الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هليل والتميمي والحجاوي يشيدون في برقيات لجلالته بدور الهاشميين في اعمار المسجد الاقصى * الملك يرعى غدا الاحتفال بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج الشريفين

تم نشره في الأحد 12 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
هليل والتميمي والحجاوي يشيدون في برقيات لجلالته بدور الهاشميين في اعمار المسجد الاقصى * الملك يرعى غدا الاحتفال بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج الشريفين

 

 
عمان - الدستور - حسام عطية وبترا
يشارك الاردن اليوم الاحد العالمين العربي الاسلامي الاحتفال بذكرى الاسراء والمعراج الشريفين.
ويرعى جلالة الملك عبدالله الثاني بهذه المناسبة المباركة الاحتفال الكبير الذي تقيمه وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الساعة الحادية عشرة من صباح غد الاثنين في مسجد الملك المؤسس الشهيد عبدالله بن الحسين طيب الله ثراه.
وبهذه المناسبة رفع سماحة وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور احمد هليل الى حفيد صاحب الذكرى العطرة جلالة الملك عبدالله الثاني والى سمو ولي عهده الامين والى الاسرة الهاشمية والعالم العربي والاسلامي اسمى ايات التهنئة والتبريك سائلا المولى عز وجل ان يعيد هذه الذكرى المباركة وقد حققت الامة اهدافها وامانيها وعادت للقدس امجادها وتحقق للمقدسات فيها كل مظاهر القدسية ومعاني الامن والامان0
وقال سماحته ان ذكرى الاسراء والمعراج ذكرى غالية على قلوبنا وعزيزة على نفوسنا00 ذكرى اسراء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى المبارك ومعراجه عليه الصلاة والسلام الى السماوات العلى حيث رأى من ايات ربه الكبرى.
واضاف ان هذه الذكرى المباركة جاءت تاييدا وتثبيتا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم من رب العزة سبحانه وتعالى بعد صبر على الاذى ودعوته عليه الصلاة والسلام لقومه ودعائه لهم بالهداية وللناس جميعا بالخير والرحمة فكان صلى الله عليه وسلم رحمة مهداة »وما ارسلناك الا رحمة للعالمين«.
واشار الى ان هذه الذكرى العطرة تاتي لتجسد مكانة المسجد الاقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة في نفوس المسلمين حيث ربط الله تبارك وتعالى بين المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد الاقصى المبارك في القدس الشريف ليذكر المسلمين على مر الايام بوحدة الامة ومكانتها بين الامم ولتبقى هذه الامة خير امة اخرجت للناس0
وقال سماحته انه ولاهمية القدس الشريف عند المسلمين وما تحمله من معان سامية فقد حظيت هذه المدينة المقدسة والمسجد الاقصى المبارك باهتمام ورعاية على مر العهود الاسلامية وكان للهاشميين دورهم المميز والبارز نحو المسجد الاقصى المبارك والاوقاف والمقدسات الاسلامية عبر تاريخهم المجيد0
وقال الدكتور هليل اننا فى هذا البلد الطيب نتابع السير وراء القيادة الهاشمية التي اعطت وتعطي قضية القدس اهتماما مميزا سواء في الدفاع عن هذه القضية في المحافل والمؤسسات الدولية او على مستوى الاعمار والبناء والصيانة للمسجد الاقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة ارض المقدسات الاسلامية في ارض الاسراء والمعراج.

قاضي القضاة
ورفع سماحة قاضي القضاة مستشار جلالة الملك للشؤون الاسلامية الشيخ عز الدين الخطيب التميمي بهذه المناسبة اسمى ايات التهاني والتبريك الى جلالة الملك عبدالله الثاني والاسرة الهاشمية داعيا الله سبحانه وتعالى ان يعيد هذه الذكرى على الاسرة الاردنية الكريمة والامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات0
وقال ان ذكرى الاسراء والمعراج ذكرى عزيزة مباركة يحتفل بها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها يستذكرون فيها سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ويتحدثون في بعثته وفي دعوته وفي عبادته وفي متاعبه وفي جهاده وفي ثباته وفي اخلاقه ويستلهمون منها قيما ايمانية وروحية تدفعهم الى العمل والبناء والارتقاء0
واضاف ان رحلة الاسراء والمعراج رحلة فريدة في التاريخ البشري في ابعادها وفي نتائجها واثارها وقد ثبتت هذه الحادثة بالقرآن الكريم في قوله تعالى »سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير«0 وقال سماحة قاضي القضاة ان ذكرى الاسراء والمعراج تعمق الايمان بالله الواحد والايمان بان الله تعالى هو المتفرد بالخلق والتدبير وانه على كل شيء قدير وبانه منزه عن المماثلة ومنزه عن الشريك ومنزه عن النقص والاحتياج والعجز وانه هو المستحق للعبادة والتقديس فلا خالق غيره ولا رب سواه0
واشار الى ان الاحتفال بهذه الذكرى احتفال عام على مستوى الامة باسرها ونستعيد ذكرى هذه الحادثة لنجدد فرحنا وسرورنا ونتخذ منها العبرة والموعظة الحسنة وان الاحتفال بذكرى الاسراء والمعراج احتفال ديني اولا ودنيوي سياسي ثانيا ولا يخرج الاحتفال به عن حدود الدين والعقيدة والشريعة0
وقال سماحته ان الاحتفال بهذه الذكرى هو احتفال لتخليد هذه الذكرى العطرة واحيائها في قلوب المسلمين ونفوسهم وعقولهم وتخليد لذكرى بناء الكعبة اول بيت وضع للناس ليعبدوا خالقهم.
وبين ان في التاريخ الاسلامي ذكريات ينبغي ان لا تنسى ابدا لان فيها تمجيدا لها وتكريما لشانها وفي الاحتفال بها استعداد للقوة والاعداد وان هذه الذكرى على الرغم من انها في وقتنا الحاضر تثير الحزن والالم وتثير روح التصميم والقتال والكفاح والجهاد من اجل انقاذ المسجد الاقصى المبارك ينبغي علينا ان نقف امامها معجبين متفكرين مستلهمين القوة التي تفيدنا في الحاضر والمستقبل.

مفتي المملكة
ورفع سماحة مفتي عام المملكة الشيخ سعيد الحجاوي بهذه المناسبة اسمى ايات التهاني والتبريك الى جلالة الملك عبدالله الثاني سائلا المولى عز وجل ان يعيد هذه الذكرى العطرة على امتنا الاسلامية بالخير واليمن والبركة0
وقال ان معجزة الاسراء والمعراج جاءت باية معجزة واحدة بدات بتعظيم الله تعالى وتنزيهه عن الصاحبة والولد 00»سبحان«00 سأل عن معناها طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فاجاب »تنزيه الله من كل سوء«.
واضاف 00 فالله المتصف بصفات الكمال والجلال اختار اشرف خلقه سيد الاولين والاخرين سيد ولد آدم محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين لاعظم رحلة واشرف مهمة وانبل غاية انطلاقا من افضل بقاع الارض واحبها الى الله تعالى من اول بيت مبارك وضعه الله تعالى للناس الى ثاني بيت عمت البركات حوله لتتجلى الايات والدلالات في وحدة الوصف بالمسجد وتنتظم المساجد الثلاثة التي لا تشد الرحال الا اليها في عقد واحد لا ينفك ابدا لما لها من المكانة والقداسة والبركة ما ليس لغيرها مع اهميتها السامية فهي بيوت الله في الارض0
وقال سماحته ان هذه البقاع الثلاث المقدسة الى الابد التي تهفو اليها قلوب المؤمنين على هدى من كتاب الله تعالى وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وهي تتشرف بالعبودية لله وحده.. فتلتقي البقاع الطاهرة على قدر الطاعة بتقدير الله تبارك وتعالى والسمع والامتثال وقد تحققت فى معجزة الاسراء 0
واضاف 00 نعم لقد طوى الزمان والمكان بقدرة الله تعالى لتتلو معجزة الاسراء معجزة العروج الى السموات العلى ليكون اشرف الخلق عليه الصلاة والسلام برفقة اشرف الملائكة سيدنا جبريل عليه السلام والى اشرف مكان فى السماء السابعة /الضراح / الذى تطوف حوله الملائكة والذى يقابل الكعبة المشرفة فى الارض بل ويتخطى صلى الله عليه وسلم حتى يحظى بما لم يحظ به مخلوق حتى جبريل عليه السلام مع مكانته 0
واشار الى ان هذا التشريف والتعظيم لاشرف الخلق صلى الله عليه وسلم وهو يجمع بين شرف الزمان والمكان والوسيلة والغاية والرفقة لحكمة ارادها الله سبحانه وتعالى فى معجزة الاسراء والمعراج بقوله تعالى / لنريه من اياتنا / وليؤكد سبحانه فى ختام معجزة المعراج اي مكانة وتكريم حظي به خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم قال تعالى / لقد راى من ايات ربه الكبرى / 0
وقال سماحة مفتي عام المملكة ان هذا التشريف والتكريم لم يقتصر على شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم وانما بفضله شمل امته الى يوم الدين وهو منها »من انفسكم« فكانت الصلاة معراج كل مسلم فى يومه وليله وهي عمود الدين وصفاء الروح 0 واضاف 00لقد كان التشريف لهذه الامة مذ صدقه الصديق رضى الله عنه وكل من امن بالله تعالى فى اي مكان وفي كل زمان 00 بل وفي زمن ينشد المسجد المبارك خير خلف لخير سلف شرفا فى الانتماء والاعمار واصلاح ما افسد الطغاة المعتدون ولينشروا فى كل الارجاء الكلمة الطيبة ودعوة الخير والحق والرحمة ندية للعالمين0
وقال ان هذه المكانة ارادها الله تعالى وان كذب الكفار المعجزة واستوصفوه عليه الصلاة والسلام ببيت المقدس فكانت قدرة الله تعالى ان مثله له فجعل الرسول صلى الله عليه وسلم ينظر اليه ويصفه 00 انه الكفر بمسماه الذى ستر العقول عن الهدى وهكذا هم الكفار مهما اختلف الزمان وتغير المكان قد استحوذ عليهم الشيطان فعميت قلوبهم عن الهدى وصمت اذانهم عن الحق بل »ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا ولن يستطيعوا«0 واضاف سماحته ان دين الله ظاهر ومحفوظ بحفظ الله تعالى ويحمله خيار الناس الهداة المتقون الذين لا يريدون علوا فى الارض ولا فسادا وهو ما بشر به الرسول صلى الله عليه وسلم فى رحلة المعراج أن هذه الامة امة الفطرة لن تغوى امة وسطية لن تفرط ولن تفرط وعلى صراط مستقيم لا يعوج ولا ينحرف ذات اليمين ولا ذات الشمال قال تعالى »ومن يعتصم بالله فقد هدي الى صراط مستقيم« صدق الله العظيم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش