواطن ذي الدخل المحدود الذي يعتمد على الدواجن بصورة رئيسية في وجباته اليومية.
وقالت السيدة ام اسامة ان الكثيرين يضطرون الى تخفيض حصص اسرهم من الدواجن واللحوم بسبب ارتفاع اسعارها وتساءلت هل ستصبح الوجبات الغنية بالدواجن او اللحوم حلما لدى بعض الاسر الاردنية كما يحدث في بعض الدول.
على صعيد آخر تسعى بعض الجهات مثل المؤسسة الاستهلاكية المدنية الى تحقيق توازن في السوق من خلال توفير السلع الباهظة الثمن بأسعار في متناول المواطنين ومن ذلك الدواجن حيث سبق وان باعت في اسواقها دجاجا مجمدا مستوردا مما اسهم في تخفيض اسعار السوق وخلق حالة من التوازن السعري وهي تبيع حاليا الدجاج المحلي المجمد بسعر 30.1 قرش للكيلو.
من جهتها دعت جمعية حماية المستهلك الى تكثيف الرقابة على اماكن بيع الدواجن خاصة محلات بيع دجاج (النتافات) المنتشرة في مناطق حول العاصمة والمحافظات الاخرى والتي تقوم باستغلال المستهلكين والتلاعب بالاسعار خاصة في فترة استلام الرواتب والتحكم بالاسعار.
مؤكدة ان الرقابة على مثل هذه المحالات ضعيفة مما يدفع اصحابها الى رفع الاسعار واستغلال حاجة المواطنين.
ودعت المواطنين الى ضرورة البحث عن الخيارات والبدائل وعدم الشراء من اول محل والسؤال عن الاسعار في اكثر من مكان تجنبا للوقوع في الغش والتدليس.

شرح صورة
دواجن
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش